bbc arabic
: آخر تحديث

تقرير: انخفاض عدد ضحايا الإرهاب في 94 بلدا منها العراق وسوريا في 2017

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعض أقارب ضحايا إرهاب في سوريا
Getty Images
بعض أقارب ضحايا إرهاب في سوريا

انخفض عدد القتلى بسبب الإرهاب بنسبة 27 في المئة في عام 2017 ليصل إلى 18814 شخصا في العالم، بحسب تقرير سنوي.

ويقول التقرير إن هذا هو العام الثالث على التوالي الذي ينخفض فيه عدد الضحايا، بعد بلوغه نسبة عالية في 2014.

ويصدر هذا التقرير، الذي يعد أكثر التقارير الخاصة بالإرهاب الدولي واتجاهاته شمولا، معهد الاقتصاد والسلام، وهذا هو العام السادس له.

ويقول التقرير إن الوضع تحسن في 94 بلدا هذا العام، وهذه أعلى نسبة تحسن منذ عام 2004. ولكن الأوضاع ساءت في 46 بلدا آخر.

وكان الانخفاض ملحوظا في العراق وسوريا. فقد انخفض عدد القتلى إلى 5500 في العراق وإلى 1000 في سوريا.

ويرجع ذلك - بحسب التقرير - إلى انحسار تنظيم الدولة الإسلامية.

وبلغ حجم الأضرار الاقتصادية للإرهاب عالميا في عام 2017 حوالي 52 مليار دولار أمريكي، بانخفاض قدره 42 في المئة عن العام السابق.

وانخفض عدد القتلى في أوروبا بنسبة 75 في المئة. وتحسنت الأوضاع في فرنسا، وبلجيكا، وألمانيا بطريقة ملحوظة. غير أن الوضع في أسبانيا تدهور بدرجة كبيرة.

ولا يزال الإرهاب - مع ذلك - ظاهرة عالمية منتشرة، بل إنه يزداد سوءا في بعض المناطق. وهناك 67 دولة سجلت فيها حالة قتل واحدة على الأقل خلال 2017.

من ينفذ إرهاب اليمين المتطرف؟

وأشار التقرير إلى ارتفاع الإرهاب الذي يقف وراءه اليمين المتطرف في أمريكا الشمالية وأوروبا، حيث وقع 59 هجوما وقتل 17 شخصا.

التقرير يشير إلى إرهاب اليمين المتطرف الذي يعادي بعض أفراده المسلمين
Getty Images
التقرير يشير إلى إرهاب اليمين المتطرف الذي يعادي بعض أفراده المسلمين

ويقول مدير معهد الاقتصاد والسلام، ستيف كيليليا، إن التقرير خلص إلى أن أهم أسباب الإرهاب هو الصراع وإرهاب الدولة.

وأشار إلى أن تهديد الإرهاب السياسي من اليمين المتطرف في ازدياد في أمريكا الشمالية وأوروبا. فقد قتل فيما بين عامي 2013 و2017، حوالي 66 شخصا، ووقع 127 هجوما في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، كانت ضالعة فيه جماعات اليمين المتطرف أو أفراد ينتمون إليه.

وقد نفذ معظم الهجمات على يد شخص واحد يعمل منفردا، من اليمين المتطرف، أو من القوميين البيض، أو من المعادين للمسلمين.

من هي أكثر الجماعات الإرهابية نشاطا؟

وقد تضاءلت نسبة القتل التي سببتها عمليات مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بنسبة 56 في المئة في العراق في الفترة الواقعة بين 2016 و2017. ولكن لا يزال التنظيم أكثر جماعة إرهابية دموية في العالم.

وغيرت حركة طالبان في عام 2017 تركيزها على قتل المدنيين، متحولة إلى الهجوم على الشرطة والعسكريين. وقتلت طالبان في ذاك العام 2419 من أفراد الشرطة والجيش، بزيادة 1782 شخصا عن العام السابق.

وقال التقرير إن هيئة تحرير الشام هي من أكثر الجماعات المتشددة نشاطا من حيث العمليات الإرهابية، إذ قتل في هجماتها في 2017 حوالي 177 شخصا.

ما هي أعلى نسبة زيادة في القتل بسبب الإرهاب؟

وأشار التقرير إلى خمسة بلدان، هي أفغانستان، والعراق، وسوريا والصومال، ونيجيريا، سجلت فيها أكثر حالات القتل، أكثر من 1000 قتيل.

رغم انحسار تنظيم الدولة لإغنه لايزال أكثر الجماعات المتشددة دموية
Getty Images
رغم انحسار تنظيم الدولة لإغنه لايزال أكثر الجماعات المتشددة دموية

وهناك 19 بلدا سجل فيها مقتل 100 شخص على الأقل خلال العام الماضي.

أما أعلى نسبة زيادة في القتل بسبب الإرهاب في عام 2017، فسجلت في الصومال ومصر، حيث قتل في هجوم واحد في الصومال 587 شخصا، بينما قتل 311 في هجوم في مصر.

وبلغت نسبة الزيادة في القتل بسبب الإرهاب 93 في المئة في الصومال في الفترة ما بين 2016 و2017.

وتدهورت الأوضاع تدهورا كبيرا في أنغولا، وإسبانيا بسبب هجوم واحد في الأولى، وهجمات متعددة في الثانية.

وسجلت ميانمار والفلبين أرقما مرتفعة في القتل بسبب الإرهاب في 2017، فقتل في ميانمار 166، بينما قتل في الفلبين 50 شخصا.

وكانت أفغانستان هي البلد الذي سجلت فيه أعلى نسبة قتل في عمليات إرهابية في 2017، ليحل بذلك محل العراق.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
  2. عملية بحث بعد هجوم غامض بطرد مفخخ في ليون الفرنسية
  3. شركة سبيس إكس تطلق 60 قمرا صناعيا لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة
  4. الانتخابات الأوروبية في يومها الثالث: الأنظار تتجه إلى نتائج الشعبويين
  5. ترمب في اليابان: لقاء مع الإمبراطور وسومو وغولف
  6. الرجل أم المرأة... أيهما الأكثر تضررًا من الهجرة؟
  7. ظريف: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تهديد للسلام الدولي
  8. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  9. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
  10. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  11. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  12. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  13. موسكو تساعد فنزويلا
  14. حقوقيون تونسيون ينددون
  15. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
في أخبار