: آخر تحديث
مسيرات العودة مستمرة على طول الحدود مع القطاع

غارات إسرائيلية على غزة وحماس تردّ بإطلاق قذائف

غزة: شنّ سلاح الجوّ الإسرائيلي فجر السبت سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس في قطاع غزة، فيما أطلق مقاتلون فلسطينيون عشرات قذائف الهاون والصواريخ في اتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للحدود، وفق مصادر فلسطينية وإسرائيلية متطابقة.

وقال مصدر أمني فلسطيني إنّ "طائرات الاحتلال شنت فجرا غارات جوية عدة، استهدفت فيها مواقع للمقاومة الفلسطينية وألحقت أضرارا جسيمة"، من دون أن يبلغ عن وجود إصابات.

من جهتها، أكّدت حركة حماس أنّ "المقاومة" الفلسطينية نفّذت هجمات "ردا" على الغارات الإسرائيلية.

وبحسب الجيش الإسرائيلي فإنّ قنابل يدوية وقنابل مولوتوف أُلقيت على الجنود الإسرائيليين وأصيب أحدهم بقنبلة يدوية.

وجاء في بيان الجيش أنه نفذ غارات جوية عدة على أهداف في القطاع. 

وأوضح أنّ نظام القبة الحديد اعترض قذائف أُطلقت من غزة.

وذكر شهود عيان فلسطينيون من جهتهم، أنّ الغارات الإسرائيلية استهدفت "مرتين متتاليتين وبصواريخ عدة"، موقعا لكتائب القسام - الجناح العسكري لحركة حماس، شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأوضحوا أنّ موقعين آخرين للقسام في شمال القطاع استُهدفا أيضا بصواريخ عدّة.

وأكد الشهود أن الطيران الإسرائيلي قصف "بعدد من الصواريخ أرضًا زراعية شرق منطقة الزيتون، شرق مدينة غزة، وقصف بصواريخ عدّة أرضا زراعية غير مأهولة قرب معبر صوفا الإسرائيلي شرق رفح في جنوب القطاع".

في السياق، أكّد شهود عيان أنّ مسلحين فلسطينيين أطلقوا نحو ثلاثين قذيفة هاون وعددا من الصواريخ في اتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للقطاع.

وفي بيان تلقته وكالة فرانس برس، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إنّ "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو والرد عليه بقوة، يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها في الرؤية في إدارة الصراع وتوصيل الرسالة".

واعتبر أنّ الهجمات الفلسطينية تهدف إلى "ضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية لإجبار العدو على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف"، مضيفا أن "حماية شعبنا والدفاع عنه مطلب وطني وخيار استراتيجي".

وكان فتى فلسطيني قد قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب 220 فلسطينيا في مواجهات دارت بين الطرفين الجمعة قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل شرق مدينة غزة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة في القطاع المحاصر.

من جهته قال الجيش الاسرائيلي في بيان إن "آلاف الفلسطينيين شاركوا في الساعات الاخيرة في أعمال شغب عنيفة في نقاط عدة على طول الحاجز الأمني" الفاصل. 

وأوضح الجيش أنّ جنوده ردوا "باستخدام وسائل مكافحة الشغب وأطلقوا الرصاص الحي تطبيقا لقواعد الاشتباك" ولمنع محاولة تسلل إلى إسرائيل.

وتجمّع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر الجمعة على طول الحدود الشرقية للقطاع وأشعل عدد منهم إطارات قرب الحدود.

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إنها تؤكد على "الحفاظ على الطابع الشعبي النضالي والسلمي لمسيرات العودة"، مشيرة الى انها أطلقت على هذه الجمعة اسم "خان الاحمر".

وكانت المحكمة الاسرائيلية العليا أصدرت الإثنين قرارًا أرجأت بموجبه مجدّدا إخلاء قرية خان الاحمر البدوية في الضفة الغربية المحتلة والتي تعتزم السلطات الإسرائيلية هدمها في غضون أيام.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة احتجاجاتهم قرب الحدود مع اسرائيل قبل نحو مئة يوم لتأكيد حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم وبلداتهم التي غادروها او هجروا منها عام 1948 لدى اقامة دولة اسرائيل، وللمطالبة برفع الحصار الاسرائيلي المفروض على غزة منذ أكثر من عشرة اعوام.

ومنذ 2008 شهد القطاع الذي يسكنه مليونا فلسطيني ثلاث حروب. ومنذ 2014 يُطبَّق وقف هش لإطلاق النار على جانبي السياج الفاصل بين الدولة العبرية والقطاع.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مواجهة بالوكالة
بشار الأسد - GMT السبت 14 يوليو 2018 16:27
للأسف، كلما تضايقت إيران من إسرائيل تزج بالشباب الفلسطيني في مواجهة مع جيش الاحتلال تحت مسميات فارغة المضمون مثل مسيرات العودة وكأن مسيرة ستحرر الأراضبي المحتلة بالإطارات والطائرات الورقية والشباب الفلسطيني ينخدع بشعارات المقاومة والممانعة الجوفاء الكاذبة وإيران مسرورة وفرحة طالما من يموت هم من شباب السنة وهي تضحك عليهم في سرها. لماذا لا تتجرأ ميليشيات الحقد الشعبي البطلة التي قتلت أطفال ونساء سوريا، ولماذا لا يقوم حسن نصر الكذاب بإرسال شباب حزب الشيطان الشجعان الأبطال المجاهدين من أطهر الناس إلى مسيرات عودة في الجنوب وفي مزارع شبعا؟ بل هم جميعا يستقوون فقط على نساء وأطفال السنة في سوريا العزل ويريدون الجهاد مع عصابات الحوثي الكهنوتية في اليمن العربي المسلم، أما في فلسطين فذلك بالنسبة لهم ممنوع لأن المجوس الفرس حلفاء اليهود ويقاتلون فقط بالشعارات الكاذبة المضللة. يا شباب غزة لا تخدعوا بتحريض إيران لزعماء حماس الذين يرسلونكم للموت بينما ابناء زعماء حماس محظر عليهم القيام بذلك. قليلا من التعقل والمنطق!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يندد بتزايد عدائية إيران
  2. قنابل الحرب العالمية الثانية طالت بآثارها حافة الفضاء
  3. طهران تكشف هوية مهاجمي العرض العسكري
  4. هل اقتربت بداية نهاية ميركل؟
  5. ما بين لندن وطهران.. نازانين والاتفاق النووي
  6. واشنطن تستعد لحرب مفتوحة مع إبقاء تواجدها في سوريا
  7. الأكراد يتنافسون على دعم الصدر لمرشحيهم للرئاسة
  8. وفاة راهب في ظروف غامضة في مصر
  9. هل يساعد الطعام الذي نتناوله في محاربة الاكتئاب؟
  10. غاضبون يواجهون روحاني في نيويورك: أطردوا
  11. ملفات كثيرة تنتظر حكومة لبنان بعد تأليفها.. فهل تعالجها؟
  12. ماكرون وماي وترودو يتعهدون أن تلتحق كل الفتيات بالمدارس بحلول 2030
  13. ترمب: الملك سلمان وولي العهد يسعيان إلى إصلاحات جديدة جريئة
  14. ألمانيا تأسف من سوء الفهم الذي أصاب علاقتها مع السعودية
  15. للمرة الأولى... الملك سلمان يصل المدينة المنورة عبر قطار الحرمين 
  16. أردوغان يندد باستخدام العقوبات الاقتصادية سلاحاً
في أخبار