: آخر تحديث

رئيس أريتريا يزور أثيوبيا السبت

أديس آبابا: أعلنت الحكومة الاريترية الجمعة إن الرئيس ايسياس افورقي سيتوجه السبت الى اثيوبيا في إطار التقارب التاريخي بين البلدين العدوين السابقين في القرن الافريقي.

وكتب وزير الاعلام الاريتري يماني جبر ميسكيل في تغريدة "سيترأس افورقي وفدا في زيارة رسمية الى اثيوبيا غدا في 14 يوليو".

وتابع "تهدف الزيارة الى توطيد مبادرة السلام والتعاون التي قام بها الزعيمان".

وأعلنت اثيوبيا واريتريا انتهاء حالة الحرب بينهما، وذلك في بيان مشترك وقع الاثنين غداة لقاء تاريخي بين رئيس الحكومة الاثيوبي ابيي احمد والرئيس الاريتري ايسايس افورقي في اسمرة.

وأعيد العمل بالاتصالات الهاتفية بين البلدين منذ الاحد على أن تستأنف الرحلات الجوية بينهما الاربعاء.

وفي 1993 أعلنت اريتريا، التي كانت منفذ اثيوبيا على البحر بمرفأيها عصب ومصوع، استقلالها بعدما طردت القوات الاثيوبية من اراضيها في 1991 بعد حرب استمرت ثلاثة عقود. ومذاك اصبحت اثيوبيا البالغ عدد سكانها أكثر من 100 مليون نسمة بلدا من دون منفذ بحري، ما دفعها الى اعتماد جيبوتي منفذا بحريا لصادراتها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  منظمو الاحتجاجات في السودان يدعون إلى مواصلة التظاهر
  2. البشير يعلن حال الطوارىء لمدة سنة ويحل الحكومة
  3. نساء الكونغرس الجدد نشيطات على وسائل التواصل الاجتماعي ويتحدين المألوف
  4. مسعود أظهر... مؤسس
  5. الجزائريون ينتفضون ضدّ
  6. وزير أردني: نعم أملك أسهما بشركة
  7. وزراء تيريزا ماي يهددون بالتمرد
  8. اتفاق نفطي بين السعودية والصين بقيمة 10 مليارات دولار
  9. السيستاني يحذر من فوضى ستضرب المجتمع العراقي
  10. نصف الأقطاب العشرة الأوائل لليمين المتطرف بريطانيون
  11. الرئيس الصيني يستقبل ولي العهد السعودي
  12. موسكو: المساعدات الأميركية لفنزويلا ذريعة لتحرك عسكري
  13. فضيحة تضخم الأرصدة المالية لنواب كويتيين أصبحت ككرة الثلج
  14. السعودية والصين تستعرضان فرص تطوير العلاقات
  15. تقرير الأوروبي عن خروقات في الانتخابات العراقية يُغضب بغداد
  16. زيارة وزير النازحين اللبناني إلى سوريا تقسم الرأي العام
في أخبار