: آخر تحديث
عبد المهدي يعلن الحداد ثلاثة أيام

الامم المتحدة لتحقيق شامل بغرق عبارة الموصل وعبد المهدي يصلها

في آخر حصيلة لضحايا غرق عبارة مائية في الموصل اليوم، فقد اعلنت ادارة صحة محافظة نينوى عن وفاة 93 شخصا فيما وصل المدينة عبد المهدي للوقوف على تداعيات الحادث، بينما اعتقلت السلطات مدير المدينة السياحية و9 من العاملين فيها والمسؤولين عن العبارة وسط مطالبة الامم المتحدة بتحقيق شامل. 

وقد اكدت ادارة صحة محافظة نينوى في عاصمتها الموصل حصيلة جديدة لضحايا غرق العبارة المائية الخميس في بحيرة المدينة السياحية بالموصل الشمالية موضحة وفاة 93 شخصا . 

اعتقالات

قد اعتقلت السلطات مدير المدينة السياحية في منطقة الغابات في الموصل التي وقع الحادث في بحيرتها بسبب الأعداد الكبيرة التي كانت على متنها، والتي تجاوزت المسموح به وهو 50 شخصا. 

وقد اوعز رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي فائق زيدان باتخاذ المحاكم المختصة إجراءات عاجلة بحق حادث غرق العبارة في الموصل.

وقال المجلس الاعلى للقضاء في بيان إن "القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى اوعز اليوم الخميس لمحكمة تحقيق الموصل باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من تسبب بحادث غرق العبارة ووفاة المواطنين الأبرياء". 

عبد المهدي في الموصل على عجل

ومن جهته، وصل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى الموصل على عجل على رأس وفد حكومي للوقوف على تداعيات حادثة غرق العبارة.

واعلن عبدالمهدي الحداد ثلاثة أيام على ضحايا العبارة.

وقد امر  عبد المهدي باستنفار جميع جهود الدولة ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة العبارة وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان صحافي اطلعت على نصه "إيلاف" إن رئيس الوزراء "يتابع بألم وحزن حادثة عبّارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء، نساءً ورجالاً وأطفالا موجها باستنفار كل جهود الدولة  ومتابعةعمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية". وأضاف "ان رئيس الوزراء أمر بفتح تحقيقٍ فوريٍ  ورفع تقرير بذلك خلال اربع وعشرين ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها. 

الامم المتحدة تدعو لتحقيق شامل  

وقد دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جيانين هينيس بلاشايرت الى تحقيق شامل في الحادث ومعرفة سبب الخسائر الكبيرة في الأرواح.

وقالت بلاشايرت في بيان تعزية تابعته "إيلاف" إن "هذه مأساة رهيبة.. نعرب عن حزننا العميق لهذا الحادث الاليم. إنه لأمر مأساوي أيضا أن هذه الكارثة وقعت في اليوم الأول من الربيع عند كثير من الناس يحتفلون عطلة عيد النوروز. ولابد من تحقيق شامل يقول لنا ما حدث بالضبط ولماذا كانت هناك هذه الخسائر في الأرواح ؟".

تحذيرات قبل الحادث بيومين

وكشفت وسائل اعلام محلية عن ان مركز العمليات والبنى التحتية في سد الموصل قد اصدر الثلاثاء الماضي تحذيرا قال فيه انه ستتم زيادة عدد اطلاقات سد الموصل في هذا اليوم الى 1400 بدلا من 1000 وهي قابلة للزيادة في الايام المقبلة.

وحذر المركز في بيان "المواطنين الكرام والقريبين من ضفتي النهر اتخاذ الاجراءات الوقائية حفاظا على سلامتهم وسلامة ممتلكاتهم ".

وكان محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي قد نشر تغريدة على حسابه في "تويتر" قال فيها " في السابق كانت الجهات الرسمية تبلغ بايقاف نشاطها عندما يصل اطلاق الماء في نهر دجلة من سد الموصل 1000 متر مكعب في الثانية .. اليوم الاطلاق هو 1400 متر مكعب والجزيرة السياحية تمارس نشاطها فوق طاقتها .. من المسؤول؟ ".


 دول تعزي 

وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نعازيه للرئيس العراقي برهم صالح في حادث غرق عشرات المواطنين .. وفال في برقية التعزية  "عزيزي السيد الرئيس، تفضلوا بقبول خالص التعازي على العواقب المأساوية لتحطم عبارة على نهر دجلة ومصرع العشرات من الركاب بمن فيهم العديد من الأطفال والنساء".

كما بعث عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني برقية تعزية إلى الرئيس صالح أعرب فيها عن    "أصدق مشاعر التعزية والمواساة للرئيس العراقي ولأسر الضحايا بهذا المصاب الأليم، سائلا الله جلت قدرته أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويجنب العراق وشعبه الشقيق كل مكروه".
ومن جهتها، عبرت مصر عن خالص تعازيها في ضحايا غرق عبارة بنهر دجلة في مدينة الموصل العراقية، مما أسفر عن وفاة العشرات.

واعربت وزارة الخارجية المصرية في بيان "عن بالغ التعازي والمواساة لأسر الضحايا. وأكد البيان تضامُن مصر ووقوفها حكومةً وشعبًا، مع حكومة وشعب جمهورية العراق الشقيق في هذا الحادث الأليم".

وايضا عزت السفارة البريطانية لدى العراق  بحادثة غرق العبارة وقالت في بيان "بشديد من الحزن والأسى لحادث العبارة المأساوي الذي أودى بحياة العديد من الضحايا على نهر دجلة قرب مدينة  الموصل يتقدم جميع العاملين في السفارة البريطانية في بغداد بخالص تعازيهم لأسر وأصدقاء الضحايا".

الرئيس صالح يتوعد المقصرين بحساب عسير  

اما الرئيس العراقي برهم صالح فقد شدد على ان فاجعة غرق العبارة في الموصل لن تمر دون محاسبة عسيرة للمقصرين.

وقال صالح في بيان  صحافي تابعته "إيلاف" انه "‏بنفوس يعتصرها الألم نعزّي العراقيين بضحايا الفاجعة التي تعرض لها أهلنا في حادثة عبّارة الموصل.إننا على تواصل مع الحكومة الاتحادية والمحلية وحكومة الاقليم لاستنفار الجهود لمعالجة الجرحى والبحث عن المفقودين ونؤكد ان الفاجعة لن تمر دون محاسبة عسيرة للمقصرين".

وكانت العبارة المائية غرقت في وقت سابق اليوم في بحيرة المدينة الساحية في الموصل وعلى متنها عشرات العوائل افرادها اغلبيتهم من النساء والاطفال، الذين كانوا يحتفلون بأعياد الربيع "النوروز" حيث بلغ عدد مستقليها ضعف استيعابها الاقصى البالغ 50 شخصا.   


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اصابع
انتقام مرعب - GMT الخميس 21 مارس 2019 20:26
اصابع انتقام الحشد الشعبي على مدينة الموصل واضح للعيان .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصدر في المعارضة ينفي لـ
  2. الزعيم الكوري الشمالي يتوجه إلى روسيا للقاء بوتين
  3. الشارقة تتوهج في ليلة احتفالها بمعانقة الثقافة العالمية
  4. رئاسة لجنة برلمانية تختبر تماسك تحالف
  5. المصريون يوافقون على التعديلات الدستورية وبقاء السيسي بالسلطة حتى 2030
  6. بعد حريق نوتردام... حريق قرب قصر فيرساي
  7. المعارضة السورية تقترب من حاضنتها الشعبية
  8. انستاغرام يغلق الحساب الرسمي للرئاسة السورية
  9. جاريد كوشنر:
  10. ماي بين التنحي طواعية أو الطرد!
  11.  هيئة كبار العلماء: إعدام الإرهابيين يردع المفسدين في الأرض
  12. أبناء قرية عمر البشير مرتاحون لخلعه
  13. قائد الجيش الجزائري يشيد باعتقالات تطال
  14. رؤساء أفارقة يدعون الى
  15. مرشح بارز للرئاسة الأميركية: إسمحوا للإرهابيين بالتصويت!
في أخبار