: آخر تحديث
ليست الرومنسية وفاءً دائمًا

قل لي ما برجك... أقل لك كيف تخون!

بيروت: عندما تبدأ علاقة عاطفية، يكون التركيز عادة على الأمور الجيدة: الإثارة الناتجة من أول تواصل عاطفي، وفورة الحب، والحياة الجنسية الجديدة مع الشريك، لكن بمجرد انتهاء شهر العسل، لن يعود شريكنا مثاليًا بنظرنا، وسندرك يومًا بعد يوم انعدام التوافق بيننا، وربما يغامر العشاق ويخونون بحثًا عن الحميمية.

ويعطينا علم التنجيم الذي يدرس المواضع الفلكية، كموضع الشمس التي ترمز إلى عالمنا الخارجي، والقمر الذي يحدّد شخصيتنا العاطفية، فكرة عن التوتر الذي ربما نواجه شيئا منه مع شركائنا، والطرق التي من المرجح أن يعتمدها الأفراد للخيانة بحسب أبراجهم، ففي حين تنجرّ بعض الأبراج وراء حرارة اللحظة (الحمل والدلو)، تخطط أبراج أخرى للقاءات الحميمة مسبقًا (السرطان، العذراء).

وثمة أبراج يجذبها الاهتمام (الميزان والأسد)، بينما تبحث أخرى عن الحب المحرم (العقرب والثور)، وهناك أبراج يحرّكها الفضول ببساطة (الجوزاء، القوس)، ويسعى غيرها إلى علاقات عميقة وعاطفية (الحوت، الجدي).

اكتشف ما تقوله النجوم حول طريقة خيانة كل برج، لكن تذكر، نتحدث عن الاندفاع الفلكي هنا، ولا نتنبأ بالمستقبل أو نعطي أعذارًا للسلوك السيء، فالنجوم قد تقدم لنا الحكمة، لكننا نحن من نحدد مصائرنا.


الحمل (21 مارس - 19 أبريل): عندما تشتعل الأمور يصعب أن يبرد برج الحمل.

هذا البرج معروف بشغفه الملتهب، واندفاعه المشاكس، وطبيعته التنافسية. الحمل الجامح يحبّ أي شيء لامع وجديد، لذا عندما يتعلق الأمر بالخيانة، فالجديد يغريه بسهولة، لا يخطط مسبقًا للقاء خارج إطار العلاقة مع شريكه، بل يستمدّ الوحي من إثارة اللحظة، ما يجعله عرضة للانجذاب إلى العلاقة الجنسية العابرة. كل شيء هو عبارة عن إخضاع الغير، لذلك عندما يخون، فهو لا يبحث عن الحميمية العاطفية، فرغبته جسدية بحتة.

 

الثور (20 أبريل - 20 مايو): يحب إشباع رغباته، لكن قد يتمادى قليلًا.

يتأثّر الثور بكوكب الزهرة المتصل بالحب والجمال والمال. إنّه أول برج ترابي، ويحب أن تكون حواسه مثارة: يضعف أمام الطعام اللذيذ، والروائح العطرة، والتدليك الحسي، والثيران السماوية مهووسة بالرومانسية، لذا عندما يتعلق الأمر بالخيانة، من المرجح أن ينخرط الثور العاشق في علاقات سرية غنية بالترف، ووجبات العشاء المترفة، والفنادق الفخمة، وأحواض الاستحمام المليئة بأوراق الورود ضرورية لثور هائم.

 

الجوزاء (21 مايو - 20 يونيو): التوأم السماوي يحب استكشاف التعددية.

في الثقافة الشعبية، الجوزاء هو البرج الأكثر ارتباطًا بالخيانة (يليه العقرب)، على الرغم من أن الجوزاء ليس بالضرورة أن يكون متأهبًا للخيانة، إلا أن ذهن هذا البرج الهوائي الفضولي يتشتت بسهولة. مفتون بالتناقض، لذا ربما يميل عاشق الجوزاء إلى البحث عن نقيض ما تقدّمه له العلاقة التي يكون فيها.


وإذا كان متصلًا فكريًا بشريكه الأساسي، فقد يستكشف ديناميكية جنسية أكبر خارج العلاقة، بينما إذا كان مرتبطًا لأسباب جسدية، فقد يبحث عن شيء عاطفي. 
والتوائم السماوية تحبّ التعددية، لذلك لا تتفاجأ إذا كان الجوزاء الخائن يخوض عدّة علاقات مؤقتة في الوقت نفسه.

 

السرطان (21 يونيو - 22 يوليو): السرطان يتحرك جانبيًا، وقد تكون له أحاسيس خفية.

السرطان كائن حساس يكره الشعور بالضعف. هذا البرج المائي يأخذ علاقته بالشريك على محمل الجد. يحتاج إلى الشعور بالأمان والدعم والفهم من الحبيب، وإلا فإنه سيبحث عن الحميمية في مكان آخر. يمشي السرطان بشكل جانبي، وبالمثل، يمكن أن تكون له أحاسيس مستترة: فهو يميل إلى التخطيط لعلاقاته السرية. لا يحبّ السرطان النزاع مباشرة، لذا يتخذ احتياطات إضافية للتأكد من عدم فضح أي علاقة سرية بإخفاء الأدلّة تمامًا.

 

الأسد (23 يوليو - 22 أغسطس): من الصعب أن يقاوم الأسد التصفيق، حتى لو دعا إلى علاقة رومانسية أخرى.

الأسد برج ناري يتحكّم قلبه به فيقع دائمًا في الحب. رومانسيته كبيرة مثل شخصيته، ولا شيء يجعله سعيدًا مثل العشق بلا خجل، وهو بحاجة إلى الشعور بأنه مركز الاهتمام (برجه محكوم بالشمس)، وبالتالي، يمكن إغراؤه بسهولة برغبة الآخرين به.

والأسد ملك الأبراج، يرغب دائمًا بجذب معجبيه، وغالبًا ما يكون غير مهتم بالخيانة إلى أن يعرب شخص آخر له عن إعجابه به. ليس سهلًا عليه رفض المديح، ما دام التصفيق موجودًا، ويصعب عليه مقاومة العلاقات السرية.

 

العذراء (23 أغسطس - 22 سبتمبر): لا يسعي العذراء إلى الكمال عبر الطاهرة دائما.

على الرغم من نه يمثل رمز العذراء التقليدي ، إلا أنه يجب عدم إساءة فهم هذا البرج الترابي واعتباره عفيفًا.

ويكون العذراء التحليلي مدركًا لكل شيء على الإطلاق، ويمكنه دائمًا اكتشاف التصدعات الدقيقة والعيوب والمغالطات. وربما يكون محرّرًا ممتازًا ودقيقًا، إلا أن هذه الدقة المثالية يمكن أن تأخذ منعطفًا قبيحًا عندما تتجلى في العلاقة العاطفية. 

وإذا عثر برج العذراء الترابي على بيانات كافية للاستنتاج أن علاقته الحالية غير كاملة، ربما يبدأ بالبحث في مكان آخر. ولأنه مثالي، يسهل عليه أن يصبح مهووسًا بالمعجبين أو العشاق السريين، مقارنًا نقاط قوتهم بنقاط ضعف شريكه الأساسي، ومع ذلك، ينفطر قلب العذراء المخادع عندما يدرك أن السعي إلى الكمال لا جدوى منه.

 

الميزان (23 سبتمبر - 22 أكتوبر): الميزان ساحر بطبعه، وقد يتمادى بالغزل. 

يسعى الميزان دائمًا إلى تحقيق التوازن والتناظر، لذلك غالبًا ما يفضل هذا البرج الهوائي أن يكون في علاقة بدلًا من أن يكون بمفرده، لكن حبه للعلاقات لا يعني أنه وفي دائمًا: يحبّ أن يكون محبوبًا، الأمر الذي يجعله الأكثر غزلية بين الأبراج، حتى في العلاقات الجادة، يستمر الميزان في التفاعل مع النيران القديمة. 

وتذهب أحاسيس إرضاء الغير لديه إلى حد بعيد من وقت إلى خر، فيحتفظ بدون قصد بعلاقات متعددة في الوقت نفسه، وسواء كانت الخيانة عاطفية أم جسدية، فإن الميزان الخائن يزن خياراته دائمًا.

 

العقرب (23 أكتوبر - 21 نوفمبر): العقرب مفتون بالتجارب الغامضة. 

ليس عدلًا افتراض أن جميع مواليد برج العقرب مهووسون بالجنس، الحقيقة هي أن الحميمية الجسدية غالبًا ما تكون أقل أهمية من قوة الاتصال بالنسبة إلى العقرب. فهو يتغذّى من السلطة والسيطرة، وهذه الأبراج المائية تنجذب إلى تجارب مظلمة وغامضة، لذلك عندما يتعلق الأمر بالخيانة، يستلذّ العقرب بخطر الرومانسية السرية.

والعقرب كتوم يحافظ على خصوصيته، لذلك يتخذ تدابير إضافية للتأكد من أن أي علاقة رومانسية خفية لن تظهر إلى العلن.

 

القوس (22 نوفمبر - 21 ديسمبر): الرامي السماوي الذي لا يقاوم المغامرة، مهما كان الثمن.

رامي السهام الجريء هو الرمز الذي يمثّل برج القوس، هذا البرج الناري بطبيعته الباحث عن المتعة، يحب أي شيء يرفع الأدرينالين فيه، ويدعم الاستكشاف المثير، حتى في العلاقة الأحادية، يحتاج القوس إلى الكثير من الحرية.

إذا كان هؤلاء الرماة يعتقدون أن حريتهم تتعرض للخطر، فإنهم يميلون إلى التسكع، يحبون المغامرات، لذلك يسعون إلى ديناميات تعرّضهم لعوالم جديدة. ربما يسعى القوس الخائن لتنمية علاقة سرية بعيدة المدى أو علاقة عالية المخاطر قد تنكشف في أية لحظة، كما يميل إلى المغامرات.

 

الجدي (22 ديسمبر - 19 يناير): بالنسبة إلى الجدي، يمكن ترشيد كل شيء، حتى الخيانة!

الجدي آخر برج ترابي، يعالج كل شيء بالاستناد إلى الحقائق والمنطق بما في ذلك العلاقات بين الأشخاص، يعامل علاقاته الرومانسية وكأنّها أعمال، مع الأخذ بعين الاعتبار الطرق المختلفة التي يستفيد عبلرها كل طرف من الاندماج. 

وإذا تمّت تلبية الاحتياجات المتبادلة، فإن الجدي سيشعر بالرضا. لكن، عندما تصبح الشراكة غير منتجة، يسهل على الجدي تبرير الخيانة: يعتبرها رديفًا للتسوق، حيث يستكشف خياراته لمعرفة أي نوع من العلاقات تعود عليه بالفائدة.

وإذا ضُبط، من المحتمل أن يكون الجدي المخادع قد استعدّ بالفعل لعشرات من التفسيرات "العقلانية". ففي نهاية المطاف، كل شيء قابل للتفاوض.

 

الدلو (20 يناير - 18 فبراير): تكون الأمور صعبة عندما يصبح صديق الدلو حبيبه.

الدلو هو البرج الأكثر إنسانية، يعتمد على العدالة والمساواة، ويهتم هذا البرج الهوائي إلى ما هو خير له لدرجة يصعب عليه في كثير من الأحيان الحفاظ على ديناميكيات العلاقات بين الأفراد. يبني علاقات بأشخاص عاطفيين يشاركونه قيمه، لذا عندما يتعلق الأمر بالخيانة، ينجذب للذين يشكّلون مصدر إلهام له.

وغالبًا ما يصبح الأصدقاء أحبابًا للدلو، ويمكن أن تتحول علاقتهم الوثيقة إلى لقاءات سرية بين الأحبّاء ، كما يُعرف الدلو بعزلته إن بيوم سيء. وإذا تم اكتشاف خيانته، فقد يظهر قسوة جليدية.

 

الحوت (19 فبراير - 20 مارس): يعيش الحوت في الخيال، لكن واقعه ليس رومانسيًا كثيرًا.

الحوت أكثر الأبراج أثيرية، وهو مخلوق متعاطف وحساس للغاية. هذا البرج المائي يحكمه نبتون، كوكب العالم الآخر المرتبط بالأحلام والإبداع. 

لكن من جانب مظلم: في يوم سيئ، ترتبط روح الحوت بالأوهام، والهروب، والسرية. ربما تقوم أوهام الحوت الخاصة بإغوائه، مقنعًا نفسه بأن الخيانة نتيجة جانبية لعلاقة تعويض قدري (الكارما). هذه الحقيقة موجودة في خياله قط، ربما يغرق الحوت في علاقة ما، إلى درجة أنّه قد يضيع في بحر عاطفي من صنعه الخاص في نهاية المطاف.

 
أعدّت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "ذس إز إنسيدر". 

الأصل منشور على الرابط أدناه:

http://www.thisisinsider.com/how-likely-youd-cheat-in-a-relationship-according-to-your-zodiac-sign-2018-5?utm_content=buffer80ffe&utm_medium=social&utm_source=facebook.com&utm_campaign=buffer-insider-main


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المغرب يفكك خلية موالية لـ
  2. إيران تؤكد إجراء تجربة صاروخية أخيرًا
  3. ما هو دور روسيا في لجم الحرب الإسرائيليّة ضد لبنان؟
  4. الشتاء يهدد حياة مئات الآلاف من أطفال العراق النازحين
  5. ماي تحاول انتزاع ضمانات إضافية حول اتفاق بريكست
  6. الوظيفة الحلم في البيت الأبيض تصبح كابوسًا
  7. إسماعيل العلوي: أترفع عن الرد على تفاهات حزب
  8. إسرائيل تشرح لموسكو تفاصيل العملية قرب الحدود مع لبنان
  9. سالفيني: ماكرون صنيعة مختبر!
  10. الرحلات الفضائية الطويلة لا تضر بجهاز المناعة
  11. العاهل المغربي: الهجرة ليست مسألة أمنية
  12. ماكرون يعلن عن إجراءات لإحتواء أزمة
  13. هل تنوي قطر إشراك إيران في استضافة مونديال 2022؟
  14. توماس ماركل يؤكد أن علاقة متينة كانت تربطه بابنته ميغان
  15. محمد بن راشد يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي
في أخبار