: آخر تحديث

إسرائيل تتهم حزب الله بالتجسس تحت ستار بيئي

القدس: اتهم الجيش الاسرائيلي الاثنين حزب الله اللبناني باقامة مركز مراقبة عسكري جديد على الجانب الآخر من الحدود تحت ستار أنشطة بيئية معتبرا ذلك انتهاكا لقرار دولي يمنع وجود حزب الله في ذلك القطاع.

وقال مسؤول عسكري اسرائيلي طلب عدم كشف هويته ان المركز الذي يهدف الى التجسس على أنشطة الجنود الاسرائيليين، يضاف الى خمسة مراكز أخرى تم التعرف عليها في 2017 وكانت تستخدم  منظمة غير حكومية اسمها "غرين ويذاوت بوردرز" كغطاء.

وأضاف "هذه المنظمة غير الحكومية ليست هناك من أجل زرع أشجار، انها ستار". وبث جيش اسرائيل صورا للموقع تظهر بحسب المسؤول، رجالا يراقبون ويلتقطون صورا لانشطة جيش اسرائيل ولمستوطنة زراعية (كيبوتز).

وتابع المصدر ان الموقع يضم "تجهيزات وبنى تحتية عسكرية ومناظير وكاميرات عالية الدقة" معتبرا ان في ذلك "انتهاكا (للقرار) 1701" الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وهدف القرار 1701 الذي صدر العام 2006 الى انهاء الحرب بين اسرائيل وحزب الله صيف ذلك العام.

ويدعو القرار الى وقف المعارك وخصوصا من جانب اسرائيل وحزب الله، والى نشر قوات نظامية لبنانية في جنوب لبنان وذلك بالتوازي مع انسحاب الجيش الاسرائيلي.

كما نص على اقامة منطقة بين الخط الازرق الذي يرسم الحدود اللبنانية الاسرائيلية من جهة ونهر الليطاني شمالا من ناحية أخرى. ويحظر وجود قوات فيها باستثناء القوات النظامية اللبنانية وقوة الامم المتحدة.

وتندد اسرائيل باستمرار بتحصن حزب الله في هذه المنطقة بما في ذلك بين السكان المدنيين في انتهاك للقرار الدولي، بحسب تل ابيب. وتقاسمت معلوماتها الجديدة مع قوة الامم المتحدة في لبنان.

وقال المسؤول العسكري الاسرائيلي "لقد طلبنا منهم بالحاح ان يفوا بمهام تفويضهم وان يتحركوا ضد تنامي نفوذ حزب الله في جنوب لبنان" مضيفا "ننتظر من قوة الامم المتحدة ان تراقب هذه المواقع (..) وان تدخلها، وحتى الان لم تفعل".

وفي حزيران/يونيو 2017 ردت قوة الامم المتحدة في لبنان على اتهامات مماثلة من اسرائيل مؤكدة ان جمعية "غرين ويذاوت بوردرز" غرست فعلا اشجارا في هذه المنطقة مؤكدة أنها لم تلاحظ وجود "اي شخص مسلح يحظر وجوده في هذه المواقع، ولم تجد اي أساس للابلاغ عن انتهاك للقرار 1701".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرميد قد يصبح وزيرا من دون حقيبة في تعديل حكومي محتمل
  2. صانع السلام في الجزائر يبدو متشبثا بالحكم!
  3. ترك معاهدة الصواريخ النووية بين يدي ترمب وبوتين يثير المخاوف
  4. ترمب وحيدًا في البيت الأبيض
  5. قمة ترمب كيم ستعقد أواخر فبراير
  6. نادمون على التصويت لبريكست يناضلون لبقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي
  7. تظاهرات جديدة تعمّ السودان ومقتل متظاهرين
  8. زحل كان كوكبًا بلا حلقات!
  9. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  10. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  11. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  12. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  13. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  14. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  15. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  16. مواد سامة في قشور الموز
في أخبار