: آخر تحديث

دعوات للاتحاد الأوروبي لوقف الإتفاق بين ايطاليا والصين

برلين: أثارت مشاركة ايطاليا في مشروع "طريق الحرير" للبنية التحتية غضبا في المانيا الاحد كما أدت إلى دعوة الاتحاد الأوروبي لاستخدام الفيتو لمنع عقد مثل هذه الاتفاقات. 

وصرح مفوض الميزانية في الاتحاد الأوروبي غنثر اويتنغر لصحيفة "فونكه" أن "توسيع طرق النقل بين اوروبا وأسيا بحد ذاته أمر جيد، طالما لا يعرض استقلالية وسيادة أوروبا للخطر". 

إلا أنه قال إنه قلق لأن "في إيطاليا وفي عدد من الدول الأوروبية الأخرى لم تعد البنية التحتية المهمة مثل شبكات الطاقة وخطوط السكك الحديدية السريعة والموانئ أوروبية بل باتت في أيدي الصينيين". 

وأكد أن "أوروبا تحتاج بشكل ملح إلى استراتجية بشأن الصين".

وفي إشارة إلى أن عددا من دول الاتحاد الأوروبي لا تأخذ في الاعتبار بالشكل الكافي المصالح القومية والأوروبية، قال اويتنغر إنه "يجب التفكير في استخدام حق الفيتو الأوروبي أو وضع شرط الموافقة الأوروبية -- الذي تمارسه المفوضية". 

وجاءت دعوة المفوض بعد أن انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشدة روما بسبب اتفاقها مع بكين. 

وصرح الوزير لصحيفة "فيلت ام سونتاغ" "في عالم يتواجد فيه عمالقة مثل الصين وروسيا أو شركاؤنا في الولايات المتحدة، لا يمكننا الاستمرار إلا إذا كنا متحدين في إطار الاتحاد الأوروبي". 

وأضاف "وإذا كانت بعض الدول تعتقد أنها تستطيع القيام بالأعمال بشكل ذكي مع الصين، فستفاجأ عندما تستيقظ وتجد نفسها تعتمد عليها". 

وأكد أن "الصين ليست ديموقراطية ليبرالية". 

وتجد أوروبا صعوبة في التوصل إلى استراتيجية منسقة للتعامل مع الصين. فبينما تحتاج القارة بشدة إلى إبقاء الصين إلى جانبها كحليف تجاري، فإنها تخشى من تطلعات الدولة الصينية وتزايد نفوذها العالمي. 

والسبت أصبحت إيطاليا أول دول مجموعة السبع التي تشارك في مشروع "طريق الحرير" الجديد للنقل البري والبحري والسكك الحديدية، وروابط تجارية تمتد من آسيا إلى أوروبا. 

ويقول الناقدون في الولايات المتحدة وعدد من العواصم الأوروبية إن المشروع سيمنح الصين الكثير من النفوذ. 

وعقب زيارته إلى ايطاليا، توقف الرئيس الصيني شي جينبنغ في موناكو على الريفييرا الفرنسية الأحد، على أن يلتقي مساء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مرشح بارز للرئاسة الأميركية: إسمحوا للإرهابيين بالتصويت!
  2. وزارة جديدة في الإمارات تحت إسم
  3. شبح الحرب يخيم على العاصمة الليبية
  4. عبد المهدي رشح وزيرين للتربية والعدل ووعد بآخرين للدفاع والداخلية قريبًا
  5. قصر باكينغهام يعلن عن زيارة رسمية لترمب
  6. برلمان إيران يصادق على ملاحقة
  7. أخطر الظواهر السلبية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  8. آلاف الطلاب الجزائريين يتظاهرون مجددا مطالبين برحيل
  9. النظام السوري والمعارضة يتبادلان معتقلين
  10. الشارقة تحتضن العالم الليلة في
  11. الأمم المتحدة: 45 طفلا قتلوا في اعتداءات سريلانكا
  12. كسور بشاشة هاتف سامسونغ
  13. اعتداءات سريلانكا
  14. دعوة لإحالة الانتهاكات الحقوقية في إيران إلى مجلس الأمن
  15. هل تصدعت العلاقة بين عون والحريري؟
في أخبار