: آخر تحديث

أنقرة تطلب من واشنطن تسليمها 84 عضوًا في حركة غولن

سلّم وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو خلال زيارة إلى واشنطن الثلاثاء السلطات الأميركية لائحة بأسماء 84 شخصًا تطالب بلاده الولايات المتحدة بتسليمها إياهم لانتمائهم إلى حركة الداعية التركي فتح الله غولن، الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتدبير الانقلاب العسكري الفاشل ضدّه في صيف 2016.

إيلاف: قال تشاوش أوغلو إثر لقائه نظيره الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون إنّه لم يحصل على "ضمانات" بأنّ واشنطن ستمتثل لطلب أنقرة، التي سبق لها وأن طلبت مرارًا من واشنطن تسليمها غولن، لكن الأخيرة ترفض تلبية هذا الطلب حتى اليوم.

غير مطروح حاليًا
صرّح الوزير التركي "ما من ضمانات، لكننا أعطيناهم هذه القائمة بأسماء الأشخاص الذين نطلب من الولايات المتحدة تسليمهم إلى تركيا"، مشيرًا إلى أن القائمة تتضمن أسماء 84 شخصًا، بينهم غولن. أضاف أنّ الرئيس الأميركي دونالد "ترمب طلب من أردوغان إرسال هذه القائمة".

وكان ترمب أكّد السبت أنّ ترحيل الداعية غولن إلى تركيا "غير مطروح حاليًا"، مضيفًا "نحن نحاول دائمًا التوصل إلى ما يمكننا أن نفعله من أجل تركيا".

أتى تصريح ترمب بعدما أفادت شبكة "إن بي سي" الأميركية أنّ البيت الأبيض يدرس احتمال ترحيل غولن، وذلك في إطار جهود دبلوماسية تُبذل حاليًا لإقناع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتخفيف الضغوط عن السعودية بعد جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

علاقات متحسنة ولكن
غير أن الوزير التركي رأى إشارات إيجابية في هذا الملف. وقال "من الجيّد أن نرى أنّ هناك تحقيقات مستمرّة لمكتب التحقيقات الفيدرالي حول أنشطة هذه المنظّمة هنا في الولايات المتحدة".

أضاف إنّ "الولايات المتحدة رأت في الواقع ظلام هذه الشبكة الإجرامية"، متّهمًا حركة غولن بممارسة أنشطة إجرامية مثل "غسيل أموال واحتيال ضريبي وتزوير تأشيرات وأنشطة غير قانونية أخرى".

تابع "هذا ما كنا نطلبه من الولايات المتحدة: افتحوا تحقيقًا بسيطًا، وسترون نوع الشبكة التي تتعاملون معها في الوقت الذي تستضيفونها هنا في بلدكم".

من جهته قال بومبيو "أرحّب بالزخم الإيجابي" في العلاقات بين واشنطن وأنقرة، بعدما أطلقت الأخيرة سراح القسّ الأميركي أندرو برونسون، مجدّدًا التعبير عن استنكار الولايات المتحدة لاستمرار تركيا في "احتجازها غير العادل لمواطنين أميركيين وموظفين محليين" في البعثات الدبلوماسية الأميركية في هذا البلد، "بمن فيهم عالم الفضاء في وكالة ناسا سيركان غولج".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مجرد قراءة
سعيد - GMT الأربعاء 21 نوفمبر 2018 09:10
أخشى ما نخشاه، أن تتحول هذه الورقة إلى ملف مساومة يستعمله الخبيث ترامب، ليضغط على تركيا، حتى يتسنى له تسيير مأساة الراحل جمال خاشقجي بالطريقة التي يريدها، أي يطمس الملف نهائيا، ويستفيد بأموال طائلة من السعودية.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  2. حرب داخلية في حكومة ماي
  3. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  4. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  5. الإمارات تعلن 2019
  6. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  7. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  8. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  9. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  10. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  11. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  12. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  13. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  14. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  15. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
في أخبار