: آخر تحديث
تضامنا مع مع الحركة الاحتجاجية ضد النظام

عشرات رؤساء البلديات في الجزائر يرفضون تنظيم الانتخابات الرئاسية

الجزائر: أعلن نحو أربعين من أصل 1541 رئيس بلدية في الجزائر الأحد رفضهم المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 4 تمّوز/يوليو، متضامنين في ذلك مع الحركة الاحتجاجية ضد النظام.

وكان الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح أعلن الأربعاء أنّ الانتخابات الرئاسية ستجرى في الرابع من يوليو من أجل اختيار خلف لعبد العزيز بوتفليقة الذي تنحّى بعدما تخلّى عنه الجيش تحت ضغط احتجاجات شعبية عارمة استمرّت أسابيع عدّة.

وتؤدّي البلديات في الجزائر دوراً هاماً في الإشراف على القوائم الانتخابية وتنظيم الاقتراع وسير العملية الانتخابية وفرز الأصوات.

ويأتي موقف رؤساء البلديات الرافضين إجراء الانتخابات الرئاسية تضامناً مع قضاة قرّروا الإثنين مقاطعة الإشراف على الانتخابات.

لكنّ الجهة الداعية لمقاطعة الانتخابات لم تحدّد عدد القضاة الرافضين الإشراف على العملية الانتخابية.    

ويؤدّي القضاة دوراً محورياً في تنظيم الانتخابات في الجزائر إذ إنّهم مكلّفون خصوصاً الإشراف على القوائم الانتخابية، وهي نقطة خلاف دائم بين المعارضة والسلطة.

وأعرب حزب "التجمّع من أجل الثقافة والديموقراطية" المعارض في بيان، عن رفض نوابه كافةً رفضاً قاطعاً تنظيم هذه الانتخابات والإشراف عليها، واصفاً إياها بالصورية.

ويسيطر الحزب على 37 بلدية تتركّز بخاصة في ولايتي تيزي أوزو وبجاية في منطقة القبائل التي تشهد تحرّكات احتجاجية.

وتضمّ الجزائر 1541 بلدية يسيطر حزبا "جبهة التحرير الوطني" و"التجمّع الوطني الديموقراطي" على غالبيتها. ويوجّه المحتجون انتقادات حادة للحزبين على خلفية إدارتهما للبلاد على مدى 20 عاماً من عهد بوتفليقة.

وفي رسالة وجّهها إلى المحافظ ونشرت على فيسبوك، أعلن رئيس بلدية في منطقة تيزي أوزو ينتمي لجبهة التحرير الوطني، مقاطعة تنظيم الانتخابات في 4 يوليو، وهو ما أكّده مقرّب منه لوكالة فرانس برس. وحذا حذوه رئيس بلدية أخرى مستقلّ سياسياً.

وفي رأي الحركة الاحتجاجية، فإنّ الهيئات والشخصيات المنبثقة عن "النظام" الذي أرساه بوتفليقة والمكلّفة تنظيم الاستحقاق الرئاسي المقبل لا يمكنها ضمان حرية الانتخابات ونزاهتها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فضيحة تهزّ الحكومة البريطانية بسبب ... هواوي!
  2. الرئيس الصيني يمنح
  3. بايدن يقدّم اعتذارًا لإمرأة بشأن قضية تحرش جنسي
  4. سيارات كيم تخترق العقوبات الأممية علانية
  5. الجزائر: الجيش يحذر من محاولات اختراق المسيرات السلمية
  6. تفجيرات سريلانكا: انتحارية فجرت نفسها وقتلت طفليها ورجال أمن
  7. الأمير وليام يشيد برد فعل النيوزيلنديين بعد هجوم كرايستشرش
  8. واشنطن: ثروة خامنئي 200 مليار دولار والإيرانيون يرزحون تحت وطأة الفقر
  9. رئيس سريلانكا يعلن مقتل العقل المدبر لهجمات أحد الفصح
  10. إن كنت صحافيًا وشعرت بهذه الأعراض... عليك بالإجازة فورًا
  11. الرئيس الفرنسي: لن أتهاون في مواجهة إسلام سياسي يريد الانفصال
  12. المغرب في قلب الانتخابات الإسبانية
  13. كيم: واشنطن تصرّفت بسوء نيّة في قمة هانوي
  14. بايدن يطلب من أوباما ألا يدعم ترشيحه لانتخابات عام 2020
  15. معلومات جديدة عن العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا
  16. مصر تُطلق اسم الملك سلمان على الطريق الأوسط بشرم الشيخ
في أخبار