: آخر تحديث
تنظمه الوزارة المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة

الرباط تستضيف المنتدى المغربي -البلجيكي الجمعة

الرباط: تستعد الوزارة المنتدبة المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة لتنظيم المنتدى المغربي- البلجيكي حول موضوع: "شراكة مبتكرة في خدمة الكفاءات"، وذلك يوم الجمعة المقبل بالعاصمة الرباط.
ويروم المنتدى فتح النقاش مع جميع الشركاء، المغاربة والبلجيكيين، حول سبل ووسائل تعزيز تعبئة الكفاءات المغربية في بلجيكا للمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلدين. 
كما يسعى المنتدى إلى تقوية الروابط بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأصلي، وتثمين فرص الاستثمار المنتج بين المغرب وبلجيكا، بالإضافة إلى تقوية التقارب بين المقاولات المغربية والبلجيكية والنسيج الاقتصادي بالبلدين، وذلك من أجل خلق التناسق بين المشاريع المبتكرة، حسب أرضية المنتدى التي اطلعت عليها "إيلاف المغرب".
وتسعى الجهة المنظمة للمؤتمر للاستفادة من المعرفة وخبرة الكفاءات المغربية -البلجيكية في مختلف المجالات: العلمية والثقافية والاقتصادية، فضلا عن تسليط الضوء على دور المهاجرين في نشر الثقافة المغربية في الخارج، والحفاظ على الهوية المغربية للأجيال الصاعدة الشابة من المغاربة المقيمين في بلجيكا.
ويرتقب أن يعرف المنتدى مشاركة عدد من الكفاءات المغربية ببلجيكا والقطاعات الحكومية المغربية والبلجيكية، وممثلي التمثيليات الدبلوماسية بالمملكة المغربية والمنظمات ووكالات التعاون الدولي، بالإضافة إلى مساهمة وحضور باحثين وخبراء في مجال الهجرة بالبلدين، وممثلي وفعاليات المجموعات المهنية والاقتصادية.
يشار إلى أن الدورة التاسعة عشرة للجنة المختلطة للتعاون بين المملكة المغربية ومملكة بلجيكا، والتي انعقدت في مايو 2016 بالرباط، صادقت على أول برنامج للتعاون المغربي - البلجيكي في مجال الهجرة، والذي يهدف بالخصوص إلى تعزيز استراتيجية المغرب ورؤيته المنفتحة في تنفيذ سياسة وطنية للهجرة واللجوء التي تم إطلاقها سنة 2013. 
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الوكالة البلجيكية للتعاون ENABEL بإدراج قضايا الهجرة في مجالات نشاطاتها بالمغرب، وذلك على غرار قطاعات أخرى مثل الفلاحة والصحة والماء الصالح للشرب والصرف الصحي والطاقة والتكوين المهني والهندسة.
ويتضمن البرنامج المغربي - البلجيكي لدعم تدبير الهجرة خلال الفترة ما بين 2016 و2020، الذي يتم تنفيذه بشراكة مع وكالة التنمية البلجيكية "ENABEL"، مشروعين أساسيين، يهم الأول دعم الإستراتيجية الوطنية للمغاربة المقيمين بالخارج  "Maghrib Belgium Impulse"، الذي يتم تنفيذه بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM)، والذي يروم تعبئة الكفاءات المغربية ببلجيكا للمساهمة في تنمية بلدهم الأصلي.
في ما يتعلق المشروع الثاني بدعم الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء"AMUDDU"، الذي يتم تنفيذه بشراكة مع مؤسسة التعاون الوطني والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (ANAPEC)، والذي يهدف إلى المساهمة في دمج المهاجرين وتدبير تدفقات الهجرة بشكل أفضل.
تجدر الإشارة إلى أن الإحصاءات تفيد أن عدد الجالية المغربية في بلجيكا، يقدر بحوالي 700 ألف شخص، تساهم بشكل فعال في تعزيز التنوع الثقافي ونشر قيم التسامح والعيش المشترك في بلد الإقامة، كما تتميز بديناميتها ومشاركتها القوية في تنمية بلد الاستقبال وارتباطها الوثيق بالوطن الأم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شبح الحرب يخيم على العاصمة الليبية
  2. عبد المهدي رشح وزيرين للتربية والعدل ووعد بآخرين للدفاع والداخلية قريبًا
  3. قصر باكينغهام يعلن عن زيارة رسمية لترمب
  4. برلمان إيران يصادق على ملاحقة
  5. أخطر الظواهر السلبية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  6. آلاف الطلاب الجزائريين يتظاهرون مجددا مطالبين برحيل
  7. النظام السوري والمعارضة يتبادلان معتقلين
  8. الشارقة تحتضن العالم الليلة في
  9. الأمم المتحدة: 45 طفلا قتلوا في اعتداءات سريلانكا
  10. كسور بشاشة هاتف سامسونغ
  11. اعتداءات سريلانكا
  12. دعوة لإحالة الانتهاكات الحقوقية في إيران إلى مجلس الأمن
  13. هل تصدعت العلاقة بين عون والحريري؟
  14. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 310 قتلى
  15. كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم
في أخبار