: آخر تحديث
طالب الكتل السياسية باحترام نتائج الانتخابات

العبادي مستعد للتعاون لتشكيل أقوى حكومة بلا فساد ومحاصصة

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعداده للتعاون والتعاون لبناء وتشكيل أقوى حكومة ممكنة للعراق خالية من الفساد والمحاصصة المقيتة وغير خاضعة إلى أجندات أجنبية وتمنع عودة الارهاب وتبعد البلاد عن الانجرار للصراعات الجانبية ودعا والكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات.

إيلاف من لندن: قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في كلمة متلفزة ظهر اليوم، تابعتها "إيلاف"، وجهها إلى العراقيين مع بدء ظهور نتائج الانتخابات العامة التي جرت السبت مخطبا العراقيين قائلا "يا ابناء شعبنا الكريم ايها الابطال المضحون الذين صنعتم لهذه البلاد عزّها ونصرها ومجدها لقد قدم العراقيون ابهى صورة في دفاعهم عن وطنهم ومقدساتهم وتجاوزوا خلال السنوات الاربع الماضية اخطر التحديات وقهروا المستحيلات وواصلوا في الوقت نفسه تجربتهم الديمقراطية المتميزة".

وأضاف قائلا "بعد ان واجهنا اكبر تحدٍ وجودي بقي العراق قويا عزيزا مرفوع الرأس وخرج محررا وموحدا وبقيت رايته خفاقة ترفرف فوق ارض الرافدين وبهذا تفتخرون ونفتخر ويفتخر كل عراقي غيور. 

وقال "اننا ومنذ اول يوم لتسلمنا هذه الحكومة عام 2014 وضعنا في مقدمة الاولويات تحرير ارض العراق ومنع تمددهم إلى باقي المحافظات وعملنا على تحقيق الأمن والاستقرار وانهاء الطائفية بين العراقيين وإزالة الحواجز والفوارق بين ابناء الشعب الواحد وتوحيد جهودهم لمواجهة خطر الارهاب ومنع التقسيم والضياع الذي كان قاب قوسين او ادنى وسعينا بكل جهد واخلاص على ان تكون الدولة قوية ومكانتها محترمة في محيطها الاقليمي والدولي وان تكون الحكومة خالية من الفساد والمحاصصة المقيتة، وهي الاولويات التي اوفينا بالجانب الأهم والاكبر منها وسعينا بكل عزم على تحقيق بقية اهدافنا المعلنة بخطط وتوقيتات زمنية محسوبة وبنوايا صادقة ومخلصة للعراق وشعبه".

احترام نتائج الانتخابات

وأشار بالقول "اليوم وبعد ان انجزت الحكومة الاستحقاق الانتخابي الدستوري في موعده المحدد واستطعنا اجراء العملية الانتخابية واتمامها بامان وتمكين شعبنا من الادلاء بأصواتهم، فإني ادعو المواطنين والكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات والالتزام بالطرق القانونية السليمة المتعلقة بالمخالفات او الخلل او الطعون والحرص على تغليب مصالح البلاد وأمنها واستقرارها والتي هي أهم من جميع المكاسب الاخرى".

وأشار قائلا "اننا وبموجب دستور جمهورية العراق سوف نتحمل كامل المسؤولية الملقاة على عاتقنا بقيادة البلاد وحمايتها والدفاع عن وحدتها ومصالحها وسيادتها لحين تشكيل الحكومة الجديدة والتي ستأخذ على عاتقها القيام بهذه المهمات الوطنية الجسيمة والحفاظ على المنجزات المهمة المتحققة وتعزيزها".

وتقدم العبادي بالتهنئة لجميع العراقيين وإلى جميع الكتل الفائزة والمتصدرة منها على وجه الخصوص في العملية الانتخابية. 

حكومة خالية من الفساد

وأكد استعداده الكامل "للعمل والتعاون لبناء وتشكيل أقوى حكومة ممكنة للعراق خالية من الفساد والمحاصصة المقيتة وغير خاضعة إلى أجندات أجنبية، وتمنع عودة الارهاب وتبعد البلاد عن الانجرار للصراعات الجانبية".

وحيا القوات المسلحة والاجهزة الامنية "التي نجحت مرة اخرى في اداء مهمتها الوطنية".. كما حيا "ارواح الشهداء والجرحى المضحين الذين صنعوا للعراق نصره الكبير سائلا الله العزيز القدير ان يمكن المخلصين لهذه البلاد من تحقيق تطلعات شعبنا وحفظ نصره وتضحيات ابنائه وأمنه واستقراره".

يذكر أن انتخابات مجلس النواب العراقي قد أجريت السبت في جميع المحافظات العراقية وتنافس فيها حوالي 7 آلاف مرشح على شغل 328 مقعدا في البرلمان.

وقد دعا الامين العام للامم المحدة أنطونيو غوتيريس القوى السياسية العراقية إلى حلّ أيّة نزاعاتٍ انتخابيةٍ من خلال القنوات القانونية القائمة وإكمال العملية الانتخابية من خلال تشكيل حكومةٍ شاملةٍ في أقربِ وقتٍ مُمكن.

ومن جانبه حذر نائب رئيس الجمهورية رئيس تحالف القرار الانتخابي أسامة النجيفي امس من أزمة خطيرة يجد العراق نفسه في احضانها بسبب تدني مستوى التصويت وعدم قناعة قناعة كثير من التحالفات السياسية بنتائج الانتخابات داعيا لحوار سياسي. 

كما طالب نائب رئيس الجمهورية زعيم ائتلاف الوطنية الانتخابي أياد علاوي باعادة الانتخابات وتحويل الحكومة لتصريف الاعمال. 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العبادي انت من الماضي
هادي النختار - GMT الإثنين 14 مايو 2018 16:38
فقد حيدر العبادي فرصته لمحاربة الفساد عندما كان يملك القوة لمحاسبة الفاسدين وخاصة نوري المالكي وحيتان الفساد من الاحزاب الحاكمة والمشاركة في السلطة في بغداد وفي اربيل والمحافظات، اما الآن فقد بدأ عهد مقتدى الصدر اذا لم يشعلوا عملاء إيران هادي العامري ونوري الماكي حرب اهلية للقضاء على فرصة تحرير العراق من الاستعمار الإيراني.
2. ما بدى مما عدا
عراقي - GMT الإثنين 14 مايو 2018 23:17
رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي كان ولازال رئيساً للوزراء وعضواً في حزب الدعوه الحاكم , وكانت المحاصصه مطبقه بأبشع صورها ( بحيث أذا دولار واحد زائد دخل الخزينه يروح محاصصه فيما بينهم ) والفساد واصل الـ "ربه" في كل مظاهر الحياة بدءأً من البواب والمنظف وصعوداً للوزير وعضو مجلس النواب وأسيادهم ! فماذا فعل السيد رئيس الوزراء ؟ والآن ماذا بدا مما عدا , ماذا تغيير حتى يعطي وعداً للقضاء على الفساد والمحاصصه ؟! كيف؟
3. العبادي صاحب الكلام المنمق
عودة - GMT الثلاثاء 15 مايو 2018 02:32
يتكلم اليوم عن الفساد ويشتمه ولكنه لم ولن يفعل شينجح في استعمال الكلام للتنفيس عن غضب الناسولكن من الناحية العملية لم يفعل شيءا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  2. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  3. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  4. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  5. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  6. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  7. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  8. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  9. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  10. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  11. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  12. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  13. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  14. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
  15. السعودية والإمارات تطلقان مبادرة
في أخبار