bbc arabic
: آخر تحديث

هجوم نيوزيلندا: ماذا نعرف عن المشتبه بهم حتى الآن؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشر رجل يطلق على نفسه اسم برينتون تارانت تغطية حية على الإنترنت لهجوم على مسجد ين بمدينة كرايست تشيرش.

ويظهر الرجل في لقطات مروعة وهو يطلق النار بشكل عشوائي على رجال ونساء وأطفال من مسافة قريبة داخل مسجد النور في المدينة.

وكان الشخص نفسه نشر من قبل وثيقة مشوشة تفور بالسُباب والألفاظ النابية متبنيا أيديولوجية يمينية متطرفة عنيفة.

وقالت الشرطة إنها احتجزت ثلاثة أشخاص واتهمت رجلا في أواخر العشرينيات من عمره بتهمة القتل.

وأكد رئيس الوزراء الاسترالي، سكوت موريسون، الجمعة، أن رجلا محتجزا في نيوزيلندا كان مواطنا أستراليا.

ووصفه موريسون بأنه "إرهابي عنيف ينتمي لليمين المتطرف"، معربا عن استعداد السلطات الأسترالية لتقديم المساعدة في التحقيقات التي تجريها نيوزيلندا.

بث مباشر لهجوم

يظهر المهاجم في اللقطات وقد جهزّ نفسه بما يبدو "كاميرا محمولة على الرأس" لتغطية الهجوم تغطية حية.

رجل يطلق على نفسه اسم برينتون تارانت نشر مقطع فيديو على الإنترنت يصور الهجوم
Reuters
نشر رجل يطلق على نفسه اسم برينتون تارانت مقطع فيديو على الإنترنت يصور الهجوم

وبُثت التغطية على الإنترنت، بما في ذلك موجز على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ليظهر العنف بشكل تفصيلي.

واحتوت سيارة المشتبه به على أغنية النشيد الحماسي لوحدات حركة "التشتنيك" الصربية شبه العسكرية والتي اشتهرت في الفترة بين عامي 1992 و1995.

وتمجد الأغنية الزعيم الصربي رادوفان كاراديتش المدان في عملية إبادة جماعية وجرائم حرب.

وكُتبتْ على أسلحة المشتبه به أسماء رجال مدانين بقتل مسلمين ومهاجرين.

وكُتبتْ على إحدى قطع السلاح عبارة "من أجل روترهام"، في إشارة إلى فضيحة اعتداء على أطفال في المملكة المتحدة؛ بينما كُتبتْ على قطع سلاح أخرى عبارات تشير إلى معارك تاريخية نشبت بين البلدان الأوروبية والإمبراطورية العثمانية.

وثيقة إدانة ذاتية

أفادت تقارير إعلامية استرالية بأن برينتون تارانت هو في الأصل من مدينة غرافتون الواقعة على مسافة 600 كيلو متر شمالي سيدني، وبأنه كان يعمل في السابق بإحدى دور اللياقة البدنية.

وقالت مديرته السابقة في العمل، تراسي غراي، لوسائل إعلام استرالية محلية، "إنه لم يُبدِ أبدا أي وجهات نظر متطرفة، كما لم يظهر أي سلوك جنوني".

وفي وثيقة مطولة تحتوي على 16500 كلمة، قال المشتبه به إنه بدأ في التخطيط لهجوم بعد زيارة قام بها عام 2017 إلى أوروبا حيث أغضبته الأحوال هناك.

أسلحة ظهرت في اللقطات التي تصور الهجوم
Reuters
ظهرت أسلحة في اللقطات التي تصور الهجوم

وأشار بشكل محدد إلى هجوم بشاحنة نفذّه متعاطفٌ مع تنظيم الدولة الإسلامية في السويد؛ كما أشار إلى قرار فرنسا انتخاب إيمانويل ماكرون صاحب الآراء المعتدلة رئيسا؛ وأشار كذلك في وثيقته إلى التنوع العرقي في فرنسا من بين الأشياء التي أغضبته في تلك الزيارة.

وعلى الرغم من إصراره على أنه لم يكن مدفوعا بدافع الشهرة، جعل المشتبه به يُفصّلُ أفكاره حول موضوعات عديدة لا تجمع بينها رابطة؛ كما أقرّ برغبته في البقاء بعد الهجوم، وعن تطلعه لأن ينشر الرعب.

وقال المشتبه به في وثيقته إنه اختار مسجد النور هدفا لهجومه قبل ثلاثة أشهر.

لكن موقع (بيلنغ كات) الاستقصائي رأى أن الوثيقة ليست سوى شَرَك نُصِبَ للصحفيين بغرض التشويش وتشتيت الأفكار.

ماذا عن المحتجزين الآخرين؟

وأشارت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أردرن، إلى أن أحد المحتجزين لم يكن من قبل مُسجلا على قوائم المراقبة الأمنية.

وقالت أردرن للصحفيين، الجمعة: "بالطبع تستجوب الشرطة المحتجزين الآن، ومن ثم ليس بإمكاني الاستفاضة في هذا الخصوص".

وأضافت: "كان ثمة شيء من التخطيط" اكتنف الهجمات، لكن الصورة الكاملة لم تتضح بعد.

وقالت الشرطة إن رجلا في الثامنة والعشرين من عمره متهما بالقتل من المقرر أن يمثل للمحاكمة يوم السبت.

bbc article

عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العنصرية الدينية والعرقية تهدد كافة الأعراق والأديان
مراقب احداث - GMT الجمعة 15 مارس 2019 21:38
‏يبدو ان اجهزة الأمن الغربية منشغلة بمراقبة المسلمين خاصة بينما راداراتها بعيدة عن الشعبويين والعنصريين الذين لا تخفى كتابتهم الحاقدة على احد وهذا دليل آخر على ان الثقافة الغربية لا زالت تحكمها النزعة الاستشراقية المتصفة بالعنصرية ضد غير البيض على مستوى الممارسة وليست الشعارات الخطر لا يهدد المسلمين فقط بل كل الأعراق والأديان غير البيضاء بما فيهم الملاحدة و اليهود و المسيحيون المشارقة وغيرهم من سكان العالم الثالث
2. الارهاب
الغريب المهاجر - GMT الجمعة 15 مارس 2019 22:04
القتلى والجرحى ليس سببه الارهاب او العنصرية او ضحايا اليمين المتطرف بل هم ضحايا حكام ورؤساء الدول العربية والاسلامية الذين بحكمهم المتجبر الظالم المستبد اضطر هؤلاء الابرياء الى ترك اوطانهم من اجل البحث عن الامن والامان والمستقبل لهم ولعوائلهم .والمهم الحفاظ على كراسي وعروش الحكم واما الشعب فليذهب الى الجحيم
3. الدولة العنصرية العربية العراقية
Rizgar - GMT السبت 16 مارس 2019 08:47
تمر اليوم إحدى وثلاثون سنة على كارثة القصف الكيمياوي لحلبجة من قبل الدولة العنصرية العربية العراقية ، الذي أدى إلى جانب استشهاد خمسة آلاف مواطن بريء، إلى جرح آلاف آخرين مازال أغلبهم يعاني من الآثار السلبية السيئة صحياً ونفسياً لتلك الكارثة. هذا إضافة إلى تشريد آلاف العوائل وتخريب بيئة تلك المنطقة الكوردستانية الجميلة الخلابة.نتمنى لو كان جرائم المحتلين العرب بالعشرات ....دمّروا شعبا ويبكون على بعظ القتلى نتيجة رّد فعل الغربيين على اساليبهم البشعة في القتل .
4. يجب ازالة العهد القديم من الكتاب المقدس
ضروري - GMT الأحد 17 مارس 2019 08:51
‏الإنجيليون الأصوليون ينتظرون (يوم الرب) .. الذي توعد به الكتاب المقدس العهد القديم حيث ستنفذ المجازر البشعة .. وهم يرون أن كل ما يقال عن السلام هو ضحك على الذقون ونوم في العسل ..‏اقرؤوا بعض ما ينتظره هؤلاء .. لتعرفوا أن أرضية الإرهاب موجودة وحاضرة في ذهنية هؤلاء بانتظار اليوم الموعود ، هذا الفكر بالمناسبة تعتنقه تيارات انعزالية مسيحية في المشرق


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موسكو تساعد فنزويلا
  2. حقوقيون تونسيون ينددون
  3. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  4. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  5. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  6. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  7. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  8. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  9. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  10. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  11. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  12. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  13. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  14. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  15. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
  16. الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي لا تغير شيئا في محادثات بريكست
في أخبار