: آخر تحديث

سناتور حليف لترمب يؤيد الانسحاب من المعاهدة النووية

واشنطن: أعلن السناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام الأحد دعمه لعزم الرئيس الأميركي على الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى المبرمة خلال الحرب الباردة مع روسيا، مشيرا إلى حاجة الولايات المتحدة للتمتع بحرية أكبر للرد على الطموح النووي الصيني. 

وأعلن دونالد ترمب السبت أنّ واشنطن ستنسحب من "معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى" التي وقعها في 1987 الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان والزعيم السوفياتي يومذاك ميخائيل غورباتشيف.

واتهم ترمب روسيا بعدم احترام هذه المعاهدة "منذ أعوام عدة"، معلنا أنّ الولايات المتحدة ستضطر تاليا الى "تطوير هذه الأسلحة". كما أشار إلى أنّ الصين التي لم توقع المعاهدة تظل قادرة على تطوير أسلحة مماثلة.

والأحد، وصف نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف هذا القرار بانه "خطوة بالغة الخطورة لن يفهمها المجتمع الدولي وستثير إدانات شديدة".

 لكن السناتور ليندسي غراهام الذي أصبح أخيرا حليفا صريحا لترمب دافع عن نواياه بخصوص المعاهدة.

وقال غراهام في برنامج "فوكس نيوز صنداي" إن الرئيس "يتصرف على نحو صحيح تماما".

وأضاف "الروس كانوا يخدعوننا والصينيون يصنعون صواريخهم (...) ونحن بحاجة لمواجهتها" في إشارة إلى الصين. 

والرأي نفسه عبر عنه العضو البارز في الحزب الجمهوري السناتور بوب كوركر.

وقال كوركر "ليس هناك شك في أن روسيا تنتهك" المعاهدة منذ سنوات.

ونقل في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" قول خبراء في مجال الدفاع "لأن الصين ليست جزءا من هذه (المعاهدة)  فهي تطور أنظمة تتجاوز قدراتنا". 

لكن كوركر الذي يترأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، أعرب عن أمله بأن يكون  ترمب قد اتخذ قراره لمجرد الضغط على روسيا للامتثال للمعاهدة.

وقال "آمل بأن نكون قادرين على إيجاد طريقة للبقاء ضمن المعاهدة". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترك معاهدة الصواريخ النووية بين يدي ترمب وبوتين يثير المخاوف
  2. ترمب وحيدًا في البيت الأبيض
  3. قمة ترمب كيم ستعقد أواخر فبراير
  4. نادمون على التصويت لبريكست يناضلون لبقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي
  5. تظاهرات جديدة تعمّ السودان ومقتل متظاهرين
  6. زحل كان كوكبًا بلا حلقات!
  7. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  8. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  9. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  10. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  11. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  12. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  13. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  14. مواد سامة في قشور الموز
  15. أمير الكويت يدق المسمار الأخير في نعش قمة بيروت
  16. لماذا لقيت صورة لفستان زفاف في واجهة محل ثناءا كبيرا؟
في أخبار