: آخر تحديث
علماء يجعلون مفاهم أساسية في الفيزياء موضع تساؤل:

نسختان من الواقع يمكنهما التواجد في وقت واحد!

يمكن لنسختين من الواقع أن تتواجدان في وقت واحد، على الأقل في العالم الكمّي، كما توصلت دراسة جديدة.  

إيلاف: أجرى علماء تجارب لإثبات مسألة فيزيائية نظرية، طُرحت منذ عقود، مفترضة وجود عالمين، كلّ منهما على صواب، رغم توصلهما إلى نتائج مختلفة تمامًا.  

لا واقع موضوعيًا
لهذا السبب يضع إثبات هذه الفرضية في الممارسة العملية موضع تساؤل مفاهيم أساسية في الفيزياء، ويوحي بعدم وجود شيء اسمه الواقع الموضوعي.

قالت صحيفة "إندبندنت" إن نتائج هذه التجارب التي أجراها فريق من العلماء البريطانيين في جامعة هيريوت وات في أدنبرة نُشرت على موقع آركسيف للأبحاث العلمية.  

بدأ الفريق باستشكاف نظرية الفيزيائي الأميركي يوجين وينغر، الفائز بجائزة نوبل، حين أعلن في عام 1961 أن الفوتون يمكن أن يتواجد بحالتين.  

وبحسب قوانين الميكانيك الكمّي، فإن هذا "التراكب" يعني أن استقطاب الفوتون أو المحور الذي يدور حوله عمودي وأفقي في وقت واحد. 

متناقضان لكن صحيحان
حين يقيس عالم في مختبر منفصل استقطاب الفوتون يجد أنه ثابت في الحالة العمودية أو الأفقية. وفي الوقت نفسه يتوصل عالم آخر خارج المختبر إلى أن الفوتون في حالة تراكب. ورغم تناقض هذين الواقعين في الظاهر، فكلاهما صحيحان. 

لفتت صحيفة "إندبندنت" إلى أن الفيزيائيين تمكنوا في دراستهم الجديدة من ترجمة هذه النظرية إلى واقع، باستخدام فوتونات حقيقية وأجهزة قياس، كانت بمثابة العالمين الافتراضيين اللذين سُمّيا "وينغر وصديقه". وتمكن العلماء بما توصلوا إليه من نتائج أن يؤكدوا أن الواقعين اللذين تحدث عنهما وينغر صحيحان.  

نقلت "إندبندنت" عن الدكتور مارتن رينغباور عضو فريق العلماء قوله إنه "بالإمكان التحقق من الواقعين على السواء"، موضحًا أن هذا المفهوم المحيّر يمكن أن يحدث قفزة من النظرية إلى الواقع.

عكس الفيزياء الكلاسيكية
وفي حين أن التجربة تبدو بعيدة عن واقع الحياة اليومية، فإنها تطرح أسئلة عميقة ومقلقة على الفيزيائيين عن طبيعة الواقع.  

يقول فريق العلماء إن "المنهج العلمي يعتمد على الحقائق التي تتأكد من خلال قياسات متكررة ومتفق عليها من الجميع بصورة مستقلة عمّن لاحظها".   

ويُعنى ميكانيك الكمّ بدراسة العالم على نطاق من الصغر، بحيث إن قواعد الفيزياء التقليدية لا تسري. وقال الدكتور رينغباور إن "نتائج القياس، على الضد من الفيزياء الكلاسيكية، لا يمكن أن تُعتبر حقيقة مطلقة، بل يجب أن تُفهم بالنسبة إلى المراقب الذي أجرى القياس. والقصص التي نحكيها عن ميكانيك الكمّ يجب أن تتكيّف مع ذلك".  

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إندبندنت". الأصل منشور على الرابط
https://www.independent.co.uk/news/science/multiple-realities-quantum-physics-experiment-research-study-a8833341.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شبح الحرب يخيم على العاصمة الليبية
  2. عبد المهدي رشح وزيرين للتربية والعدل ووعد بآخرين للدفاع والداخلية قريبًا
  3. قصر باكينغهام يعلن عن زيارة رسمية لترمب
  4. برلمان إيران يصادق على ملاحقة
  5. أخطر الظواهر السلبية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  6. آلاف الطلاب الجزائريين يتظاهرون مجددا مطالبين برحيل
  7. النظام السوري والمعارضة يتبادلان معتقلين
  8. الشارقة تحتضن العالم الليلة في
  9. الأمم المتحدة: 45 طفلا قتلوا في اعتداءات سريلانكا
  10. كسور بشاشة هاتف سامسونغ
  11. اعتداءات سريلانكا
  12. دعوة لإحالة الانتهاكات الحقوقية في إيران إلى مجلس الأمن
  13. هل تصدعت العلاقة بين عون والحريري؟
  14. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 310 قتلى
  15. كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم
في أخبار