: آخر تحديث
دعا دول العالم لدعمه في مرحلة البناء والإعمار

العراق يكشف عن خسائر بشرية فادحة بحربه ضد داعش

«إيلاف» من لندن: فيما يرعى أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مساء اليوم إختتام مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق، فقد كشفت بغداد عن خسائر بشرية مرتفعة تكبدتها خلال الحرب ضد تنظيم داعش.

وقال إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيَّة العراقـيَّ إنَّ وحدة العراقـيِّين في مُواجَهة عصابات داعش الإرهابيَّة كانت عنصراً مُهمّاً في تحقيق النصر، مشيرا الى ان الردّ العراقيّ على الإرهاب ردّ وطنيّ رائع على المُستويين السياسيِّ والعسكريّ بشكل دعا المُجتمَع الدوليّ لأن يقف إلى جانب العراق على الصعد اللوجستيِّة، والأمنيِّة، والسياسيِّة والوقوف في الأمم المتحدة إلى جانبه ما جعلها تخرج بقرارات في مجلس الأمن لصالحه بلغت 15 قراراً.

تضحيات العراقيين خلال الحرب ضد داعش

واضاف الجعفري في كلمة خلال اجتماع التحالف الدوليِّ ضدّ داعش في الكويت على هامش مؤتمر اعمار العراق، بمشاركة ممثلين عن 68 دولة  في التحالف، الليلة الماضية، وتابعتها "إيلاف"، أن الحرب ضد الارهاب خلفت 18 الف قتيل و36 الف جريح  توزَّعوا على المناطق المنكوبة سواء في الموصل، أم صلاح الدين، أم الأنبار، والمناطق الأخرى، كما خلـَّف خمسة ملايين نازح .

واشار الى ان المنشآت الحكوميَّة تضررت بدرجة بالغة ممَّا يُكلـَّف العراق 36 ملياراً في المنشآت الحكومية، و15 ملياراً في قطاع السكن.. موضحا ان محافظة نينوى الشمالية تضرَّرت إلى درجة أنَّ 90% منها قد تدمَّر، وهي ثاني أكبر مدينة عراقية بينما تصل خسائر التخريب عُمُوماً الى 88.2 مليار دولار.

وشدد الجعفري على أنَّ الإرهاب مشروع هدر مُركَّب: هدر الثروة، وهدر الدم، وهدر الكرامة .. وقال " لذا نحتاج لأن نضع مُعادِلات حقيقـيَّة لهذا الخطر، والوباء الذي لايزال مُستشرياً في مناطق كثيرة من العالم". واضاف ان النصر الذي تحقـَّق في العراق، صحيح.. أنـَّه في ميدان العراق، وصنعته سواعد عراقـيَّة، وهُدِرَت فيه دماء عراقـيَّة، لكنه كان تعبيراً عن إرادة المجتمع الدولي كله.

وعبر عن الامل في "أن تقف دول العالم مع العراق في مرحلة البناء والإعمار للمُدُن التي دمَّرتها عصابات داعش الإرهابيَّة".واشار الى انه منذ أن انطلق التحالف الدوليّ في  سبتمبر عام 2014 إلى الآن ما فتر، ولا تردَّد في أن يُسنِد العمليَّات في العراق، لكنَّ العراقـيِّين أخذوا على عاتقهم أنَّ إدارة العمليَّات العسكريَّة كانت على الأرض العراقـيَّة بأيادٍ عراقـيَّة محضة، وهكذا وقفت دول العالم تُسانِد العراق.

لا تغادروا العراق قبل دعمه

 وخاطب الوزير العراقي دول التحالف قائلا "لا تغادروا العراق من دون أن تقفوا إلى جانبه، فإنَّ دول العالم التي تمرُّ بحُرُوب لا تـُترَك وحدها، ولكم تجارب قديمة مع دول العالم، ودولكم عندما مرَّت بمثل هذه المِحَن وقفت بقـيَّة الدول إلى جانبها، وساندتها حتى حققت النصر".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي شارك في مؤتمر الكويت لاعادة اعمار العراق أمس وقال "ان العراق يقف الان منتصراً موحدا قويا ولكن على أنقاض دمار هائل خلفته العصابات الارهابية داعيًا المجتمع الدولي الى دعم بلاده لمواجهة هذا الدمار وتعمير المدن المحررة وعودة النازحين اليها وتحقيق  الاستقرار ومنع اي جماعات ارهابية اخرى من العودة اليها".

يذكر ان مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي بدأ اعماله في الكويت الاثنين الماضي ويختتم اليوم الاربعاء ينعقد بمشاركة اكثر من 70 دولة و 1850 شركة وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.
ويهدف المؤتمر الى حشد الزخم لرفع المعاناة عن ملايين النازحين والمتضررين العراقيين من ضحايا الحرب على الارهاب فضلاً عن إعادة إعمار المناطق المحررة من الارهاب والمناطق المحتاجة الى المساعدات.

 

 


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اعتيادي
Jan - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 08:41
منذ متى كان القتل والسحل والنحر والتفجير والاعدامات والمجازر الجماعيه شيء غريب على هذا الشعب المسمى عراقي؟؟؟ انه منذ تاريخه والى اليوم لا يعرفون شيء سوى الدم والقتل, بل انهم يمارسون طقوس الدم كل سنه في ما يسمى بعاشوراء, اذا مسألة الدم والقتل هي متجذره في ارواحهم وتاريخهم, كان صدام يمارس القتل على ابشع وجه, وكان الشيعه يصرخون بانهم مظلومون من السني صدام. وبمجرد ان حررهم الامريكان واعادهم من حسينسات قم ليحكموا العراق فانطروا ماذا يفعلون, اعمالهم اكثر اجراميه من اعمال صدام, فالانسان يقتل في بغداد بمجرد ان لبس قميصا لا يحلو لونه لهم, انظروا الى عصاباتهم الارهابيه ومنظمات القتل المسلحه التي تعيث فسادا وقتلا في العراق, انظروا الى اعمالهم البشعه وتعاملهم الكريه مع ايران الارهابيه يعني اذا جاء العراقي وبكى انه مظلوم, فلا تصدقوه لان الاجرام والقتل معشعش في روحه وهيهات ان يتصلح المجرم العتيد مثل العراق
2. الى الشعب الكويتي ,
Rizgar - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 09:28
الى الشعب الكويتي , لا تلعبوا بالنار ومساعدتكم للكيان المنحط عمل غير سليم بكل المقاييس , انتم ضحايا العنصرية المقيتة لعاصمة الانفال ...فكيف تساعدون عاصمة انفل مواطنيكم ؟ اطردوا حثالات الكيان اليوم . الم تساعدوا الكيان العراقي بمبلغ ١٦ بليون دولار سابقا؟ والنتيجة معروفة ؟ مساعدة الكيانات العنصرية العرقية المبنية على الاستهتار بكرامة المواطنين عمل لا انساني .
3. قادة الكويت
Rizgar - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 09:41
قادة الكويت يقومون بنفس اخطاء القادة الكورد ٢٠٠٣ , العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركض القادة الكورد الى بغداد ,اسسوا العراق مرة اخرى من حسن نية او ربما من الغباء لعدم فهمهم لذهنية العرب العراقي . نفس قصة Frankensteinرواية للمؤلفة البريطانية ماري شيلي صدرت سنة ١٨١٨ تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين ,ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم غاية في القبح والهمجية ,وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة، ويبرر المسخ أفعاله دائما ,يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس. يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة من المسخ. يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ....ولكن قبل فوات الاوان . قصة الكورد نفس القصة اسسوا المسخ والمسخ وراء قتل وابادة الكورد اليوم . يا للهول والفاجعة والغباء......واليوم على الاخوان عدم اعادة تجربة القادة الكورد الاغبياء . لا تعطوا ٢ مليار دولار للكيان , اصرفوا ٢ مليار دولار على اغذية للا سماك في ميناء الكويت ...وساعدوا الحيوانات البحرية والبرية ....الحيوانات اكثر وفاء من عاصمة الانفال . ابناء النجف والكربلاء يقومون باعمال مشينة اخلاقيا في كركوك وخورماتو وداقوق ,مدججين بالاسلحة الامريكية الفتاكة ....نفس هؤلاء ايام صدام كانو يتطفلون في قرى كوردستان وساعدناهم ...واليوم يغتصبون بنات الكورد . حقارات بشرية ...خالين من قيم بشرية .
4. يرفع علمك
- GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 09:46
كل ذلك حتى (يرفع علمك المشؤوم على قمم المدن المدمرة).. وليس يرفع (على ناطحات سحاب تبنى او مشاريع صناعية وزراعية توفر فرص عمل تقام).. فكل دول العالم تدخل ازمات ولكن لفترة محدودة لتعيش بعدها بامان وازدهار لعشرات السنين بلا انقطاع).. الا (انت يا عراق اللعنة).. (فالعالم دخل اربع سنوات حرب عالمية.. ثم توقفت) الا انت يا (العراق البائس الواحد) (سنوات شؤومك دائمة حروب وصراعات وقتل على الهوية ومقابر جماعية وطغاة ولصوص حرامية. وطغيان بلا حدود، وفساد بلا حدود، تدوم لعقود).. ولا يوجد ضوء بالنفق فيك.. الا بالغاء وجودك من العالمين.. فالعالم اكثر امنا بلا وجودك يا عراق الظلم والفساد..
5. حمير
كلاوجي - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 09:56
زوج اللي يتبرع بدرهم. كله حرامية ومتفقين على توزيع حصصهم والباقي لايران. حمير مقدماً لمن سيتبرع
6. تسول الساسة
رائد - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 10:28
يا ايها الساسة لقد افلستم العراق وقضيتم على اجياله الماضية واللاحقة والمستقبلية تظهرون على الفضائيات وتعترفون بأنكم لصوص ومزورين وأنكم من اقبح البشر اخرجو من مراكزكم لقد ازكمتم انوفنا بأفعالكم الرعناء يا قتلة ويا مرتزقة ولصوص ولكن العتب على الشعب الذي يجري من خلفكم يا دجالين لن ينفع استجدائكم لأنكم لا تملكون من العزة والشرف والنزاهة شئ وفاقد الشئ لا يعطيه انتم لصوص ودجالين ان مشى امركم مع الشعب لأنه مخدر بالدين فسوف لن ينفع استجدائكم من المجتمع الدولي لأنه يعرف من انتم ونام يا شعب ورجليك بالشمس ضاع العراق وانتم في غفلة شكرا لآيلاف على النشر
7. الشيء بالشيء يذكر
ابو رامي - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 11:13
أواخر عام 1980 كنت في زيارة لبولونيا ويومها حصل حريق كبير في احدى حقول البترول قرب جدانسك على بحر البلطيق وفي الليل تظهر الشعلة كبيرة ومتوهجة في قلب السماء واستغربت حينها من رؤيتي الشباب وهم يتراقصون فرحين وحين سألت أحدهم : لماذا أنتم فرحين أجاب ببساطة : أن يحترق بترولنا أفضل من ذهابه الى خزية موسكو!!! شعبنا اليوم بالتأكيد ليس فرحا لما نحن فيه ولكنه غير مبالي وليس مكترثا بما سيجود به المانحون او المستثمرون في هذا المؤتمر لأنه متأكد أنه لن يستفيد منها بل تذهب هدرا كما ذهبت مئات المليارات من قبلها في جيوب الفاسدين والمخربين والفاشلين من ساسة عراق اليوم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فيسبوك يلمّع صورته بسياسي بريطاني لامع 
  2. الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن خاشقجي
  3. زيارة أربعينية الحسين في كربلاء... هيمنة إيرانية بامتياز
  4. العاهل السعودي يعفي نائب رئيس الاستخبارات من منصبه
  5. المغرب: توتر بين وزير دولة ومحافظ البنك المركزي المغربي
  6. نائب أميركي يتراجع عن اتهامه لكوشنر في قضية خاشقجي
  7. ميزانية 2019 ... وصفة العثماني لإخماد الغليان الاجتماعي
  8. عدد المسيحيين في لبنان سيرتفع... وهذا وضعهم الحالي
  9. دراسة: العامل الوراثي مؤثر في اختيار التخصّص الجامعي
  10. كندا تعتزم توطين سوريين من
  11. ترمب: الرواية السعودية حول وفاة خاشقجي جديرة بالثقة
  12. غوتيريش يعزي عائلة جمال خاشقجي
  13. مصدر مطلع على التحقيق: ولي العهد السعودي لم يكن على علم بوفاة خاشقجي
  14. واشنطن
  15. ولي العهد السعودي يطلع بومبيو على تفاصيل وفاة خاشقجي
  16. الخارجية السعودية: توجيهات الملك بقضية خاشقجي ترسيخ لأسس العدل
في أخبار