: آخر تحديث
إن نجح سيقطف ترمب نوبل للسلام

الرئيسان حطّا في مطارين مختلفين ويقيمان بفندقين مختلفين

لندن: توقعت مصادر سياسية أن تقود القمة التي ستغير مسار التاريخ بين الرئيس الأميركي ورئيس كوريا الشمالية بعد غد الثلاثاء تركز على السلاح النووي الكوري، إلى منح ترمب جائزة (نوبل لسلام) للسلام اذا نجح في اقناع الدولة الأكثر عزلة في العالم بإنهاء سعيها لامتلاك اسلحة بشرية اكثر فتكا.

ووصل الرئيسان الأميركي دونالد ترمب والكوري الشمالي كيم جونغ أون، حيث هبط طائرة كل منهما في مطار مختلف، وقال ترمب لدى وصوله إلى قاعدة بايا ليبار الجوية في سنغافورة، لعقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية إنه يستعد "طوال حياتي" ويعتقد أنه سيكون "نجاحًا كبيرًا" .

وفي ذات الوقت هبطت الطائرة الصينية التي أقلت جونغ أون في مطار تشانغي.

مقر القمة 
وسيجتمع الزعيمان يوم الثلاثاء في منتجع جزيرة سنتوسا ومن المتوقع أن تركز المحادثات على نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية وبرامجها الصاروخية في مقابل حوافز دبلوماسية واقتصادية. 
وعلى الرغم من أن التشككين يقولون إن القمة "لن تكون أكثر من مجرد تصوير ضوئي"، أعلن الرئيس الأميركي أنه يتوقع أن يعرف "في الدقيقة الأولى" إذا كان شريكه في المفاوضات جادًا بشأن نزع السلاح النووي.

مطمئن 
ويقول ترمب إن اجتماعات القمة ستكون أول اجتماعات متعددة ستؤدي إلى التوصل إلى اتفاق. واضاف: أنه يشعر باطمئنان بنسبة  "جيد جداً" بشأن اجتماعه صباح يوم الثلاثاء مع كيم جونغ أون.

وبعد محادثة قصيرة مع المسؤولين الحكوميين الذين كانوا في استقباله، ختم الرئيس الأميركي ليلته الأولى في سنغافورة في فندق شانغريلا الفخم الذى حل فيه ايضا الوفد المرافق للرئيس الأميركي.

وبالمقابل يقيم الرئيس الكوري الشمالي في فندق سانت ريجيس، ليس بعيداً عن مقر اقامة ترمب، وسيعقد الرئيسان قمتهما في منتجع كابيلا، الذي يقع على مساحة 35 فدانا من الأرض في جزيرة سنتوسا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أول رئيس عراقي يتجول في مكان عام في العاصمة منذ 2003
  2. مولر لن يطيح بترمب… وتقريره قد لا يرى النور أبدًا!
  3. حملة دولية لإنقاذ 2320 إيرانيًا من الإعدام
  4. الكرملين: ملفات مهمة أمام
  5. بريطانيا تفرج عن داعية الكراهية أنجم تشودري
  6. تركيا: لم نقدم تسجيلات صوتية لأي طرف حول خاشقجي
  7. بوتين: نرفض «تخريب العلاقة مع الرياض»
  8. إيران وروسيا
  9. صدامٌ في أميركا بين الأمن القومي والأمن الداخلي
  10. العبادي يعلن عدم اعتزاله السياسة وتشكيل قوة ثالثة مدنية لا طائفية
  11. بومبيو: السعودية شريك استراتيجي وحاضنة الحرمين
  12. سابقة في البرلمان البريطاني: نائبان يعجزان عن التفاهم بالانكليزية!
  13. الحكومة المغربية تستعد لخوصصة مقاولات عمومية
  14. بالصور: فيضانات قوية تقتل 5 أشخاص في تونس
  15. الملك سلمان يعزي الرئيس السوداني في وفاة سوار الذهب
  16. 4 زعماء في خلوة لاحتساء الجعة... لِم لا !؟
في أخبار