: آخر تحديث
ماكرون يدافع بقوة عن العلمانية ويرفض الطائفية

الرئيس الفرنسي: لن أتهاون في مواجهة إسلام سياسي يريد الانفصال

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دافع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بقوة الخميس عن العلمانية منددا بانتشار "الطائفية" ووعد بألا يكون هناك أي "تهاون" بمواجهة أولئك الذين يريدون فرض "اسلام سياسي يسعى الى  الانفصال" عن المجتمع الفرنسي.

وقال في مؤتمر صحافي "لا حاجة لقناع عندما نتحدث عن العلمانية، نحن لا نتحدث حقيقة عن العلمانية، نتحدث عن طائفية قائمة في بعض أحياء من الجمهورية".

وأضاف "نتحدث عن الانفصال (عن المجتمع) الذي ترسخ في بعض الأحيان، لأن الجمهورية تخلت أو لم تفِ بوعودها، نتحدث عن الناس الذين لديهم ، تحت غطاء الدين،  مشروع سياسي، وعن مشروع الإسلام السياسي الذي يسعى الى انفصال عن جمهوريتنا. وفي هذه النقطة تحديدا، طلبت من الحكومة ألا تبدي أي تهاون".

تبحث فرنسا مكانة الإسلام وتنظيمه على أراضيها، بينما ازداد عدد المسلمين فيها بشكل كبير منذ فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

ويقدر عدد المسلمين في فرنسا باكثر من خمسة ملايين من مجموع سكان يناهز 67 مليون نسمة.

التوتر في المجتمع الفرنسي يتغذى بشكل منتظم من قبل حالات محددة مثل الحجاب في المدرسة والنقاب، ومساحات للنساء في المسابح أو التشكيك في بعض البرامج المدرسية.

اعتمدت فرنسا عام 1905 قانونا ينص على الفصل بين الكنيسة والدولة بإنشاء جمهورية علمانية.

وتابع ماكرون "قمنا بتعزيز تطبيق (قانون عام 1905) في الآونة الأخيرة، عن طريق إغلاق المدارس عندما لا تحترم قوانين الجمهورية، عن طريق إغلاق المزيد من المؤسسات الثقافية عندما لا تحترم قواعد الجمهورية في ما يتعلق بالنظام العام أو محاربة الإرهاب".

منذ نوفمبر 2018، تجري الادارة مشاورات مع ممثلي الديانات لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع لإصلاح قانون 1905 هدفه زيادة الشفافية في تمويل أماكن العبادة وضمان احترام القانون والنظام.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اكيد هذا مسطل ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 04:13
طيب اذا اسلام مسيحي ،،، معليش
2. غباء
كندي - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 05:07
ولكنه يتكلم ويوافق ويدعم انفصال ارهابيين في سوريا !!
3. بعد اية ..بعد اية ؟
فول على طول - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 12:19
بعد اية يا مسطولين ؟ بعد خراب باريس ومالطة على ايديكم . كل شعب يستحق حكامة وكل غبى يستحق نتيجة غباوتة .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
  2. الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي لا تغير شيئا في محادثات بريكست
  3. هذه أسباب لقاء ظريف مع السيناتورة فاينستاين!
  4. اليابان تخص ترمب باستقبال يليق بالأباطرة!
  5. تعرف على أبرز المرشحين لرئاسة الحكومة البريطانية
  6. المغرب: تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والوقاية منه
  7. الصحراء.. ثلاثة سيناريوهات لما بعد استقالة هورست كوهلر
  8. سبايس إكس تطلق 60 قمرًا اصطناعيًا صغيرًا ضمن كوكبة
  9. تيريزا ماي تستقيل
  10. الأمم المتحدة: أكملنا استخراج الرفات من 12 مقبرة جماعية في كوجو الايزيدية
  11. يوسف بن علوي: سلطنة عمان تسعى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران
  12. جربة تونس: حج إلى كنيس
  13. ترمب: لا حاجة لإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط
  14. ولي العهد السعودي يلتقي نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني
  15. جدل بشأن تدريس المثلية الجنسية للأطفال في مدارس في بريطانيا
  16. واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لجوليان أسانج
في أخبار