: آخر تحديث
وتتلكآن في تعديل أنظمة قبول الطلاب

جامعتا أوكسفورد وكامبريدج تملكان 21 مليار جنيه استرليني

لندن: تعتبر جامعتا اوكسفورد وكامبريدج من أرقى الجامعات في بريطانيا وأفضلها إلا أن ذلك ليس الامر الوحيد الذي يميز الجامعتان عن نظيراتهما في المملكة المتحدة، إذ تتشارك " اوكسبريدج" بثروة هائلة تقدر 21 مليار جنيه استرليني، لتتفوق بهذا الرقم تفوق على ما تملكه كافة الجامعات الأخرى في البلاد، ورغم ذلك، لا تنفق الجامعتان الثريتان نسبة ولو ضئيلة من ثروتهما لتيسير قبول طلاب من اصول اجتماعية متواضعة.  

تتشارك جامعتا اوكسفورد وكامبريدج العريقتان في ثروة طائلة لا تقل عن 21 مليار جنيه استرليني ، كما كشف تحقيق صحافي.  

حجم الاستثمارات والأرصدة

وظهر حجم الثروة التي تمتلكهما الجامعتان باستخدام قانون حرية المعلومات والاطلاع على حسابات لتقدير قيمة العقارات والأوقاف والاستثمارات وغيرها من الأرصدة ، بما في ذلك أعمال فنية وقطع أثرية ، بحوزة نحو 70 كلية ومؤسسة تابعة للجامعتين البريطانيتين الشهيرتين اللتين يطلق عليهما اسم مشترك هو اوكسبريدج.  

ثروة اوكسبريدج

وتزيد ثروة اوكسبريدج التي لا تقل عن 21 مليار دولار بفارق كبير على ما تملكه الجامعات البريطانية الأخرى بلا استثناء ، وهي تزيد على الاستثمارات المشتركة للجامعات الاثنتين وعشرين التي تنتمي الى مجموعة راسل للجامعات النخبوية مثل كلية لندن الجامعية. 

ولتكوين فكرة عن حجم ثروة اوكسفورد وكامبريدج التي تكونت على امتداد قرون فان ارصدتهما تكفي لدفع اجور دراسة الطلاب البريطانيين والأجانب في جميع الجامعات والكليات البريطانية لمدة عام ويبقى لديهما 3 مليارات جنيه استرليني فائضة. 

أغنى الكليات

وتبين الأرقام ان كلية ترينيتي التابعة لجامعة كامبريدج أغنى الكليات بأرصدة تبلغ قيمتها 1.3 مليار جنيه استرليني.  وأغنى كليات جامعة اوكسفورد هي كلية سانت جون بأرصدة تبلغ نحو 600 مليون جنيه استرليني.  


وقالت صحيفة الغارديان التي أجرت التحقيق ان تركيز هذه الثروة الضخمة في جامعتين فقط يطرح تساؤلات عن سبب بطئهما في اصلاح انظمة القبول فيهما ويثير شكوكاً في اصرارهما على ان اجور الدراسة لا تغطي تكاليف نظام التعليم المطبق فيهما. 

طلاب من أصول اجتماعية مختفة

ونشرت جامعة اوكسفورد مؤخراً تفاصيل عن القبول في محاولة لتسليط الضوء على التقدم الذي تحققه في منح مقاعد لطلاب من اصول اجتماعية مختلفة ولكنها اعترفت بأنه ما زال عليها أن تبذل جهوداً أكبر لاستقبال طلاب موهوبين من كل الاصول الاجتماعية.  
 
وكانت ارقام اظهرت ان 82 في المئة من المقاعد التي وفرتها جامعة اوكسفورد في عام 2015 ذهبت الى طلاب من أعلى طبقتين اجتماعيتين في البلاد.  

وتساءل عضو مجلس العموم ديفيد لامي "لماذا لا تنفق جامعتا اوكسفورد وكامبريدج حتى نسبة ضئيلة من ثروتهما هذه" لتيسير قبول طلاب من اصول اجتماعية متواضعة.  

الموارد المالية

وفيما امتنعت جامعة كامبريدج عن التعليق فان متحدثاً باسم جامعة اوكسفورد قال ان الجامعة وكلياتها جمعت هذا الاحتياط الكبير من الموارد المالية للمساعدة في الحفاظ على مستواها الأكاديمي الرفيع.  

وقالت اوكسفورد ان كلياتها تستخدم هذه الأرصدة لدعم البحث العلمي وتمويل العملية التعليمية وجعل الدراسة فيها معتدلة الكلفة ومتاحة لطلاب من كل الاصول الاجتماعية.


اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.theguardian.com/education/2018/may/28/oxford-and-cambridge-university-colleges-hold-21bn-in-riches
  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في أول تعليق رسمي إسرائيلي عن خاشقجي: نثق بأقوال السعودية
  2. ترمب: ولي العهد السعودي أكد بدء التحقيق بقضية خاشقجي
  3. أكثر من نصف جرائم الكراهية في بريطانيا ضد المسلمين
  4. خطف جنود إيرانيين عند الحدود مع باكستان 
  5. خبراء في معرض جيتكس: السعودية بيئة ناضجة لاستقبال أحدث التقنيات
  6. اجتماع في الرياض والائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي
  7. عائلة خاشقجي: بيان واشنطن بوست مزور
  8. دعوات لتقوية العلاقات بين العرب وأميركا اللاتينية 
  9. إطلاق
  10. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  11. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  12. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
  13. إلزام ممثلة إباحية بدفع نفقات ترمب القانونية
  14. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية اختفاء خاشقجي
  15. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
  16. ماكرون أثار موضوع تسرّب النازحين من لبنان إلى أوروبا
في أخبار