: آخر تحديث
بعد أقل من يوم على منعهم بالقوة

آلاف الأساتذة يتظاهرون في الرباط ضد "التعاقد" و"إلغاء مجانية التعليم"

الرباط: لليوم الثاني على التوالي، خرج آلاف الأساتذة المتعاقدين ومئات النقابيين في قطاع التعليم للتظاهر في العاصمة المغربية، اليوم الأحد، مجددين مطالبتهم الحكومة بإدماجهم في الوظيفة العمومية وإلغاء نظام التعاقد الذي يربطهم مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين. 
وردد المتظاهرون الغاضبون في مسيرة "الدفاع عن المدرسة العمومية"، والتضامن مع المتعاقدين، التي دعت لها خمس نقابات، شعارات مطالبة ب"إسقاط نظام التعاقد"، ورفعوا لافتات ترفض "خصخصة التعليم العمومي وضرب مجانيته وتسليعه".
وتأتي المسيرة بعد ليلة غير عادية عاشتها الرباط، شهدت منع السلطات المغربية الأساتذة بقوة من تنفيذ اعتصامهم أمام البرلمان، استعملت فيها الهراوات وخراطيم المياه لتفريقهم استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد، حيث خلف التدخل إصابات متفاوتة في صفوف الأساتذة الذين لم يحددوا عددها.
وأعلنت تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تمديد الإضراب الذي دخل اسبوعه الرابع ليوم واحد، وذلك ردا على "التدخل الهمجي" الذي طال الأستاذات والأساتذة الليلة السابقة خلال اعتصامهم  السلمي أمام البرلمان.
وأكدت التنسيقية في بيان نشرته في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنها أمام تعنت الجهات الوصية في إيجاد حل نهائي لطي هذا الملف قررنا تمديد الإضراب ليوم إضافي، إلى حين انعقاد المجلس الوطني ليصدر بيانا مفصلا في الأمر".
وفي خطوة تضامنية مع أساتذة التعاقد، أعلن التنسيق النقابي الخماسي للنقابات التعليمية عن إضراب وطني، لثلاثة أيام ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل، احتجاجا على "غياب أي حوار جدي ومنتج بمخرجات واضحة تفضي لإيجاد حلول عادلة ومنصفة للملفات العالقة رغم تصاعد الاحتقان وسط المنظومة التربوية وتزايد وتيرة الاحتجاجات والإضرابات المتوالية التي يلجأ إليها الأساتذة مضطرين مما ينذر بسنة بيضاء".
وحمل التنسيق النقابي الخماسي المكون من النقابة الوطنية للتعليم (ك دش)؛ الجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م)؛ النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)؛ الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) الجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش)، الحكومة ووزارة التربية الوطنية مسؤولية  السنة البيضاء التي أصبحت تهدد الموسم الدراسي الحالي، بسبب توالي إضرابات فئات عديدة من العاملين في قطاع التعليم.كما انتقدت النقابات في بيان مشترك ما دعته سياسة "القمع والتعنيف الذي أصبح يطال الأشكال الاحتجاجية السلمية للأطر التعليمية"، وشددت على أن تعنيف الأساتذة الليلة الماضية يمثل "خرقا سافرا للحق الدستوري في الاحتجاج والتظاهر السلمي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إنستغرام
  2. انستاغرام يغلق الحساب الرسمي للرئاسة السورية
  3. جاريد كوشنر:
  4. ماي بين التنحي طواعية أو الطرد!
  5.  هيئة كبار العلماء: إعدام الإرهابيين يردع المفسدين في الأرض
  6. أبناء قرية عمر البشير مرتاحون لخلعه
  7. قائد الجيش الجزائري يشيد باعتقالات تطال
  8. رؤساء أفارقة يدعون الى
  9. مرشح بارز للرئاسة الأميركية: إسمحوا للإرهابيين بالتصويت!
  10. الإمارات تدشن وزارة
  11. شبح الحرب يخيم على العاصمة الليبية
  12. عبد المهدي رشح وزيرين للتربية والعدل ووعد بآخرين للدفاع والداخلية قريبًا
  13. قصر باكينغهام يعلن عن زيارة رسمية لترمب
  14. برلمان إيران يصادق على ملاحقة
  15. أخطر الظواهر السلبية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
في أخبار