تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
وزير الدفاع الأميركي يؤكد أن تحرك بلاده أتاح "درء مخاطر هجمات"

بومبيو: "من الممكن جدًا" أن إيران تقف وراء اعتداءات الخليج

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إنه "من الممكن جدا" أن تكون إيران مسؤولة عن تخريب المصالح النفطية الخليجية، فيما يستعد لإطلاع الكونغرس الأميركي على التوترات المتصاعدة.

لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة لم تتوصّل إلى "استنتاج نهائي" يمكن عرضه علناً حول عمليات التخريب الغامضة لناقلات نفطية قبالة سواحل الإمارات أو استهداف محطّتي ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية لهجوم بطائرات مسيّرة.

وأضاف بومبيو في تصريح إذاعي "بالنظر إلى جميع النزاعات الإقليمية التي شهدناها في العقد الماضي وشكل هذه الهجمات، يبدو أنه من الممكن جدا أن تكون إيران وراءها".

وتابع بومبيو "الأهم هو أننا سنواصل اتخاذ إجراءات لحماية المصالح الأميركية والعمل لردع إيران عن السلوك السيء في المنطقة والذي يهدد بحق بتصعيد الوضع بحيث ترتفع أسعار النفط". 

والأسبوع الماضي أعلن المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن أنّهم استهدفوا "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات من دون طيار.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين بتدمير إيران في حال أرادت خوض الحرب، في ما وصفه وزير الخارجية الإيراني بـ"التبجحات"، لكنه عاد وخفف من وقع التهديد الوشيك الذي قد تشكله إيران، قائلاً إنه مستعدّ للتحاور مع الجمهورية الإسلامية شرط أن تبادر هي إلى طلب ذلك.

ومن المقرر أن يشارك بومبيو ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان ورئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جوزف دانفورد الثلاثاء في جلسة مغلقة في الكونغرس لعرض التطورات في الملف الإيراني.

وفي حين دعا حلفاء لترمب في الحزب الجمهوري إلى رد عسكري أميركي، قال قادة الحزب الديموقراطي إن التحركات الإيرانية هي ردود فعل متوقّعة على الخطوات الأميركية.

وتصاعد التوتر في الأشهر الاخيرة بعد أن تعهّدت الإدارة الأميركية بالحد من الصادرات النفطية الإيرانية وإدراجها الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية.

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان الثلاثاء أن تحرك الولايات المتحدة التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات في الخليج أتاح "درء مخاطر هجمات ضد أميركيين" من جانب إيران.

وقال وزير الدفاع "نحن في فترة لا تزال فيها المخاطر مرتفعة". وسيطلع شاناهان لاحقا البرلمانيين الأميركيين في جلسة مغلقة على تطورات التوتر الحالي بين الولايات المتحدة وإيران.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تصريح تنقصه الدقة
حسين- العراق - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 17:51
تصريح وزير الخارجية الامريكي بشان الاعتداءات على السفن التجارية بما فيها ناقلات نفط قبالة سواحل دولة الامارات ، تعوزه الدقة والدراية ، كيف يقول من الممكن ان تكون ايران وراءها ، وامريكا لديها اقمار صناعية عسكرية تراقب المنطقة التي تشهد حالة تصعيد عسكري وصراع قوة ؟ هل ان تلك الاقمار التي تراقب المنطقة لم تصور من تحرك باتجاه السفن ومن اية منقطة انطلقت ؟ او من ضربها باسلحة هجومية كان تكون صواريخ او زرع الغام او غيرها ؟؟؟ تصديق الوزير الامريكي صعب التكهن به ... اما ضرب محطات ضخ النفط في المملكة العربية السعودية فقد اعترف الحوثيون انهم ارسلوا طائرات مسيرة لاستهداف تلك المحطات ...
2. والله - وكان افضل من التصريح
عدنان احسان - امريكا - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 18:20
بالله عليكم هل هذا تصريح - لرئيس جهــــــاز استخبارات الامريكيه -ووزيــــر خارجيه حالي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  2. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  3. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  4. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  5. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  6. بريطانيا ترسل
  7. ضاحي خلفان لـ
  8. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  9. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  10. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  11. دار الإفتاء المصرية للنساء:
  12. افتتاح قمة مجموعة السبع في بياريتس وسط خلافات حادة
  13. الإيرانية
  14. بغداد تنتقد موقف واشنطن من القصف الإسرائيلي للحشد
  15. استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية
في أخبار