: آخر تحديث

واشنطن تريد تخفيض مساهمتها في تمويل الأمم المتحدة

الامم المتحدة: أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الجمعة أن بلادها تريد تقليص مساهمتها في تمويل المنظمة الأممية، مشددة على أن النظام التعددي كان في بعض الأحيان "سيئا" بالنسبة للأميركيين.

وتبلغ نسبة مساهمة الولايات المتحدة في الميزانية التشغيلية للمنظمة 20 بالمئة، كما تساهم واشنطن بنسبة 25 بالمئة من ميزانية عمليات حفظ السلام، وهي بذلك أكبر مساهم في المنظمة الأممية.

بالإضافة إلى ذلك تساهم الولايات المتحدة في تمويل العديد من الوكالات التابعة للأمم المتحدة.

واعتبرت هايلي أن تمويل بلادها ما نسبته 25 بالمئة من ميزانية عمليات حفظ السلام "غير متناسب"، ودعت إلى تعديل نسب التمويل خلال مفاوضات جديدة من المقرر أن تختتم في كانون الأول/ديسمبر.

وشددت هايلي على أن القضية لا تقتصر على "الإنصاف"، مضيفة "الأمر يتعلق باستمرارية نجاح التعددية".

وخلال نقاش في مجلس الأمن حول الدفاع عن التعددية اعتبرت هايلي أن دافعي الضرائب يتساءلون إلى أي مدى يستحق تمويل الأمم المتحدة العناء.

وقالت هايلي "هناك أوقات تدفعنا إلى الاعتقاد بأن التعددية كانت صفقة سيئة بالنسبة للولايات المتحدة، وبأننا قد نكون أكثر فاعلية في الترويج لمبادئنا ومصالحنا فرديا".

وتابعت هايلي "أحيانا يكون هذا الاستنتاج صحيحا".

وأوضحت هايلي التي تغادر منصبها نهاية العام الحالي أن المساهمة الأميركية يجب ألا تكون آلية، وشددت على أهمية السعي لإيجاد وسائل "تعيد التوازن لطريقة تمويلنا للأمم المتحدة ولعمليات حفظ السلام التي نقودها".

وتدرس الدول الـ193 الاعضاء في المنظمة ميزانية عمليات الأمم المتحدة التي تم تخفيضها 600 مليون دولار العام الماضي بضغط من ادارة الرئيس ترمب إلى نحو 6,7 مليارات دولار.

وتعتبر الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا وفرنسا أكبر الدول المساهمة في عمليات حفظ السلام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية
  2. شخصيات دولية تدعو أوروبا لسياسة حازمة ضد النظام الإيراني
  3. مستحضرات تجميل مفصلة لبشرة كل إنسان
  4. قرار عالمي في
  5. اكتشاف مقبرة تعود لأكثر من 4400 عام جنوب القاهرة
  6. الأميرة للا مريم تدشن
  7. في يومه العالمي: تعرف على دور الشاي في استقلال أمريكا
  8. مئات من الستر الصفراء يتظاهرون في بروكسل بهدوء
  9. مستقبل الـ(ناتو) وسؤال
  10. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  11. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  12. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  13. حرب داخلية في حكومة ماي
  14. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  15. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  16. الإمارات تعلن 2019
في أخبار