: آخر تحديث
بعد انتقادات من متشددين داخل حزبها المحافظ

ماي: مشروع اتفاق بريكست يحترم تصويت الشعب البريطاني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي أمام جلسة عاصفة للبرلمان الأربعاء أن مشروع الاتفاق حول بريكست الذي توصل اليه مفاوضون بريطانيون وأوروبيون يحترم نتائج استفتاء 2016.

وقالت ماي أمام النواب "ما تفاوضنا بشأنه هو اتفاق يحترم تصويت الشعب البريطاني" وذلك عقب وابل من الانتقادات من متشددين داخل حزبها المحافظ قالوا إن الاتفاق يتضمن تنازلات غير مقبولة.

صوت 52 بالمئة من البريطانيين في الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد عضوية استمرت أربعة عقود.

وقالت الحكومة إن بريطانيا ستنسحب أيضا من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي.

ويتعين أن يصادق البرلمانان البريطاني والاوروبي على مشروع الاتفاق قبل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي المرتقب في 29 مارس 2019.

ودافعت ماي عن مشروع الاتفاق أمام النواب قائلة إنه سيضمن نهاية للهجرة غير المحدودة من الاتحاد الاوروبي وسيسمح لبريطانيا بوضع سياساتها التجارية الخاصة بها.

وقالت إن الاتفاق يتضمن خطة احتياطية لتجنب إقامة حدود فعلية في ايرلندا لكنها اضافت أن ذلك سيكون "سياسة ضمان" موقتة في حال عدم الاتفاق على علاقة مستقبلية.

وقالت "نريد التوصل إلى العلاقة المستقبلية في نهاية ديسمبر 2020".

لكن جيرمي كوربن، زعيم حزب العمال المعارض قال إن الاتفاق "ينتهك الخطوط الحمراء لرئيسة الوزراء" مضيفا أن المفاوضات مع بروكسل كانت "مخزية".

وقال "هذه الحكومة أمضت سنتين في التفاوض على اتفاق سيئ سيترك البلاد بين خروج ولاخروج إلى ما لا نهاية". 

ومن جانبه انتقد النائب المحافظ بيتر بون، المؤيد الكبير لبريكست، رئيسة الوزراء.

وقال بون "أنت لا تحترمين ما صوت عليه مؤيدو بريكست، واليوم ستخسرين دعم العديد من النواب المحافظين وملايين الناخبين".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  2. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  3. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  4. موسكو تساعد فنزويلا
  5. حقوقيون تونسيون ينددون
  6. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  7. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  8. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  9. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  10. 13 جريحًا بانفجار طرد مفخخ في ليون الفرنسية
  11. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  12. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  13. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  14. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  15. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  16. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
في أخبار