: آخر تحديث
مجددا وصفه للسعودية بـ"الحليف الرائع"

ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اطلاعه بشكل كامل على التسجيل الصوتي الذي يوثق جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلا أنه لا يريد الاستماع إليه شخصيا لأن مضمونه "عنيف جداً".

وقال في مقابلة مع "فوكس نيوز صانداي" أجريت الجمعة "لدينا التسجيل، لا أريد أن أستمع إليه (...) لأنه تسجيل معاناة".

وأكد "اطلعت بشكل كامل (على التسجيل)، ليس هناك أي سبب كي أستمع إليه" مضيفاً "أعرف تماماً ما حصل (...) كان الأمر عنيفاً جداً، وحشياً جداً وفظيعاً".

وبحسب صحيفتي "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز"، فإن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" استنتجت أنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.

ولدى سؤاله عما إذا كان ولي العهد الذي ينفي أي علاقة له بالجريمة، كذّب على الرئيس، أجاب ترمب "لا أعرف. من يمكن أن يعرف فعلاً؟".

وأضاف أن ولي العهد "قال لي إن لا علاقة له بما حدث. قالها لي ربما خمس مرات، في مناسبات مختلفة، بما في ذلك منذ أيام".

وذكر ترمب بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات مالية على مسؤولين سعودين وشدد على أن السعودية حليف رائع.

وقال "أريد أن أبقى مع حليف كان ممتازاً في اشكال عدة".

وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه أطلع الرياض وواشنطن وباريس وبرلين على تسجيلات بشأن جريمة قتل خاشقجي.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. موقف خاطيء
21 - GMT الإثنين 19 نوفمبر 2018 06:27
حادثة قتل جمال الخاشقجي ماساة انسانيه وحادث مؤسف جداً , ولكنه شيء قد حدث . وما كان على الرئيس ترامب ان يقحم نفسه والولايات المتحده فيها الى درجة انه تبناها وكأنها شأن داخلي امريكي أو جعلها من أولويات أهتمامه !! كان بالأمكان ان يعلن أسفه و موقفه من الحادثه مثل الآخرين . حادثة قتل المرحوم جمال الخاشقجي شأن سعودي داخلي . هناك الألآف من البشر يقتلون كل يوم ظُلماً وعدواناً وحتى قد يكون من بينهم أمريكان وحتى في داخل الولايات المتحده ذاتها , فلماذا لم تهتز مشاعر الرئيس ترامب لهم ؟ ان روسيا ستوظف موقف ترامب والولايات المتحده من قضية الخاشقجي لصالحها وتكسب صداقة المملكه عن طريقها وعلى حسابها وهذا قطعاً ليس في صالح الولايات المتحده , وموعد زيارة الرئيس بوتين الى المملكه قد اقترب , وسنرى ما ينتج عنها .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. النظام السوري وحلفاؤه يرتكبون الجرائم بالأسلحة المحرمة
  2. الإسلاميون في السودان يدعمون العسكر لتجنب الإقصاء السياسي
  3. باريس تتواصل مع بغداد لتذكيرها بمعارضتها عقوبة الإعدام
  4. مجلس الأمن يكلف
  5. خوف من توطين الفلسطينيين في لبنان توازيًا مع
  6. ترمب: لا نسعى إلى التغيير النظام في طهران
  7. احتواء تقدم المشككين في انتخابات البرلمان الأوروبي
  8. ترمب أول زعيم أجنبي يلتقي إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو
  9. جائزة إسرائيلية
  10. يمين الوسط في برلمان الاتحاد الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية الأوروبية
  11. نجل نتانياهو يدعو العرب والمسلمين إلى تحرير سبتة ومليلية !
  12. الموسيقى باتت ترافق رحلات العبّارات على مياه البوسفور
  13. فوز كبير للاشتراكيين في اسبانيا بالانتخابات الأوروبية
  14. حزب الرابطة اليميني المتطرف يتصدّر الانتخابات الأوروبية في إيطاليا 
  15. معتقلة سورية سابقة انجبت طفلها في السجن تحاول بدء
في أخبار