: آخر تحديث

عشرات آلاف المتظاهرين ببرشلونة من أجل "جمهورية الان" في كاتالونيا

برشلونة: تظاهر عشرات آلاف الاشخاص في برشلونة الاحد بدعوة من جمعيات تدعو للاستقلال وذلك للمطالبة بتشكيل حكومة مصممة على المضي في انفصال الاقليم عن مدريد.

وبحسب الشرطة البلدية فقد شارك 45 الف شخص في التجمع الذي نظم تحت شعار "الجمهورية الان" بمبادرة من المنظمة النافذة "الجمعية الوطنية الكاتالونية".

ورغم فوزها بالغالبية المطلقة في انتخابات الاقليم في 21 ديسمبر 2017، فان الاحزاب الداعية لاستقلال كاتالونيا لم تتفق حتى الان على تشكيل حكومة.

وقال اغوستي آلكوبيرو نائب رئيس الجمعية "نحن اكثر من مليونين من مواطني كاتالونيا الذين يريدون التقدم الان بوضوح نحو جمهورية كاتالونية".

وكان الحزبان الرئيسيان في معسكر دعاة الاستقلال توصلا في الاسبوع الماضي الى اتفاق للمضي في الانفصال عن مملكة اسبانيا، ونص الاتفاق على طرح مشروع دستور كاتالوني على استفتاء.

لكن ما زال يتعيّن مواجهة عقبات قضائية كبيرة للحصول على دعم مناهضي الراسمالية في حزب "ترشيح الوحدة الشعبية" اليساري المتشدد، لتشكيل حكومة وبالتالي انهاء وصاية حكومة مدريد على الاقليم.

وقال ميكيل آلفاريز وهو طالب حقوق (20 عاما) كان بين المتظاهرين "هناك غالبية تؤيد الجمهورية، فليشكلوا الحكومة ويطبقوا الامر". وارجئت مناقشة مسألة تنصيب رئيس جديد لكاتالونيا كان مقررا الاثنين امام البرلمان، وذلك بسبب وجود المرشح جوردي سانشيز قيد الحبس الاحتياطي قرب مدريد مع ثلاثة قياديين استقلاليين آخرين.

وهم ملاحقون بتهمة محاولة انفصال فاشلة في 27 اكتوبر 2017، ويعتبرهم انصارهم من دعاة انصار استقلال كاتالونيا "سجناء سياسيين". وفي انتظار تنصيب حكومة اقليمية جديدة، تبقى كاتالونيا التي تضم 7,5 ملايين نسمة، تحت الادارة المباشرة لحكومة ماريانو راخوي في مدريد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  2. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  3. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  4. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  5. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  6. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  7. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  8. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  9. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  10. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  11. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  12. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  13. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
  14. صالح ومحمد بن زايد لمنع تمويل
  15. حملة للتوعية بحقوق المرأة في المترو بمصر
  16. لودريان ردًا على أردوغان: فرنسا لا تملك تسجيلات في قضية خاشقجي‎
في أخبار