: آخر تحديث
السناتور غراهام يعتقد أن واشنطن ستوجه ضربة عسكرية

جون ماكين: ترمب شجع الأسد على استخدام الكيماوي

«إيلاف» من واشنطن: قال عضو الشيوخ الأميركي جون ماكين الأحد، إن إعلان الرئيس دونالد ترمب الأسبوع الماضي بسحب القوات الأميركية “شجع الرئيس بشار الأسد وحلفائه الإيرانيين على استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين مرة أخرى”.

واتهمت الولايات المتحدة ودول أوروبية النظام السوري باستخدام السلاح الكيماوي في مدينة دوما ما أدى إلى مقتل العشرات بينهم أطفال ونساء، فيما قدر نشطاء مقتل 180 على الأٌقل في الهجوم.

وقال السناتور الجمهوري وعضو لجنة التسليح في مجلس الشيوخ في بيان “على الرئيس أن يرد عسكريا على هذا الهجوم وأن يثبت أن الأسد سيدفع ثمن فعلته هذه”.

وماكين من المطالبين بشدة بأن تدعم واشنطن بالتدريب والسلاح المعارضة السورية المعتدلة وإسقاط الأسد، وكان زار مواقعا للجيش الحر في شمال سوريا قبل سنوات.

كان ترمب هاجم بشدة عبر تويتر الأحد، الرئيس الروسي فلاديمر بوتين وإيران والأسد وتوعد الأخير بدفع “ثمن باهظ لاستخدامه السلاح النووي”، متهماً سلفه باراك أوباما بعدم اتخاذ رد.

من ناحيته، رأى عضو لجنة التسليح في مجلس الشيوخ ليندسي غراهام وهو مقرب من الرئيس “أن ترمب ليس أمامه خيار غير الرد عسكريا على الهجوم الكيماوي، وإلا سيبدوا ضعيفاً في نظر الروس والإيرانيين”.

وأضاف السناتور المعارض بشدة لسحب القوات الأميركية من سوريا في مقابلة مع محطة سي بي أس الأحد، “أن ترمب قد يظهر عزيمة أكثر في الرد على هذا الهجوم، على عكس (سلفه باراك) أوباما الذي تجاهل الهجوم الكيماوي الذي نفذته قوات الأسد عام 2013”.

وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت الأحد، أن جنرالات وزارة الدفاع يضغطون على ترمب للتراجع عن قراره وحذروه من “المخاطر الكبيرة على أمن الولايات المتحدة إذا ما مضى في قراره بسحب القوات”.

وذكر هؤلاء “إن تنظيم داعش سيعود أكثر قوة في سوريا، ما يعني أنه قد يستعيد قدرته لتنفيذ عمليات داخل الأراضي الأميركية”.

ويوجد نحو ألفي جندي أميركي في سوريا، يقدمون دعماً لوجستيا للقوات المناهضة لتنظيم داعش، وخصوصاً الكردية منها.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. منافق
محمد - GMT الإثنين 09 أبريل 2018 14:56
جون ماكين هو منافق لأنه عراب تنظيم داعش الصهيوني ، وهو مسؤول عن جرائم هذا التنظيم فليعفنا من كلامه وادعاءاته ضد سورية التي .. كل ما يريده الأمريكان هو الأرض السورية العراقية بخيراتها ، أما الناس فإذا ماتوا بالكيميائي أم بالنووي فصدقوني لا فرق عند الأمريكان أبداً فهم صهاينة أكثر من إسرائيل ، هؤلاء الذين يخشون على جيش الإسلام في دوما هم الذين نقلوا سفارتهم إلى القدس ، والمعادلة معروفة جيش الإسلام الإرهابي ممول من الولايات المتحدة عسكرياً ويحظى برعايتها لذا فهزيمته هي هزيمة لأمريكا
2. ماكين ما تحتاجه امريكا
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 10 أبريل 2018 15:29
امريكا تحتاج إلى رئيس قوي مثل جون ماكين ليعيد لها كرامتها وقيادتها ولتحجيم الدب الروسي المخابرتي الذي إنتفخ على حساب جبن اوباما وخنوع ترامب .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صهر الرئيس الإيراني يواجه اتهامات بالمحسوبية
  2. واشنطن تحذر
  3. العراق يعيد بناء جامع النوري في الموصل
  4. برنامج أوباما للتغطية الصحية محور معركة أميركية جديدة
  5. تدريبات عسكرية مصرية مع الأردن ودول الساحل والصحراء
  6. الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية
  7. شخصيات دولية تدعو أوروبا لسياسة حازمة ضد النظام الإيراني
  8. مستحضرات تجميل مفصلة لبشرة كل إنسان
  9. قرار عالمي في
  10. اكتشاف مقبرة تعود لأكثر من 4400 عام جنوب القاهرة
  11. الأميرة للا مريم تدشن
  12. في يومه العالمي: تعرف على دور الشاي في استقلال أمريكا
  13. مئات من الستر الصفراء يتظاهرون في بروكسل بهدوء
  14. مستقبل الـ(ناتو) وسؤال
  15. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  16. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
في أخبار