: آخر تحديث
العثور على جثة الطفلة الأفغانية مهسا احمدي

شرطة كابل تقبض على شخصين قتلا طفلة خنقًا

شهدت وسائل الإعلام الأفغانية ومواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الجاري ردود فعل كبيرة منددين بعملية قتل الطفلة مهسا مرتضى أحمدي البالغة من العمر ستة أعوام حيث لقي الدفاع المدني الأفغاني جثتها في أحد مجاري الصرف الصحي في العاصمة الأفغانية كابل.
وبدأت الحادثة مطلع الأسبوع الجاري حين أبلغ أهل الطفلة شرطة ولاية كابل عن اختفاء ابنتهم "مهسا" وورود اتصال من رقم غير معروف يطالبهم بتسليم ثلاثمائة ألف دولار مقابل إطلاق سراح ابنتهم.
وأوضح والد الطفلة مرتضى أحمدي الذي يعمل كبائع متجول أن الجناة طلبوا منه مبلغاً كبيراً مقابل حياة ابنته الصغيرة، ولكن نظراً لظروفه المادية لم يستطع توفير المبلغ.
مضيفاً بأن شرطة العاصمة أبلغته عن عثورهم على جثة طفلته في أحد مجاري الصرف الصحي فجر يوم الأربعاء بعد أن أبلغ الشرطة عن اختطاف ابنته من قبل مجهولين.
وطالب أحمدى رئيس الجمهورية أشرف غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله والقضاء الأفغاني بتطبيق حكم الإعدام على قاتلي ابنته والتشهير بهما، لأن أي حكم غير الإعدام يعني ازدياد عدد الجرائم الجنائية.
وفي تصريح صحافي لقائد شرطة كابل الجنرال سيد محمد روشن دل، أعلن عن القبض على شخصين اثنين بعد تعقب الشرطة لرقم الهاتف الذي استخدماه في العملية، وأحدهما يملك متجراً بجانب بيت الطفلة.
مضيفاً بأنهما اعترفا باختطافهما للطفلة والضغط على والدها لتوفير المبلغ الذي طلباه لاعتقادهما أن والدها ثريّ ولكن بعد علمهما أن والدها أبلغ الشرطة، قاما بخنقها حتى الموت ورمي جثتها في أحد مجاري الصرف الصحي بالمنطقة الحادية عشرة في العاصمة كابل.
وطالب الرئيس الأفغاني أشرف غني يوم الخميس السلطات القضائية في البلاد بتطبيق أشد العقوبات بحق قاتلي الطفلة مهسا ليكونا رادعاً لغيرهما.
وصرح المتحدث الرسمي باسم الإدعاء العام الأفغاني جمشيد رسولي أن الإدعاء العام دعا وكالة الاستخبارات الأمنية إلى توفير معلومات استخبارية للتحقيق في أقرب وقت ممكن لمحاكمة ومعاقبة مرتكبي الحادث بعد إجراء التحقيقات.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في أفغانستان مطالبات كثيرة بمحاكمة الجناة علناً أمام وسائل الإعلام حتى تنتهي الجرائم المماثلة لها في الفترة الأخيرة في البلاد.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  2. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
  3. هل خطط القذافي لشن حرب على جبل طارق من المغرب؟
  4. البنتاغون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك
  5. واشنطن تختبر بنجاح منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات
  6. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  7. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  8. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  9. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  10. روسيا تحذر من
  11. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  12. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  13. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  14. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  15. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  16. إسرائيل تغير على قطاع غزة
في أخبار