: آخر تحديث

ترمب: الانسحاب من سوريا سيتم بطريقة حذرة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: سعى الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين إلى تبديد المخاوف من انسحاب سريع لجنوده من سوريا بإعلانه أنّ قواته ستغادر هذا البلد "بطريقة حذرة"، مشدّدًا على أنّ المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية لم تنته بعد.

كتب ترمب في تغريدة "سنغادر (سوريا) بوتيرة ملائمة، على أن نواصل في الوقت نفسه قتال تنظيم الدولة الإسلامية، والتصرّف بحذر، والقيام بما هو ضروري بالنسبة إلى باقي الأمور". 

وتعرّض ترمب إلى ضغوط قوية داخل بلاده وفي عواصم الدول الحليفة له، بعد تصريحاته السابقة، التي أشار فيها إلى أنه يعتبر أن تنظيم الدولة الإسلامية قد تم القضاء عليه، وأنه يرغب في خروج القوات الأميركية من سوريا فورًا. 

في هذا السياق قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إثر مكالمة هاتفية مع ترمب تناولت خصوصًا موضوع الانسحاب الأميركي من سوريا، "أشعر بأسف شديد للقرار الذي اتّخذ (...). ينبغي على الحليف أن يكون موثوقًا به، وأن ينسّق مع حلفائه الآخرين".

من جهته قال البيت الأبيض في بيان إنّ "الزعيمين بحثا الوضع في سوريا، بما في ذلك التزام الولايات المتحدة وفرنسا القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، وكذلك الخطط لسحب القوات الأميركية من سوريا بطريقة ثابتة ومدروسة ومنسّقة".

من ناحيته قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على متن الطائرة التي أقلّته من واشنطن في جولة شرق أوسطية ماراثونية تشمل ثماني دول عربيّة "لقد تحدّثت مع الفرنسيين". أضاف "سنحرص على الاستجابة لمخاوفهم. الجميع يفهمون ما تفعله الولايات المتحدة."

وفي تغريدة على تويتر هاجم ترمب صحيفة نيويورك تايمز، متّهمًا إيّاها بأنّها "تعمّدت" إعداد "مقال غير صحيح بالمرّة عن نواياي في سوريا".

على الأرجح كان ترمب يشير إلى مقال نشرته الصحيفة النيويوركية، ورأت فيه في ما أعلنه مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في إسرائيل الأحد "تراجعًا" عن قرار ترمب الانسحاب سريعًا من سوريا.

وكان بولتون أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارته الدولة العبرية الأحد أنّ الانسحاب الأميركي لن يحدث قبل "هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وعدم قدرته على إحياء نفسه مرة أخرى". 

جاءت تلك التطمينات بعد عاصفة دبلوماسية أعقبت إعلان ترامب المفاجئ في ديسمبر بالانسحاب الفوري من سوريا. ويوجد حاليًا نحو ألفي جندي أميركي في سوريا، التي تشهد حربًا أهلية مدمّرة، معظمهم يعملون على تدريب قوات محلية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب للسيدة التي اتهمته بالاغتصاب: لستِ من النوع الذي أهوى!
  2. محمد الغزواني، جنرال
  3. بوتين يشيد بصادرات الأسلحة الروسية في العالم
  4. صحافيون إسرائيليون يشاركون في تغطية مؤتمر المنامة
  5. مجلس الأمن يحض على الحوار بين ايران والولايات المتحدة
  6. محمد بن زايد يحادث وزير الخارجية الأميركي
  7. على كورنيش جدّة... الأمير محمد بن سلمان يلتقط الـ
  8. واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة حركة الملاحة في الخليج
  9. ترمب يعاقب خامنئي وأركانه
  10. قراء
  11. تحطم طائرتين للجيش الألماني بعد اصطدامهما في الجو
  12. عقوبات أميركية تستهدف خامنئي وظريف وقادة من الحرس الثوري
  13. اللجنة الرباعية تدعو لحل دبلوماسي لخفض التصعيد في المنطقة
  14. موجة حر شديدة تضرب أوروبا الأسبوع الجاري
  15. بومبيو: المباحثات مع الملك سلمان تطرقت لتعزيز أمن مضيق هرمز
  16. محافظو بريطانيا يرفضون أسلمة منصب رئيس الوزراء!
في أخبار