: آخر تحديث
بوتين يلتقي عاهل الأردن الخميس بعد محادثات مع عباس

موسكو تستعد لدور الوسيط بين الفلسطينيين وإسرائيل

يجري الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس المقبل، محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تتناول آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، العلاقات بين البلدين، وسط تنامي الحديث عن أن موسكو تسعى لدور الوسيط الرئيسي في مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وقال بيان للقصر الملكي الأردني إن الملك عبدالله الثاني سيقوم بزيارة عمل لموسكو، وستتناول مباحثات القمة مع بوتين "العلاقات بين البلدين وآخر المستجدات الإقليمية والدولية، خصوصا ما يتصل بالأزمة السورية وعملية السلام، إضافة إلى جهود محاربة الإرهاب".
وبعث العاهل الأردني برقية عزاء للرئيس بوتين، بضحايا حادث تحطم طائرة الركاب، الذي وقع يوم الأحد، وأودى بحياة جميع من كان على متنها.

عباس ـ بوتين

وتأتي القمة الأردنية الروسية غداة قمة يعقده الرئيس الروسي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وهي كانت مقررة أن تعقد في سوتشي لكن بوتين الغىى زيارته الى هناك وقرر عباس في موسكو على خلفية حادث تحطم الطائرة الروسية في موسكو.

وبدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الأحد، زيارة رسمية إلى موسكو، وقال السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، إنها زيارة بالغة الأهمية، وتأتي في إطار مساعي الرئيس في استكمال حواراته مع قيادات دول العالم للعمل على إيجاد وسيط نزيه في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.

ظروف متلاحقة 

وذكر نوفل أن زيارة عباس إلى روسيا مهمة كونها تأتي في ظل ظروف بالغة التعقيد، مشيرا إلى أن المنطقة تغلي بالأحداث الكبيرة والتطورات المتصاعدة والمتلاحقة نتيجة الإعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، بالإضافة إلى تصعيد الإجراءات العسكرية في القدس وباقي المناطق الفلسطينية.

وأضاف السفير الفلسطيني لدى روسيا أن هذه الأحداث تشكل تربة خاصة للحديث مع الجانب الروسي في مختلف القضايا، مؤكدا في السياق ذاته أن عباس أعلن أن الولايات المتحدة غير مرحب بها في لعب دور الوساطة مع الجانب الإسرائيلي، نتيجة انحيازها لتل أبيب.
وكان عباس أكد أمس، في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في رام الله، أن تشكيل آلية متعددة الأطراف تنبثق عن دول متعددة هي السبيل الأمثل لرعاية مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 11 فبراير 2018 20:42
نعم لمنير او لمنيرو
2. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 11 فبراير 2018 20:50
نعم لمنير او نعم لمنيرو مثلا قائمتي حل او وحلول للسلام بلا عنف خروج الاسرائيليون من او عن فلسطين او بالعنف خروج الاسرائيليون من او عن فلسطين اذا لا لمنير او اذا لا لمنيرو
3. الحب
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 11 فبراير 2018 20:59
احب او احبوا او احبو او احبكم او احبكوا او احبكو المصريات والعربيات والعربيات ال48 او عربيات 48 والاسرائيليات ونساء ايلاف ونساء الجزيره ونساء العالم انا منيرو اريد جنس سكس معاكوا بلا زواج او بلزواج او بالزواج الان اتصلي او اتصلوا او واتصلو 972524754859 او 00972524754859 او 0524754859 [email protected]
4. بين نتنياهو وبوتين راحت
بسام عبد الله - GMT الأحد 11 فبراير 2018 22:44
بين حانا وانا ضاعت لحانا. هل نفهم من هذا أنه صدر قرار إعدام القضية الفلسطينة ونستطيع قراءة الفاتحة على روح أطفال الفلسطينيين؟ لأن كل قضية يضع هذا المجرم المخابراتي بوتين فيها نقرأ السلام عليها. بالمناسبة نصيحة للملك عبد الله الثاني : قم بِعَدْ أصابعك بعد مصافحة هذا الوغد. رحم الله أنور السادات عبقري زمانه وسابق عصره الذي عرفهم على حقيقتهم وطردهم من مصر شرّ طردة عندما كشف أنّ أسلحتهم خردة لا تصلح سوى لقتل أطفال الشعوب. بين نتنياهو وبوتين راحت فلسطين
5. فصل جديد من فصول المسرحيه ؟
كندي - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 01:36
حتى لا نخوض في تفاصيل افتراضيه ، يوجد سؤال واحد يجب الإجابة عليه : الولايات المتحده ( وهي دوله عظمى لا شك في ذلك ، سواء كانت الاعظم او مجرد عظمى ) وإمكاناتها الماديه والعسكرية معروفه للعالم كله ، هذه الدوله صرحت واكدت وتصرح وتؤكد وستبقى تصرح وتؤكد انها مع اسرائيل في كل الظروف وكل الاحتمالات وانها لن تتوانى عن الدفاع عنها عسكريا ولن تتردد ، السؤال : هل روسيا على استعداد لعمل نفس الشيء مع الفلسطينيين ؟ ام ان ( رعايتها ) لمحادثات السلام تقتصر على نصح الفلسطينيين بالواقعية والقبول بما هو موجود وعدم التصعيد ؟ اقول الفلسطينيين وليس العرب ، فالعرب انتهى دورهم منذ فترة طويله بعد ان رأوا الفلسطينيين يعترفون ويتعاونون ويتنازلون و... وبنفس الوقت يطالبونهم ( اي للعرب ) بالمقاطعة والمقاومه والصمود والتصدي ... ، فإذا كانت ايرن وهي اعدى اعداء العرب عموما والفلسطينيين خصوصا ( راينا مجازرهم في العراق ) تنادي بتحرير فلسطين ونصرة الفلسطينيين ، فهل هناك مهزلة اسخف وأحقر وأكثر وضاعة ؟ اما اذا كان عباس ( وشركاه ) يريدون اطالة أعمارهم ( السياسيه ) والبقاء على الكراسي لنهاية حياتهم ( وكلهم قد بلغ من العمر عتيا ) فهذا مفهوم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
6. بوتين دواؤكم
jj - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 03:22
وحاجة فلسفة وكلام فارغ وحاج استغلال تعاطف ايلاف بطائفيتكم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  2. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  3. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  4. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  5. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  6. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  7. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  8. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  9. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
  10. روحاني يقترح تعيين 4 وزراء
  11. انتخابات منتصف الولاية: المد الديموقراطي لم يعد بالزخم نفسه
  12. الولايات المتحدة تعود إلى الملف السوري بقوة
  13. فتح باب التسجيل والترشح لجائزة الصحافة العربية
  14. العالم يساند موقف الرياض: نعم لمعاقبة قتلة خاشقجي!
  15. علماء في أوكرانيا يخترعون أكياسا
  16. مسؤول سعودي: 18 متهما في قضية وفاة خاشقجي موقوفون وقيد التحقيق
في أخبار