: آخر تحديث
أدت الى وفاة العديد من الطلبة والمدرسين والمواطنين بسبب السيول

الأردن: الحكومة تناقش تقارير فاجعة البحر الميت

أعلنت رئاسة الحكومة الأردنية أنها ستناقش توصيات اللجنة المستقلة واللجنة الحكومية الخاصة بكارثة البحر الميت التي هزّت الأردن قبل أربعة أشهر وأودت بحياة العديد من الطلبة والمدرسين والمواطنين. 

وقالت رئاسة الحكومة إنها خاطبت الوزارات المعنية للوقوف على الإجراءات التي تم اتخاذها حيال تقريري اللجنتين، كما انها تلقت ردوداً حولها. وأكد أمين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود أنه ستجري مناقشة الردود خلال اجتماع لجنة الخدمات القادم، على أن تقوم اللجنة برفع توصياتها إلى رئيس الوزراء يوم الاثنين المقبل، لافتاً إلى أن عددا من الإجراءات بدأ بالفعل.

وأوضح الداوود في تصريح نشرته صحيفة (الدستور) الأردنية، أن رئيس الوزراء خاطب كلا من وزير الشؤون البلدية، ووزير السياحة والآثار، ووزير الداخلية، ووزير الأشغال العامة والإسكان، لتزويد مجلس الوزراء الإجراءات التي تم اتخاذها كل في مجال اختصاصه، حول القضايا والتوصيات الواردة في التقريرين.

ولفت إلى أنه وبحسب الردود الواردة من الوزارات، فإنّ وزارة الشؤون البلدية عممت على البلديات ومديريّات الشؤون البلديّة الالتزام بعدد من النقاط التي تتوافق مع ما جاء بالتوصيات.

ضحايا الفاجعة 

يذكر أن فاجعة البحر الميت كانت وقعت في 25 أكتوبر العام 2018 م في منطقة وادي زرقاء ماعين عند شواطئ البحر الميت من الجانب الأردني. وقد أدى الحادث الى وقوع 21 ضحية و43 إصابة معظمهم طلاب كانوا في رحلة مدرسية للمنطقة، إضافة الى انهيار جسر مغلق منذ مدة. 

وقد كانت الحادثة الكارثية بسبب السيول الكبيرة التي اجتاحت الوادي ومنطقة شاطئ البحر الميت التي تعد أخفض نقطة على وجه الكرة الأرضية، إثر تعرض الأردن لمنخفض جوي أدى الى أمطار غزيرة وفيضانات في الأودية.

وأدت الحادثة إلى وفاة 21 شخصاً، 19 منهم من الأطفال، إضافة إلى 43 آخرين مصابين، وأعلنت وسائل إعلام أردنية رسمية أن الوفيات الإحدى والعشرين التي نجمت عن حادث البحر الميت، هم 18 أردنيا و3 عراقيين. العراقيون الثلاثة هم طالبان في المدرسة وفتاة في العشرينات يعتقد أنها من المرافقين للرحلة المدرسية.

سياحة المغامرات

وفي إطار القرارات الحكومية على تداعيات الفاجعة، ستقوم وزارة السياحة والآثار بإقرار تشريعات تنظيم سياحة المغامرات، بحيث تتضمن المواقع المقبولة كوجهة لهذه السياحة، واشتراط معايير خاصة في المكاتب السياحية والأدلاء السياحيين الذين يقومون بتنظيمها، بالإضافة إلى العمل على تعديل نظام مكاتب وشركات السياحة والسفر، وإصدار نظام أدلاء السياح لسنة 2019، وإقرار أسس وشروط سياحة المغامرات لسنة 2019.

وزارة الداخلية 

وفي ما يتعلّق بوزارة الداخلية، رفعت الوزارة تقريرا مفصلا حول الإجراءات التي ستقوم بها، كما ستقوم الجهات المختصّة بالبدء بأعمال البنية التحتيّة لتجهيز موقع لمركز الغوص بالقرب من جسر سد ماعين، وطرح عطاء لشراء قوارب إنقاذ مائي ملائمة لمنطقة البحر الميت، وتوريد المعدات والآليّات اللازمة لمركز الغوص وتجنيد 200 فرد للعمل بمهنة غطّاس. كما سيتمّ التنسيق مع دائرة الارصاد الجوية لتركيب نظام للأرصاد الجوية في غرفة العمليّات بمديرية الدفاع المدني، والإيعاز لمدراء الشرطة السياحيّة لمنع تواجد المجموعات السياحيّة الداخلية والخارجية في منطقة وادي زرقاء ماعين وبالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار.

أمّا وزارة الأشغال العامّة والإسكان، فإنّها تعكف حاليّاً على تنفيذ الحماية اللازمة للجسور من خلال طرح عطاءين لحماية الجسور (ثمانية جسور) تمّت إحالة عطاء خاصّ بصيانة المواقع المتضررة على طريق غور الصافي وغور المزرعة وأودية العسّال ومريصد.

وقال تقرير لصحيفة (الدستور) إنه في حين استكملت وزارة النقل تطوير آلية النشرات الجويّة من خلال تقديم الشرح التفصيلي للحالة الجويّة لمدة أربعة أيّام، تشمل التحذيرات بشكل عام، واستعمال التقنيّات الحديثة في إعلان النشرات الجويّة على الموقع الإلكتروني للدائرة، والتواصل المباشر مع الجهات الرسميّة في حالات عدم الاستقرار، وتعميم النشرات الجويّة على القنوات الإذاعيّة والتلفزيونية والصحف المحليّة. كما تمّ تركيب رادار الطقس المتطور في منطقة ابو علندا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  2. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  3. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  4. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  5. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  6. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
  7.  تجمع حاشد أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم
  8. 13 قتيلاً و114 مفقوداً إثر غرق مركب في الكونغو الديموقراطية
  9. فساد في العراق.. مستشفيات وهمية ومليشيات تتاجر بتهريب السيارات
  10. فرنسا تكرم
  11. وزير العدل: تقرير مولر يظهر أن ترمب لم يتعاون مع الروس
  12. أميركا: سبعيني متهم بإرتكاب 100 جريمة اغتصاب!
  13. ترمب... الرجل الذي يعرف كل شيء
  14. أين حطّت رحال
  15. المتظاهرون السودانيون يواصلون الضغط على المجلس العسكري
في أخبار