: آخر تحديث

اجلاء الآلاف من وسط برلين لتفكيك قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية

برلين: تم إجلاء آلاف الأشخاص من محيط محطة القطارات الرئيسية في برلين الجمعة للسماح  لخبراء إبطال مفعول المتفجرات تفكيك قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية عثر عليها في موقع بناء. 

وتم وقف أو تغيير مسار القطارات والحافلات لدى انطلاق عملية إبطال مفعول القنبلة البريطانية التي تزن نصف طن وعثر عليها بعد أكثر من 70 عاما من انطلاق الحرب. وأقامت السلطات منطقة محظورة في محيط 800 متر حول القطاع الواقع شمال محطة القطارات الرئيسية التي يستخدمها عادة نحو 300 ألف راكب. 

وشملت المنطقة التي تم عزلها محطة القطارات إضافة إلى مستشفى عسكري ووزارة الاقتصاد ومعرضا فنيا ومتحفا إلى جانب جزء من المقر الجديد لجهاز الاستخبارات. 

وأعلنت الشرطة حوالى الساعة 13,00 (11,30 ت غ) أن الخبراء نجحوا في إبطال مفعول القنبلة. 

وصدرت أوامر لآلاف السكان والموظفين بالابتعاد عن المنطقة وعدم العودة إلى حين سماح الشرطة بذلك. 

وتنقلت الشرطة من منزل لآخر للتأكد من أن المنطقة باتت خالية تماما قبل بدء خبراء إبطال مفعول المتفجرات عملهم. 

وأقيمت كذلك مراكز ايواء مؤقتة للمتأثرين بعملية الإخلاء.

ويقع مبنى المستشارية والبرلمان على بعد مئات الأمتار جنوب المنطقة المحظورة لكنهما لم يتأثرا بعملية الاخلاء. 

وبعد أكثر من 70 عاما على نهاية الحرب، يتم العثور بين الفينة والأخرى على قنابل لم تنفجر في ارث يعود إلى حملة القصف التي نفذها الحلفاء ضد ألمانيا النازية. 

وفي أكبر عملية اخلاء جرت بعد الحرب، أجبر أكثر من ستين ألف شخص على مغادرة منازلهم في سبتمبر الماضي لتفكيك قنبلة بريطانية تزن 1,8 طن. 

ويعتقد أن نحو ثلاثة آلاف قنبلة غير منفجرة لا تزال مدفونة في برلين التي تضم ثلاثة ملايين نسمة. 

وقال الناطق باسم الشرطة وينفرد وينزل "نتحدث هنا عن قنبلة يبلغ طولها  سنتم وعرضها 45 سنتم، ولذا فإنها قنبلة ناسفة ضخمة قادرة على التسبب بضرر كبير في مركز المدينة، وهو ما يدفعنا للتعامل معها بحذر كبير". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  2. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  3. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  4. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
  5. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  6. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  7. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  8. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
  9. القاهرة تنفي تعرّض جثمان سائح بريطاني لسرقة أعضاء
  10. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  11. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  12. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  13. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  14. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  15. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  16. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
في أخبار