: آخر تحديث

تصريح ترمب حول الغابات في فنلندا يشعل وسائل التواصل الاجتماعي

هلسنكي: ضجّت شبكات التواصل الاجتماعي في فنلندا الإثنين بالتعليقات على تصريح للرئيس الاميركي دونالد ترمب اعتبر فيه أن الدولة الشمالية تتقي حرائق الغابات عبر تمشيط مساحاتها الحرجية.

ولدى زيارته كاليفورنيا نهاية الأسبوع الماضي لتفقد الأضرار التي سببتها الحرائق، حمّل ترمب مسؤولية ما شهدته الولاية لسوء إدارة الغابات، معتبرا أن فنلندا وجدت الحل.

ونقل ترمب عن نظيره الفنلندي قوله إن الفنلنديين "يمضون وقتا طويلا في تمشيط (الغابات) وتنظيفها (...)، وهم لا يواجهون أي مشاكل".

لكن الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو قال الأحد لصحيفة إيلتا سانومات إنه لا يذكر التطرق لتمشيط الغابات لدى لقائه ترمب في باريس الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس الفنلندي "لقد قلت له إن فنلندا تغطيها الغابات، لكن لدينا شبكة ونظام إنذار جيدين".

وسارع مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي لاستخدام عبارات مرتبطة بكلمة "تمشيط" واصفين تصريح ترمب بـ"أخبار المذراة" (رايك نيوز في تحريف لعبارة فايك نيوز أي الأخبار المضللة التي يواظب ترمب على استخدامها لتوصيف معلومات تتناوله على وسائل إعلام معارضة)، وقد عمدوا لنشر صور لهم وهم يحملون مذراة.

وبحلول ليل الأحد كانت العبارات المرتبطة بالتمشيط بين الوسوم الأكثر رواجا على تويتر ومن بين العبارات الأكثر استخداما على محرك البحث "غوغل" في فنلندا التي تغطي غابات بغالبيتها من أشجار الصنوبر والبتولا والتنوب 72 بالمئة من مساحتها.

وقال ييريو نيسكانن رئيس جهاز التأهب لحالات الطوارئ في المركز الوطني للغابات في فنلندا إن الرئيس الأميركي ربما كان يشير إلى عمليات التشذيب وإزالة مخلفات الحطابة.

وقال نيسكانن لصحيفة إيلتاليهتي "لم أعتقد يوما أن إزالة المخلفات هو لدرء خطر الحرائق، لا يرد في ذلك في أي من مراجع إدارة الغابات"، مؤكدا أن التشذيب وإزالة مخلفات الحطابة هو "لأسباب تجارية بحتة".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اكتشاف أبعد جسم في منظومتنا الشمسية
  2. دعوات لتجريم زواج الأطفال في مصر
  3. الأوقاف الأردنية تصفع جماعة
  4. فشل اكمال الحكومة العراقية... تمرير ثلاثة وزراء واخفاق اثنين
  5. الشجار بين الازواج يطيل العمر
  6. هكذا إستدرج
  7. حرّاس ترمب غاضبون مع احتمال وقف صرف مرتباتهم
  8. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  9. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  10. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  11. قراء
  12. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
  13. اتهام شريكين لمستشار سابق لترمب بالتآمر ضد غولن
  14. منظمات غير حكومية تتجه إلى القضاء ضد فرنسا في قضية تغير المناخ
  15. عبد المهدي يقترح على البرلمان حلولًا للأزمة الحكومية
  16. الحبس الاحتياطي لأحد أقرباء منفذ هجوم ستراسبورغ
في أخبار