bbc arabic
: آخر تحديث

كيف كشف حريق نوتردام عن تضامن عربي "عابر للأديان"؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كاتدرائية نوتردام
Reuters
تمارس الشعائر الدينية المسيحية في كاتدرائية نوتردام الفرنسية منذ بنائها في القرن الثالث عشر الميلادي وحتى الآن

تناولت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية حريق كاتدرائية نوتردام في قلب العاصمة الفرنسية باريس، ومشاعر التضامن التي اجتاحت العالم.

ووصفت صحف هذا التضامن بأنه "إنسانية عابرة للأديان"، وعبر بعض الكتاب عن تفاؤل بأن الكاتدرائية ستعود "إلى ما كانت عليه".

"إنسانية عابرة للأديان"

يؤكد جورج طريف في صحيفة الرأي الأردنية أن "كاتدرائية نوتردام معلم ديني وتاريخي وحضاري وتدميره يعني خسارة حضارية كبرى لا لفرنسا وإنما للإنسانية جمعاء".

وتقول القدس العربي اللندنية في افتتاحيتها: "لم يكن مستغرباً أن يتحول حريق كاتدرائية نوتردام في قلب العاصمة الفرنسية باريس إلى حدث عالمي بامتياز، وعلى مستوى ردود الفعل الشعبية العفوية التي سبقت ردود رؤساء الدول والحكومات، وكان طبيعياً أن مظاهر التضامن تجاوزت حدود البلد وأهله وشملت شعوب العالم بصرف النظر عن الأديان والثقافات والتواريخ".

وتضيف الصحيفة: "صحيح أن الكاتدرائية تنتمي إلى فرنسا جغرافيا، وإلى أوروبا تاريخيا، وإلى نطاق الكنيسة الكاثوليكية روحيا، إلا أنها باتت ملكا للإنسانية بأسرها لأسباب كثيرة صمدت على مدار السنين والعقود والقرون".

وتضيف: "فإلى جانب مكانتها كمحفل شاهد على دهور باريس وفرنسا وشطر كبير من أوروبا منذ العصور الوسطى، دخلت الكاتدرائية إلى الوجدان العالمي الكوني من خلال احتضان أسوارها وأجراسها حكاية حب فريدة عابرة للأديان والطبقات والجغرافيات".

"أبناء حضارة مشتركة"

بدوره، يقول حسن مدن في الخليج الإماراتية: "يمكن النظر إلى حالة الحزن التي أصابت العالم كله جرّاء حريق كاتدرائية نوتردام وسط باريس، على أنها علامة أن البشر، على ما بينهم من اختلافات وصراعات، يشعرون في قرارات أنفسهم، حتى وإن كان ذلك بنسبٍ متفاوتة، أنهم أبناء حضارة إنسانية واحدة أو مشتركة، رغم اختلاف اللغات والثقافات والديانات".

ويضيف: "هل بوسعنا، مثلاً، نسيان ما نال جامع النوري الكبير ومنارته الحدباء المشيدة في القرن الثاني عشر في مدينة الموصل، والتي تعد من أبرز معالم العراق التاريخية، على أيادي عصابات «داعش»؟ وهل بوسعنا نسيان ما حلّ بكبريات المدن الأوروبية في الحرب العالمية الثانية من تدمير قامت به الطائرات الحربية الألمانية بتوجيه من هتلر، وهو يسعى لتحقيق حلمه الجنوني في إخضاع القارة، لا بل والعالم كله، له؟"

كاتدرائية نوتردام
BBC
تتمتع الكاتدرائية بطراز معماري فريد

يشير محمد جميعان في رأي اليوم اللندنية إلى إن كارثة الكاتدرائية قد أظهرت "إعلاء قيم التسامح".

ويقول: "العالم كله حزين على ما جرى لهذا المعلم الانساني وأبدى ردود فعل غاضبة تمتزج بالحزن الشديد رغم ان الاسباب لم تعلن بعد".

ويدين الكاتب من لم يبد تعاطفه، قائلاً: "هناك من غمز وتشفى من دوافع تخصه ربما، ولكن الكثير منهم اندفع عن جهل... حين انساق الى هذا التشفي؟!"

أما سامح فوزي فيقول في الشروق المصرية: " بالتأكيد سوف تنهال التبرعات من داخل وخارج فرنسا لترميم كاتدرائية نوتردام لتعود إلى ما كانت، وربما أكثر بهاء وفخامة، وهو ما سوف يشكل صدمة لأعداء الحضارة الإنسانية الذين أفرطوا في التعبير عن مشاعر التشفي، والفرحة لحريق معلم إنساني بديع. هؤلاء نعرفهم جيدا، فهم الذين عبروا عن سعادتهم من قبل لتدمير الحضارة الإنسانية فى مجتمعات أخرى مثل العراق وسوريا وأفغانستان، وغيرها".

bbc article

عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الواقع المر
جميل - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 16:01
تطبيلنا للغرب بلغ مداه .. والله وبالله وتالله لو أن هذا الذي حدث باتجاه معاكس .. لما حصلنا ولو على عشر معشار هذه التغطية الإعلامية التي صرفناها على هذا الحدث .. إلى متى .. ما كنا هكذا إلى زمن قريب .. ما الذي جرى.. أفيقوا ياليبرالية الميديا العربية .
2. كلام فارغ .. وحوار الاديان ليس الا حوار سياسي ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 16:07
هناك جوامع حولت لكنائس - وهناك كنائس حولت لجوامع - وهناك طوائف وصراعات وتناقض حتي بايات الكتب المقدسه .ووصلت لحد تكفير الاخرين - وتحطيم الهاتهم ..في تاريخ كل الاديان . حتي لو ارتكبها المجانيين من كلا الطرفين /// والقدس رمز لكل الديانات يدنسها الصهاينه اليوم والعالم يتفرج واخر الخرافات - هي حوار الاديان والتي ليست الا حوار سياسي ...وكنيسه نوتردام - معبد وثني روماني حول لكنيسه - واحتفظ لاخر يوم بطقوسه - وتماثيله وخرافاته الوثنيه . ... والتضامن ليست الا مشاعر كاذبه - وكنيسه نوتر دام .. ليست الامعلم سياحي ... وفلم احدب نوتر دام شاهد علي ما اقوله ...وبيوم واحد جمعوا ملياو يورو لاعاده بناءه - وهذا المبلغ كافي لاطعام مليون جائع في العالم ... وعن اي رب تتحدثون...
3. الاسلام و الغير
ماجد المصري - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 23:00
اي خرافات تتحدث عنها يا عدنان؟ ..ارونا من يدمر المعابد و الكنائس الا المسلمين يا جميل؟ انكم تدمرون مساجد الطوائف المختلفة الذين لا يتبعون المذهب السني من شيعة و صوفيين... عدد لنا ما دمرته داعش و بوكوحرام و الاخوان من معبد وكنائس في سوريا و العراق و نيجريا و مصر التي تبلغ عدد عشرات المئات خلال قلة من الاعوام الماضية ...كم جامع حول لكنيسة و كم كنيسة حولت الي مسجد؟؟؟ اما اطعام مليون جائع فلما لا ينفق العرب و المسلمون علي مواطنيهم الجياع بدلا من ان يتركوهم يلجئون الي الغرب الكافر. اما ردود العالم العربي فهي شو اعلامي لحفظ ماء الوجه فقط حتي يظن الاخرين ان المسلمين يتضامنون مع الاخرين في محنهم..التقية الاسلامية العادية...
4. رد للسيد المصري
عدنان احسان - امريكا - GMT الخميس 18 أبريل 2019 00:49
يا سيدي باختصار مفيد - انت الذي تتكلم بالمنطق الطائفي - والفرنسيون والاوربيين - يجدون في كنيسه نوتر دام / معلم سياحي وليس ديني - ويزور الكنيسه 35//ميلون زائر سنويا لالتقاط الصور ..بينهم اقارب واصدقاء لي ومن بينهم خال لي رحمه الله كان محسوب علي الاخوان المسلمين ومقولته الشهيره - اذا لم تزور كنيسه نوتردام - ومتحف اللوفر - كانك لم تشاهد باريز - والتقط له صور بالكنيسه والمتحف ويمكن نصف السواح من المسلمين .اما تاريخ هذه الكنبيسه - واصلها وفصلها وارتباطها بالكثير من الاساطير - والخرافات - اسال الفرنسين عنها ...
5. من الطائفي يا سيد عدنان؟
ماجد المصري - GMT الخميس 18 أبريل 2019 06:42
تتهمني بالطائفية و انت تدعي الحياد. لم تذكر ما هي الطقوس و التماثيل و الخرافات الوثنية..لما لا تذكر ما تلك الخرافات و الاساطير التي ترتبط بهذه الكنيسة؟ ساسلك انت العالم بها و ليس الفرنسيين بما انك انت من ذكرت هذا.نعم بعض علماء الاثار و ليس كلهم يقولون ان الكنيسة بنيت علي انقاض معبد روماني .الكنيسة هي مكان ديني يسبق كونها من اهم المعالم السياحية...7 قداديس تقام يوميا بها.وعلي فكرة انا زرت اغلب مساجد مصر الاثرية و هي من معالم السياحة في مصر فهل يهذا ينفي عنها كونها مكان ديني....منتظر اجابتك
6. رد للسيد ماجد المصري
عدنان احسان - امريكا - GMT الخميس 18 أبريل 2019 15:40
- راجع تقرير - قناة “فرانس 24” الفرنسية التي أعدت تقريراً عن الكنيسة . وقال التقرير المصور إنه “في قلب مدينة النور تقع الكاتدرائية الأكثر شهرة وبهاءً وعظمة في العالم، ولكن تحت ملامح القداسة التي تحملها نوتردام يوجد كم من الألغاز والأسرار”... ألغاز وأسرار ووحوش خرافية اااالخ ومصادر معلوماتنا هذه من مصادر فرنسيه - التي اكدت ماكنا نعرفه من معلومات سابقه ومن مصادر متعدده ...
7. تهرب عدنان
ماجد المصري - GMT الجمعة 19 أبريل 2019 00:21
ما زلت تتهرب من الرد...انت من ذكرت هذا و عليك ذكر تلك الالغاز و الخرافات و الاسرار
8. كان الله بعونك -
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 19 أبريل 2019 15:26
الرجاء من ايلاف ان تنشر هذا التقرير -.. وتحل عقده اخينا ماجد .. رغم انني قدمت له المصدر - ولكن يبدوا انه لايفهم الفرنسيه ،،او يستفزني لانشر واكتب عن موضوع - ليس من انتاجي ، ولست معني بهذه الدراسات ...فالخرافات والاساطير موجوده عند الجميع - وليس في اقبيه - / كنيسه توتردام ...فقط ..وثقافه الاساطير هي السائده اليوم .. من شعب الله المختار - الي خير امه اخرجت للناس - الي الرب الذي صلب ليكفر عن ذنوبنا ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس العراقي في الأردن لبحث مخاطر الازمة الإيرانية الأميركية
  2. محمد بن راشد: أطلقنا
  3. وهبي: فوجئت بقرار أمين
  4. الأسبرين
  5. موسكو تتهم واشنطن باستفزاز طهران
  6. في كنيس
  7. السعودية تعترض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقها الحوثيون على مطار نجران
  8. تعثر المفاوضات في السودان يثير تساؤلات حول الفترة الانتقالية
  9. الجسم المشبوه في
  10. حديث عن دعم جمهوري في الكونغرس لعزل ترمب
  11. هل ستكون
  12. الحكومة البريطانية تؤجل تصويت النواب على مشروع قانون بريكست
  13. فرنسا تبدأ بتنفيذ خطتها لتوطين أيزيديين عراقيين
  14. ستورمي دانيالز تتهم محاميها بسرقة أموالها!
  15. لصقة مرنة قادرة على تبريد أو تدفئة الجسم
  16. لندن تجمد حساب ابنة بشرى الأسد
في أخبار