: آخر تحديث
مجلس الوزراء يرحب بتجاوب تركيا في كشف ملابسات اختفاء خاشقجي

السعودية: نقدر جميع الذين غلَّبوا الحكمة بدلا من استغلال الشائعات

إيلاف من الرياض: رحب مجلس الوزراء خلال جلسته التي ترأسها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء، بما أعلنته تركيا عن تجاوبها مع طلب المملكة بتشكيل فريق عمل مشترك يجمع المختصين في البلدين للكشف عن ملابسات اختفاء المواطن السعودي  جمال بن أحمد خاشقجي في مدينة إسطنبول. 

وفي مستهل الجلسة أطلع العاهل السعودي المجلس على فحوى الاتصالات الهاتفية مع الرئيس الاميركي دونالد ترمب، وما تم خلاله من بحث مستجدات الأحداث في المنطقة، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وما جرى من تأكيد على العلاقات الثنائية الأخوية التاريخية المتميزة والوثيقة، وحرص الجميع على تعزيزها وتطويرها.

وأوضح وزير الإعلام عواد بن صالح العواد، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن المجلس أعرب عن تقديره لجميع الدول الإسلامية والعربية والصديقة والمنظمات والبرلمانات، والهيئات العربية والدولية، وأصوات العقلاء حول العالم الذين غلبوا الحكمة والتروي والبحث عن الحقيقة بدلا من التعجل والسعي لاستغلال الشائعات والاتهامات.

وتطرق مجلس الوزراء إلى ما صدر عن صندوق النقد الدولي من رفع تقديراته لمعدلات نمو الاقتصاد في المملكة في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي لعامي 2018 و2019 ليبلغا 2,2 % و2,4 % على التوالي، 
وأنه يبرهن الفاعلية والأثر الإيجابي للإصلاحات الاقتصادية والتدابير المالية في المملكة، وفق برنامج تحقيق التوازن المالي في إطار رؤية 2030.

وبين أن المجلس أشار إلى ما أكدته المملكة أمام الأمم المتحدة في نيويورك من التزام بأحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ الشرعية الدولية بوصفهما ركيزتين أساسيتين في سياستها الخارجية، وتأييد المملكة لما تضمنه بيان المجموعة العربية وبيان حركة عدم الانحياز، لتحقيق غايات إزالة الأسلحة النووية، وإدراك ضرورة تبني المجتمع الدولي لما هو قائم بالفعل من معاهدات وأطر قانونية وأخلاقية هادفة للتوصل إلى عالم خالٍ من السلاح النووي لاسيما في منطقة الشرق الأوسط.

إدانة الإرهاب

واستعرض مجلس الوزراء مستجدات الأوضاع وتطوراتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، مجدداً إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير والهجوم الانتحاري اللذين استهدفا تجمعين انتخابيين في إقليم طخار، وفي لشكركاه في أفغانستان، والتفجير بعبوة ناسفة في مدرسة بمقاطعة مانديرا الكينية، والتفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا بمدينة بيداو جنوب غرب الصومال، معبراً عن عزائه ومواساته لذوي الضحايا، ولحكومات أفغانستان وكينيا والصومال، مؤكداً موقف المملكة الثابت والرافض للأعمال الإرهابية بأشكالها وصورها كافة .

وفي الشأن المحلي وافق مجلس الوزراء على اللائحة التنظيمية لعمل الأسر المنتجة, ونقل برنامج الأسر المنتجة من وكالة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للضمان الاجتماعي إلى بنك التنمية الاجتماعية، ونقل برنامج التدريب المهني والحرفي للنساء من وكالة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية إلى بنك التنمية الاجتماعية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ليبرمان يعلن استقالته لرفضه وقف إطلاق النار في غزة
  2. مقاتل سوري سابق يدعم المكفوفين عبر تطبيق صوتي
  3. الكرملين ينتقد الإدارة الأميركية المتقلبة في عهد ترمب
  4. العمليات التجميليّة في لبنان تزايدت بكثرة... لكل هذه الأسباب
  5. ترمب يرشح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا في السعودية
  6. أبرز مسؤولة في الأمن القومي الأميركي تقع ضحية ميلانيا ترمب
  7. اجتماع غير مثمر لمجلس الأمن الدولي حول غزة
  8. هل سخر الجيش الفرنسي من ترامب؟
  9. معبر تندوف الجزائري يفشل في منافسة نظيره المغربي بالكركرات
  10. سعد الحريري: حزب الله يعرقل تشكيل حكومة لبنان
  11. المعارضة التركية تهاجم أردوغان بسبب ترفٍ في قصوره
  12. واشنطن تصنّف ابن حسن نصر الله
  13. ما سر العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان؟
  14. الهاتف الذكي أداة أساسية غيّرت حياة كثيرين
  15. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
في أخبار