: آخر تحديث

وفاة وزير الدفاع الاسرائيلي الاسبق موشي أرينز

القدس: اعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاثنين على حسابه على تويتر، وفاة وزير الدفاع الاسرائيلي الاسبق موشي أرينز عن عمر يناهز الثالثة والتسعين عاما.

وقال نتانياهو عن ارينز في رسالة التعزية الى عائلته "لم يكن هناك من هو وطني أكثر منه"، ووصفه بأنه كان "معلمه ومرشده".

من جهته أشاد الرئيس رؤوفن ريفلن في بيان بخسارة "أحد اهم وزارء الدفاع الذين عرفتهم اسرائيل".

ونقلت الاذاعة العامة أنه توفي نتيجة "مرض عضال".

وبصفته عضوا في حزب ليكود اليميني تسلم أرينز وزارة الدفاع ثلاث مرات خلال الثمانينات والتسعينات، كما تسلم وزارة الخارجية، وكان قبلا سفير اسرائيل في الولايات المتحدة.

وعندما كان سفيرا في واشنطن عام 1982، عين أرينز نتانياهو الذي كان يومها في الثانية والثلاثين من العمر، الرجل الثاني في السفارة الاسرائيلية في واشنطن. وبعد سنتين فقط أصبح نتانياهو سفيرا في الولايات المتحدة.

ولد موشيه أرينز في ليتوانيا عام  1925، وهاجر مع عائلته إلى الولايات المتحدة عام 1939 حيث حصل على الجنسية الأميركية، وخدم في سلاح الهندسة في الجيش الأميركي بين العامين 1944 و1946 قبل أن يدرس هندسة الطيران . وخلال تلك الفترة كان رئيسا لحركة "بيتار" الصهيونية اليمينية في الولايات المتحدة. 

وفي 1948 هاجر إلى إسرائيل وعمل في الخمسينات باحثا في معهد الهندسة التطبيقية في حيفا، وحصل على لقب بروفيسور في قسم هندسة الطيران. وفي العام 1962 انتقل للعمل في الصناعات الجوية العسكرية الإسرائيلية، وتولى منصب نائب المدير العام فيها.

دخل الكنيست لأول مرة كنائب عن حزب الليكود عام 1973. 

 في مطلع الثمانينات قام مناحيم بيغن الذي كان رئيس الحكومة في ذلك الوقت بتعيينه سفيراً لدى الولايات المتحدة.

 لكنه ترك ذلك المنصب ليتولى منصب وزير الدفاع لأول مرة عام 1983 خلفاً لأرييل شارون.

وظل عضوا في الكنيست من عام 1973حتى تقاعده السياسي عام 2003 ، باستثناء فترة توليه سفارة اسرائيل في واشنطن عامي 1982 و1983.

اعتبر صقرا من صقور الليكود، صوت ضد اتفاقيات كامب ديفيد لعام 1978 مع مصر، وهي أول اتفاقية سلام إسرائيلية مع دولة عربية، وكان معارضا لاعادة سيناء الى مصر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصحافة البريطانية تتحدث عن هزيمة
  2. الفلسطينيون سيقدمون طلبًا للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة
  3. تقرير أميركي: اقتصاد المغرب هش ومن الصعب أن يصبح قوة إقليمية
  4. منطقة آمنة بين سوريا وتركيا دون تفاصيل
  5. توسك يدعو البريطانيين لإعادة النظر في بريكست
  6. زعيم المعارضة البريطانية يدعو إلى حجب الثقة عن حكومة ماي
  7. العثماني: محاربة الفقر والهشاشة من أولويات الحكومة
  8. محمد بن راشد: هدفي أن تكون حكومة الإمارات الأفضل بالعالم
  9. البرلمان البريطاني يرفض اتفاق بريكست بغالبية ساحقة
  10. عبد المهدي: لا مهلة اميركية للعراق بحل الحشد الشعبي
  11. خاص
  12. القطب الجنوبي يفقد جليده بوتائر متسارعة
  13. ماي تتمترس في آخر الحصون: لن أستقيل
  14. إيران: 9596 حركة احتجاجية في 142 مدينة العام الماضي
  15. ترمب يبعث رسالة سرية إلى الزعيم الكوري الشمالي
  16. موسكو تدعو لبدء عمل اللجنة الدستورية السورية
في أخبار