: آخر تحديث

ايران تقول ان المشتبه بهم في قضية الاعتداء ينتمون الى مجاهدي خلق

طهران: قالت ايران ان الاشخاص الذين اوقفوا في بلجيكا بتهمة التخطيط لاعتداء على تجمع لمجاهدي خلق ينتمون الى هذه الحركة الايرانية المعارضة في المنفى، حسبما اكد الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الايرانية.

وكتبت الوزارة نقلا عن الناطق باسمها بهرام قاسمي "على اساس المعلومات المتوفرة، الافراد الذين تم توقيفهم في بلجيكا هم عناصر عملانيين معروفين من مجاهدي خلق".

وتعتبر ايران اعضاء حركة مجاهدي خلق الماركسية الايرانية، "ارهابيين". وقد تأسست في 1965 لكن طهران حظرتها في 1981.

واعتقلت السلطات البلجيكية والفرنسية والالمانية ستة اشخاص بينهم زوجان بلجيكيان للاشتباه بضلوعهم في التخطيط لتفجير تجمع لحركة ايرانية معارضة في  منفاها في فرنسا السبت، بحسب السلطات ومصادر.  

وافاد النائب العام البلجيكي ان أمير س. (38 عاما) ونسيمة ن. (33 عاما) وهما يحملان الجنسية البلجيكية "يشتبه بأنهما حاولا تنفيذ تفجير" في ضاحية فيلبنت في باريس خلال مؤتمر نظمه "المجلس الوطني للمقاومة الايرانية" المعروف باسم مجاهدي خلق.

وكان الزوجان، اللذان قالت الشرطة انهما "من أصل إيراني"، يحملان 500 غرام من مادة "تي ايه تي بي" المتفجرة مع جهاز تفجير عندما أوقفتهما الشرطة الخاصة في منطقة سكنية في بروكسل. 

وشارك حوالى 25 الف شخص في تجمع حركة مجاهدي الشعب بحضور اثنين من المقربين الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش ورئيس البلدية السابق لمدينة نيويورك رودي جولياني.

وتزامن الاعلان عن ذلك مع جولة يقوم بها الرئيس الايراني حسن روحاني في اوروبا للحصول على ضمانات بشأن الابقاء على الاتفاق النووي الموقع في 2015.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عليكم
يا فُرس المشعوذين - GMT الأربعاء 04 يوليو 2018 13:21
شعوذه ودَجل أيراني ,
2. اسمع و لا تصدق
حسین محمد - GMT الأربعاء 04 يوليو 2018 16:06
الخارجیه الایرانیه تعزف علی وتر مقطوع . نحن متعودین بهذا الاسلوب. هذه الحکومة تقتل القتيل وتمشي في جنازته.اتسائل ما هو دور الدیپلوماسی الایرانی اسدالله اسدی فی هذا الاعتداء و لماذا الحکومه الایرانیه لا ترفع الحصانه الدیپلوماسیه عنه حتی النمسا یقوم به محاکمته.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  2. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  3. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  4. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  5. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  6. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  7. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  8. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  9. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  10. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
  11. روحاني يقترح تعيين 4 وزراء
  12. انتخابات منتصف الولاية: المد الديموقراطي لم يعد بالزخم نفسه
  13. الولايات المتحدة تعود إلى الملف السوري بقوة
  14. فتح باب التسجيل والترشح لجائزة الصحافة العربية
  15. العالم يساند موقف الرياض: نعم لمعاقبة قتلة خاشقجي!
  16. علماء في أوكرانيا يخترعون أكياسا
في أخبار