: آخر تحديث
اتفاق لدفع رواتب موظفي الاقليم بإنتظار توقيع العبادي

بعد رفع حظر الطيران عن كردستان اتفاق مصرفي وضريبي

«إيلاف» من لندن: دشنت بغداد واربيل اليوم عهدا جديدا من التعاون وحل مشكلات الازمة بينهما فبعد ساعات من اعلان العبادي رفع حظر الطيران عن اقليم كردستان الشمالي فقد اكدا الاتفاق على تخفيف القيود عن مصارف الاقليم وتوحيد دفع الضرائب وتسديد رواتب موظفي الاقليم.. بينما دعا الرئيس معصوم الى حل مشكلة رواتب موظفي الاقليم على طريق حل شامل الازمة بين الطرفين.

ورحب الرئيس العراقي فؤاد معصوم الثلاثاء باعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعادة فتح مطاري اربيل والسليمانية في اقليم كردستان للرحلات الدولية ورفع الحظر عن مطارات اقليم كردستان داعيا الى التعاون التام بين السلطات المعنية فضلا عن مواصلة حوار شامل لحل جميع الخلافات الاخرى بين الجانبين على أساس الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية.
وأكد معصوم في بيان تابعته “إيلاف" على ضرورة عودة حياة المواطنين في اقليم كردستان الى حالتها الطبيعية وحل مشكلة دفع رواتب موظفي إلاقليم وتخفيف القيود على المصارف الخاصة في الإقليم وتطبيع العلاقات بين ابناء الشعب العراقي الواحد كافة .

وشدد الرئيس معصوم على ضرورة تكاتف جميع المواطنين من أجل تصفية فلول الارهابيين ومنع عودة الاعمال الارهابية الاجرامية مجددا بأي شكل او مكان من البلاد ".
وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي قد اعلن اليوم وبموجب صلاحياته الدستورية، اعادة فتح مطاري اربيل والسليمانية للرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية الى المطارين 

وقال العبادي خلال لقائه مع ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات اقليم كردستان العراق انه وقع توقيعه امرا ديوانيا بعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية الى المطارين حسب الدستور.

واشار في كلمته التي نقلها مكتبه الاعلامي وتابعتها “إيلاف" ان هذا الاجراء جاء حرصا على تسهيل سفر المواطنين من خلال مطاري اربيل والسليمانية الدوليين واستحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات اقليم كردستان تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية .
واوضح العبادي انه سيتم ربط منظومة التحقق الخاصة بمطارات الاقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الاخرى وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في مطاري اربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون .
واضاف ان "هناك العديد من الفقرات في الامر الديواني التي وضعناها حرصا منا على حقوق ومصالح المواطنين في اقليم كردستان والعراقيين جميعا".
وقال العبادي انه سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على ادارة مطارات الاقليم ومنافذه والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية وهي تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والاقليم وترفع تقاريرها الى القائد العام للقوات المسلحة او من يخوله.

 وفيما يلي نص الامر الديواني للعبادي برفع حظر الطيران عن مطارات اقليم كردستان:
استنادا الى الصلاحيات المخولة لنا بموجب المادة(78) من الدستور وعلى ضوء قرار مجلس الوزراء رقم (305) لسنة 2017 ولحرصنا على تسهيل سفر المواطنين من خلال مطاري اربيل والسليمانية الدوليين ،وبعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية على المطارين المذكورين حسب الدستور ، قررنا ما يأتي:-
1. أستحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات اقليم كردستان تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية ويحدد وزير الداخلية الاتحادي الجهة التي ترتبط بها تلك المديرية وتنسيب الموظفين وتنظيمهم والاستفادة من التشكيلات الحالية بعد إعادة تنظيمها وهيكلتها وارتباطها بالسلطة الاتحادية وكما يأتي :
أ- أ‌قسم الحماية الخاصة بمطار اربيل الدولي وقسم الحماية الخاصة بمطار السليمانية الدولي يرتبطان بالمديرية اعلاه.
ب‌- يكون مدير قسم الحماية ضابطاً لا تقل رتبته عن (عقيد) ومعاونه برتبة لا تقل عن (مقدم) ،يتم اختياره من قبل وزير الداخلية الاتحادي.
ج- يلتزم منتسبو المديرية المذكورة بالزي المحدد لرجال قوى الامن لوزارة الداخلية الاتحادية بموجب التعليمات رقم (7) لسنة 2014.
2. يتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الاقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الاخرى .

3. .ترتبط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبوها في مطاري اربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون .
4 . تتولى لجان فنية تابعة للهيئة العامة للكمارك الاشراف على ادخال واخراج وتداول المواد والاجهزة عبر المطارين بعد استحصال الموافقات الرسمية من الجهات المختصة بالنسبة للمستوردين المحليين والاجانب وتدقيق الموافقات حسب الاختصاص وعلى وفق ما ورد بكتاب مجلس الامن الوطني المرقم (126) في 9/5/2011
5. يتم السماح بحركة الطيران الدولي من والى مطارات الاقليم وحسب موافقات سلطة الطيران المدني الاتحادية بعد استكمال مستلزمات هذا الامر الديواني على ان لا يتجاوز ذلك فترة الاسبوع من تأريخه .
6. تشكل لجنة عليا للإشراف على ادارة مطارات الاقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية ، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والاقليم وترفع تقاريرها الى القائد العام للقوات المسلحة او من يخوله. 

اتفاق على تخفيف القيود عن مصارف الاقليم وتوحيد دفع الضرائب

وبعد ساعات من قرار العبادي برفع حظر الطيران عن اقليم كردستان فقد اتفقت بغداد واربيل على 

على آلية عمل البنوك والمصارف العاملة في الإقليم وعلى توحيد الضرائب واستحصالها مرة واحدة.

واشار وزير المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كردستان ريباز حملان في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي علي العلاق عقب اجتماعهما اليوم في أربيل الى التوصل الى اتفق ووقعنا عليه وهو يصب في مصلحة الجانبين .

وأوضح ان المرحلة الأولى من الاتفاق تنص على تقليل عدد تلك البنوك التجارية التابعة لحكومة إقليم كردستان، والمرحلة الثانية ان تستحصل جميع البنوك والمصارف في الإقليم على إجازة ممارسة العمل من البنك المركزي العراقي في بغداد وان يتم التعامل معها رسميا سواء داخل او خارج العراق.

واشار الى انه تم خلال الاجتماع كذلك بحث مسألة الجمارك وخلال الأسبوع المقبل سيتم عقد اجتماع موسع لتنظيم عمل التعرفة الجمركية بين الجانبين.. كما نقلت عنه وكالة شفق نيوز الكردية .. موضحا انه "لم تتبق سوى نقطة واحدة وهي الشركات العاملة في إقليم كردستان والتي لديها مشاكل ضريبة وسيتم حل تلك المشكلة مع مطلع شهر حزيران من العام الحالي".

واكد الوزير ان "الاجتماعات الثنائية بين الجانبين كانت إيجابية جدا".. موضحا انه بشأن مسألة الرواتب فقد انهى البنك المركزي جميع التحضيرات لتوزيعها من خلال إيداع المبالغ اللازمة بفرعه في أربيل ولم يتبق سوى صدور امر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لصرفها". 

ورفعت بغداد الحظر جزئيا عن مطاري أربيل والسليمانية، فيما يشمل رحلات الحج والعمرة.

وكانت الحكومة العراقية فرضت نهاية سبتمبر ايلول الماضي حظرا على الرحلات الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية بعد أيام من الاستفتاء على انفصال كردستان اعتبرته بغداد غير قانوني.

 بدوره قال سعد الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء ان "رفع الحظر سيدخل حيز التنفيذ خلال الأيام القليلة المقبلة". وأشار إلى أن "هذا يعتمد على وصول موظفي الحكومة الاتحادية - وتنظيم الأمور في جميع المجالات - الذين سيرتبطون بالحكومة الاتحادية مباشرة وتحت رقابتها وإشرافها".

وكانت ادارة مطاري الاقليم قبل استفتاء 25 سبتمبرايلول تقتصر على الاقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي. وطالبت الحكومة المركزية بعد ذلك بنقل السلطة على المطارين والمنافذ الحدودية اليها.

ومنذ ذلك الوقت أصبحت جميع الرحلات الجوية من كردستان الى الخارج تمر بشكل إلزامي عبر بغداد. وتعين على الاجانب الحصول على تأشيرات دخول في حين لم تكن السلطات الاتحادية تفرض عليهم ذلك.




عدد التعليقات 22
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كيان اجرامي خبيث ...داعش
Rizgar - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:00
كيان اجرامي خبيث ...داعش اقل اجرما من هؤلاء .كل واحد منهم هتلر
2. البدلة ظاهراً تناسب ذلك ا
فونتي - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:02
البدلة ظاهراً تناسب ذلك القوام، لكنها عملياً ضيقة وقبيحة فمنذ إنشاء العراق تم تثبيت وجوب ضمان حقوق "كورد ولاية الموصل" فيه لكن وكما تبيّن يوم اقرار الميزانية ، فإن دستوراً اتحادياً حافلاً بالتعابير البراقة لا يستطيع تغيير التفكير العنصري الذي يغذي عنصرية بغداد تجاه كوردستان، والعالم يعرف هذه الحقيقة أكثر منا، لكنه لا ينفك ينصحنا بإحقاق حقوقنا "على أساس الدستور"، وليس معلوماً من الذي يضمن تطبيق الدستور وكيف يستطيع الشريك الصغير في "العراق الجديد" استعادة لقمته المسروقة من جوف الشريك الكبير؟
3. منذ اليوم الاول
لازميكال - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:03
منذ اليوم الذي تم فيه تشكيل العراق، تم إقرار حقوق الكورد على الورق، حيث تم في فترة الانتداب ثم في الدساتير الموقتة وقانون الحكم الذاتي، وفيما بعد في الدستور الدائمي والاتحادي، التأكيد على أن الكورد والعرب شريكان رئيسان في وطن اسمه العراق، لكن الذي وافق العرب على الورق، على أنه حق للكورد، لم يستسغه العرب أنفسهم عملياً، هي إذن كذبة كبرى حين يقال إن العرب الشيعة يناهضون إقليم كوردستان الآن لأن الدستور وضع وهم ضعفاء، وإنهم يريدون تصحيحه الآن، الحقيقة هي أن العرب بشيعتهم وسنتهم كانوا يدركون أن ما يكتب على الورق هو فقط لذر الرماد في العيون وأن العبرة في التطبيق، وأنهم لن يطبقوا ذلك أبداً. ولو تحرينا الحقيقة، ففي حال تطبيق الدستور، ستكون الفدرالية الحل الأمثل للقضية الكوردية في هذه المرحلة، حيث تبيّن لنا أننا لسنا مكتفين ذاتياً في أي مجال ولا نستطيع في هذه المرحلة الوقوف على أقدامنا، لكن الحقيقة المرة تكمن في العقلية العربية العراقية، سواء أكانت عروبية سنية أم كانت شيعية، إسلامية مذهبية أم علمانية، والتي لا تستسيغ ولا تتقبل التعايش مع قومية أخرى وتقاسم وطن واحد معها.
4. الذي يحكم العراق الآن هم
انوار سوس - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:04
الذي يحكم العراق الآن هم العرب الشيعة، ولكنهم أخفقوا في إقرار حقوق كوردستان بصراحة، حتى على الورق، مثلما حصل في الستينات والسبعينات إبان حكم حزب البعث العلماني الاشتراكي ثم السني المذهبي، ذلك البعث الذي شن فيما بعد حملات الأنفال والقصف الكيمياوي على الكورد الذين سبق وأن أقر بحقوقهم، لذا لا تستغربوا أن يروي صحفيون أجانب عن حيدر العبادي، الزعيم العروبي الشيعي، خلال جلساته الخاصة معهم إبداءه إعجابه الشديد بقيادة صدام حسين العروبية، إذن فالطرق التي تسلكها الجداول مختلفة لكنها تنبع من مصدر واحد يتمثل في عدم قبول إشراك غير العرب في "الوطن العربي".
5. الفكرة السائدة عند القومي
اسلان - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:05
الفكرة السائدة عند القوميين العرب عن "الأقليات" عموماً هي أنها "أدوات تستخدمها القوى الإستعمارية لضرب وإضعاف الأمة العربية والإسلامية، لذا لا يمكن إبداء المرونة معها والسماح لها بأن تمد أرجلها خارج لحافها"، ولإثبات رأيهم هذا يأتون بالكورد مثلاً ويزعمون أن الانجليز والسوفييت وأمريكا وإسرائيل استخدموهم في مراحل مختلفة ضد العرب هذه الفكرة نفسها تروج لمحاولة الكورد إقامة إسرائيل ثانية، وهذه الدعاية تجد من يستجيب لها في شارع معبأ بالفكر العنصري!
6. يزعم البعض
شارع الحسن التاني - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:07
يزعم البعض أن الذي يحول دون أن يكون الكورد شريكاً حقيقياً في العراق ويعرقل تطبيق الفدرالية، هو تأثير كل من تركيا وإيران على بغداد قد يكون هذا صحيحاً في بعض جوانبه، لكنه ليس صحيحاً تماماً فمثلاً تخشى إيران، بخلاف تركيا، مصطلح الفدرالية وتجد فيه مفهوماً سيؤدي إلى إضعافها وتقسيمها، لكن تركيا في فترة حكم حزب العدالة والتنمية تعلن على الملأ أنها تحلم بالعودة إلى نظام الحكم العثماني، وهي واثقة بأن النظام الفدرالي الذي كان قائماً إبان العهد العثماني كان أوسع وأكثر انفتاحاً من كثير من الأنظمة الفدرالية القائمة في عالم اليوم.
7. خلال السبعينات
الجيش الملكي 000 - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:08
خلال السبعينات وكذلك في الثمانينات، مارست تركيا الكثير من الضغوط لمنع أي اتفاق بين بغداد والحركة الكوردية، لكن أنقرة في السنوات الأخيرة تقربت إلى الكيان الفدرالي في كوردستان أكثر مما فعلت طهران، حتى أنها بعد إجراء الاستفتاء كانت أكثر ليناً من طهران لهذا فإذا اعتذر الزعماء الشيعة العرب في بغداد لانتهاك الدستور وعدم تطبيق النظام الفدرالي "الاتحادي" بضغوط دول الجوار، فاعلموا أنهم يكذبون ويقولون ما يقولون للتغطية على تفكيرهم الحقيقي، وهم لا يريدون حتى التفكير في ما يعنيه مصطلح "الاتحادي".
8. تعرضت مدينة حلبجة في 16
卡哇伊 - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:10
تعرضت مدينة حلبجة في 16 آذار من عام 1988 للقصف الكيمياوي من قبل طائرات الكيان العراقي.الكيان العراقي العنصري خطر على الشعب الكوردي.
9. تعرضت مدارس مدينة قلعة
- GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:12
تعرضت مدارس مدينة قلعة دزة للقصف ١٩٧٥ الجوي قتل حوالي ٤٠٠طالب . الكيان العراقي العنصري خطر متجذر على الشعب الكوردي.
10. حقد وكراهية عنصرية من
❤☀❤☀ - GMT الثلاثاء 13 مارس 2018 13:14
حقد وكراهية عنصرية من قبل الكيان ضد كوردستان .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً !
  2. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  3. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  4. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  5. طفل شكره أوباما على
  6. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  7. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  8. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  9. ابتزاز الوطن في الصحراء
  10. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  11. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  12. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  13. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  14. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  15. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  16. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
في أخبار