: آخر تحديث
تلاسن بين نواب البلدين

الاعتداء على مصرية في الكويت يثير أزمة

إيلاف من القاهرة: على إثر تعرض المصرية فاطمة عزيز للاعتداء في الكويت نشبت أزمة سياسية بين نواب البلدين.

وكشفت المواطنة المصرية، فاطمة عزيز، التي تعمل في الكويت، أنها تعرضت للاعتداء من قبل خمس فتيات كويتيات، وقالت في مقطع فيديو نشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إنها تقيم في الكويت منذ عام 2011، وتحظى باحترام الجميع.

وأضافت، أن إحدى الفتيات الكويتيات كانت تستقل دراجة فصدمت طفل صديقتها الذي كان يقف بجوارها، مشيرة إلى أن الفتاة عندما علمت أنها مصرية من لهجتها انهالت عليها بالضرب بصحبة أربع فتيات أخريات. وتابعت: "البعض قال لي طالما الطفل ليس ابنك أنت بتدخلي ليه، فقلت أنه طفل صديقتي، وكنت هتدخل حتى لو كان طفلا غريبا لإنقاذه".

واستطردت قائلة: "التقرير الطبي أثبت إصابتي بشرخ في أصبع وكدمات، ولكن هناك إصابات أخرى ظهرت في جسدي بعد توجهي للمنزل، وتم ضربي بالحذاء على رأسي"، مشيرة إلى أن "الشرطة ألقت القبض على الفتيات، ولم تمارس أي ضغوط للتنازل عن المحضر".

غضب في مصر

 

 

وأثارت أزمة المواطنة المصرية الكثير من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الإعلام المصري.

وتدخلت السلطات المصرية في التحقيق، وقالت الخارجية المصرية، إنها وفي إطار متابعة وزارة الخارجية لأحوال المواطنين المصريين في الخارج، تبين انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر مواطنة مصرية تفيد بالاعتداء عليها هي وطفلها بالضرب من قبل سيدات كويتيات.

وأكدت الخارجية المصرية أنها تتابع التحقيقات في التعدي بالضرب على المواطنة المصرية.

وصرح السفير خالد يسري رزق مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن الوزارة كلفت على الفور القنصلية المصرية في الكويت بالتواصل مع صاحبة الفيديو، فاطمة عزيز.

وأضافت أن القنصلية استقبلتها هي وزوجها لتقديم كافة أوجه الرعاية والدعم اللازمين، وأكدت للمتضررة على متابعة الواقعة مع السلطات الكويتية بشأن التحقيقات الجارية في هذا الصدد.

خط أحمر

وقالت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، نبيلة مكرم عبيد، إن السلطات الكويتية بدأت بالفعل تحقيقا في الواقعة، وأكدت أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، معربة عن ثقتها في القضاء الكويتي.

وأكدت الوزيرة أنها تتابع عن كثب الحادث الذي تعرضت له السيدة المصرية في الكويت، وذلك على أثر شجار نشب بينها وبين كويتيات، مشيرة إلى أن السفارة المصرية وكذلك القنصلية بالكويت تقومان بمتابعة التحقيقات.

وأضافت أن "كرامة المرأة المصرية خط أحمر، ونحترم السلطات الكويتية والقضاء الكويتي".

وفي المقابل، هاجمت النائب في مجلس الأمة الكويتي صفاء الهاشم، الوزيرة المصرية، وقالت: "أطلت علينا الأخت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج بتصريح أفادت فيه "كرامة المصري وبالأحرى كرامة المرأة المصرية خط أحمر، لكننا نحترم السلطة الكويتية والقضاء الكويتي على واقعة الاعتداء على فاطمة المواطنة المصرية في دولة الكويت".

"وزيرة الكرامة"

وأضافت: "عزيزتي وزيرة الهجرة أو وزيرة الكرامة، طالما أن حضرتك تحترمين السلطة الكويتية والقضاء الكويتي كان الأجدر بك عدم التطرق إلى مسألة الكرامة وأسلوب دغدغة المشاعر كونك تعرفين حق المعرفة حرص السلطات الكويتية والقضاء الكويتي على كرامات الناس وانتصارهم على مر التاريخ للضعيف قبل القوي ‏تحت رقابة سلطة الشعب وحرية الصحافة "غير الموجهة" وفق درجات تقاضي تضمن كرامة حقوق المتضرر، فلا داعي للتكسب السياسي والإعلامي من خلال الغمز واللمز على الخشية من العبث في كرامات ناس أكرمناهم أكثر مما أكرمهم بلدهم حتى بات البعض منهم يتعدى الخط الأحمر للمواطن الكويتي، ‏ويعبث في مصير حياته اليومية والوظيفية‏، "وإن كنتم نسيتوا اللي جرى، هاتوا الدفاتر تنقرا".

 

 

‏واستمرت في الهجوم بشكل لاذع، وقالت: "بما أن هرمون الكرامة مرتفع، كنت أتمنى أن أسمع منك حروفا بسيطة أو حبيبات كرامة تنثرينها في وسائل الإعلام البريطانية حول فاجعة سحل فتاة مصرية من قبل 10 فتيات في نوتنغهام ‏أدت إلى وفاتها حتى نستطيع مشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل بقائك على كرسي الوزارة".

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأمة النائب عبدالكريم الكندري، إن كل من على أرض الكويت هم خط أحمر والأمر لا يتعلق بالكرامة، فقضية ادعاء الوافدة المصرية محلها القضاء كحال أي قضية أخرى.

إثارة الفتنة

وتسببت النائب الكويتية في عاصفة من الغضب في مصر سياسيًا، وشعبيًا، وقال المتحدث باسم مجلس النواب، صلاح حسب الله، إن الهاشم تحدثت بطريقة مزعجة تجاه السفيرة نبيلة مكرم، وزير الهجرة والمصريين في الخارج، مشيرا إلى أنها "لا تعرف التاريخ، ولا تعلم حجم العلاقة بين مصر والكويت".

وأضاف في تصريحات لـ"إيلاف"، أن "مصر دافعت عن الكويت عندما احتلت أراضيهم، ومصر لن تسمح بالمساس بكرامة مواطنيها في أي دولة بالعالم، هذا الأمر تأكد وظهر جليًا خلال فترة الرئيس عبد الفتاح السيسي".

واتهم النائب الكويتية بأنها "تحاول إثارة الفتنة بين مصر والكويت، والشعب الكويتي سيتصدى لها لأنها أساءت للوزيرة نبيلة مكرم"، مشيرًا إلى أن "هناك وفدا من مجلس النواب توجه لإنكلترا لمتابعة قضية مريم، ومصر لا تترك حق مواطنيها كما ادعت الهاشم".

وقدم النائب عبد الحميد كمال بيانا عاجلا في مجلس النواب، بعنوان "تصريحات صفاء الهاشم غير مسؤولة وتسيء للشعبين المصري والكويتي".

وقال في بيانه، إن "تصريحات نائبة الكويت تبتعد عن اللياقة والموضوعية، ما قد يساهم في خلق توترات وإفساد والتأجج ودخول معارك صغيرة منعدمة نحن أرقى منها في وقت وزمن وظروف عربية ودولية غير مسبوقة".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عملٌ مؤسف
21 - GMT الخميس 15 نوفمبر 2018 06:10
عندما تُعًرّف عملاً أو فعلاً ما بأنه أعتداء , فمهما كانت أسبابه ودوافعه والقائمين به , يبقى انه عملاً غير أخلاقي وغير انساني لا يمكن تبريره


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  2. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  3. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  4. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  5. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  6. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  7. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  8. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  9. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  10. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  11. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  12. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  13. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  14. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  15. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
في أخبار