: آخر تحديث

دعوات للاتحاد الأوروبي لوقف الإتفاق بين ايطاليا والصين

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أثارت مشاركة ايطاليا في مشروع "طريق الحرير" للبنية التحتية غضبا في المانيا الاحد كما أدت إلى دعوة الاتحاد الأوروبي لاستخدام الفيتو لمنع عقد مثل هذه الاتفاقات. 

وصرح مفوض الميزانية في الاتحاد الأوروبي غنثر اويتنغر لصحيفة "فونكه" أن "توسيع طرق النقل بين اوروبا وأسيا بحد ذاته أمر جيد، طالما لا يعرض استقلالية وسيادة أوروبا للخطر". 

إلا أنه قال إنه قلق لأن "في إيطاليا وفي عدد من الدول الأوروبية الأخرى لم تعد البنية التحتية المهمة مثل شبكات الطاقة وخطوط السكك الحديدية السريعة والموانئ أوروبية بل باتت في أيدي الصينيين". 

وأكد أن "أوروبا تحتاج بشكل ملح إلى استراتجية بشأن الصين".

وفي إشارة إلى أن عددا من دول الاتحاد الأوروبي لا تأخذ في الاعتبار بالشكل الكافي المصالح القومية والأوروبية، قال اويتنغر إنه "يجب التفكير في استخدام حق الفيتو الأوروبي أو وضع شرط الموافقة الأوروبية -- الذي تمارسه المفوضية". 

وجاءت دعوة المفوض بعد أن انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشدة روما بسبب اتفاقها مع بكين. 

وصرح الوزير لصحيفة "فيلت ام سونتاغ" "في عالم يتواجد فيه عمالقة مثل الصين وروسيا أو شركاؤنا في الولايات المتحدة، لا يمكننا الاستمرار إلا إذا كنا متحدين في إطار الاتحاد الأوروبي". 

وأضاف "وإذا كانت بعض الدول تعتقد أنها تستطيع القيام بالأعمال بشكل ذكي مع الصين، فستفاجأ عندما تستيقظ وتجد نفسها تعتمد عليها". 

وأكد أن "الصين ليست ديموقراطية ليبرالية". 

وتجد أوروبا صعوبة في التوصل إلى استراتيجية منسقة للتعامل مع الصين. فبينما تحتاج القارة بشدة إلى إبقاء الصين إلى جانبها كحليف تجاري، فإنها تخشى من تطلعات الدولة الصينية وتزايد نفوذها العالمي. 

والسبت أصبحت إيطاليا أول دول مجموعة السبع التي تشارك في مشروع "طريق الحرير" الجديد للنقل البري والبحري والسكك الحديدية، وروابط تجارية تمتد من آسيا إلى أوروبا. 

ويقول الناقدون في الولايات المتحدة وعدد من العواصم الأوروبية إن المشروع سيمنح الصين الكثير من النفوذ. 

وعقب زيارته إلى ايطاليا، توقف الرئيس الصيني شي جينبنغ في موناكو على الريفييرا الفرنسية الأحد، على أن يلتقي مساء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لندن تتسلم هشام العبيدي المتورط بتفجير مانشستر
  2. التحقيق الأممي بجرائم داعش: نصف مليون فيديو ووثيقة
  3. عفراء بوحميد تنطلق بـ
  4. المنافسة على رئاسة الوزراء البريطانية تدخل مرحلتها النهائية
  5. أربيل: واشنطن تدين وإردوغان يطالب بكشف القتلة سريعًا
  6. العبادي: المالكي لا يحترم تعهداته وإنجازات عبد المهدي وهمية
  7. توقيف إيرانيين مزدوجي الجنسية وسيلة ضغط ضد الغرب
  8. دعوات علنية لطرد تركيا من (الناتو)
  9. مقتل دبلوماسي تركي بإطلاق نار في أربيل
  10. باكستان تعتقل زعيم (لشكر طيبة)
  11. بيان سداسي يدعو إلى وقف التصعيد في طرابلس
  12. خطاب جنبلاط يُعيد التهدئة بين الفرقاء في لبنان
  13. الكشف عن ازدياد الوفيات بالتعذيب في معتقلات العراق
  14. السودان: المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان وثيقة اتفاق سياسي بالأحرف الأولى
  15. واشنطن تحظر دخول قادة الجيش البورمي إلى أراضيها
  16. حاكم ريو دي جانيرو يشبّه عصابات المخدرات في مدينته بحزب الله!
في أخبار