: آخر تحديث
مسلسل خيالي يتوغل في التاريخ ليقرأ الواقع

أمثولات "صراع العروش" في السياسة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أما وقد حلّ السلام بعد جنون الحرب في ويستيروس، وصل إلى العرش ملك جديد في "صراع العروش". لكن، هل يمكن أن تكون ويستيروس هي العالم اليوم؟

قيل مرةً في زمن الحماس الثوري "إن الإرهاب ليس إلا عدالة سريعة وشديدة وغير مرنة". فالطريقة الوحيدة لإنجاح الثورات التي أزالت الطغاة كانت فرض عقوبة فظيعة على جميع الأشرار الآخرين، حتى يرى العالم القديم الفاسد النهاية السيئة التي ينتظرها الأشرار. وحدها الرؤوس المتدحرجة يمكن أن تضمن "رحمة الأبرياء ورحمة الضعفاء والإنسانية".

تعصب ومثالية

صاحب هذا التفسير هو ماكسميليان روبسبير، مهندس الأمر الواقع لعمليات التطهير والتصفية للثورة الفرنسية خلال تسعينيات القرن التاسع عشر. لكن، في عالم موازٍ، كان روبسبير ليكون قائدًا كبيرًا أو حتى اليد اليمنى لأم التنانين، دينيريس تارغاريان، في مسلسل الفانتازيا التاريخية "صراع العروش" (Game of Thrones)، لأن أفكاره بشأن ضمان نقاء الثورة تنسجم تمامًا مع معتقداتها.

ملصق دعائي لمسلسل صراع العروش

كان من الصعب إنهاء شبكة مترامية من القصص التي امتدت أكثر من 73 ساعة بلا هوادة في "صراع العروش"، تعرضت خلالها الشخصيات لانتقادات غير مسبوقة بسبب الاتجاه الذي اتخذه الموسم الثامن والأخير من المسلسل.

مع ذلك، كان من الصعب الجدال مع رغبة صناع العمل في دس أسئلة تاريخية خطيرة في روايتهم، تمت صوغها جيدًا وسط الوحوش والطيور والتنانين والحرائق.

وفقًا لدان جونز في صحيفة "تلغراف"، العرش الحديدي (The Iron Throne) أدى إلى إثارة نقاشين كبيرين تكررا خلال قرون عديدة من التجربة الإنسانية. ماذا يحدث في اليوم التالي للثورة؟ وما أنبل طريقة لتنظيم الحكم؟

تمت معالجة السؤال الأول في النص النهائي لديفيد بينيوف ودان فايس. فالـ "خاليسي" دينيريس سقطت في دوامة الجنون التي أدت بها إلى حرق كينغز لاندينغ (King's Landing). مع ذلك، لم تكن تبدو نظيرًا للملك "المجنون" أيريس الثاني (Aerys II)، بل تجسيدًا لتعصب ومثالية لم يكن لهما وجود.

دولة ما بعد الحرب

في التاريخ كثيرٌ من "الملوك المجانين": جورج الثالث في المملكة المتحدة، الذي اختلط جنونه في وقت لاحق مع استبداد حكومته السابقة لمستعمرات بريطانيا الأميركية؛ أو شارل السادس في فرنسا الذي كان يركض حول قصوره ملطخًا ببرازه، خائفًا من زوجته ومعتقدًا أنه مصنوع من زجاج. لكن في النهاية، لا تشبههم دينيريس على الإطلاق.

بدلًا من ذلك ، يبدو أن طريقها يشير إلى عهد يتسم بالقسوة الأيديولوجية، وهي نوع من النهج الذي أنتج نادي اليعاقبة الفرنسي بشعاره المفعم بالحياة: "العيش حرًا أو الموت"، والذي تم ترسيخه في القرن العشرين.

المسلسل حقق شهرة واسعة

في العرش الحديدي، يؤدي تصميم دينيريس على المضي قدمًا من النصر نحو الإرهاب الكبير إلى وقوعها بين مخالب ابنها التنين "دروغون" الذي يحملها شرقًا إلى مسقط رأسها فاليريا، بعدما يقتلها جون سنو. الصورة التي تتبادر إلى الذهن هي صورة يوليوس قيصر، الديكتاتور الروماني الذي قتله أصدقاؤه في عام 44 قبل الميلاد عندما بدا أنه يتجه نحو الشمولية والطغيان.

بعد انتهاء دروغون من تذويب العرش الحديدي، تُجبر الشخصيات في الحلقة الأخيرة على مواجهة سؤال تاريخي زائف: كيف تُنظّم دولة ما بعد الحرب؟

بالنظر إلى أن "صراع العروش" تم تعيينه اسميًا في عالم من القرون الوسطى، فإن الديمقراطية الانتخابية الحديثة لم تكن سائدة وقتها.

لن يولد الحكام

هذا لا يعني أن أحدًا في العصور الوسطى الحقيقية لم يستمتع بأي أفكار للمساواة: خلال ثورة الفلاحين في عام 1381، اقترح المتمردون في لندن وضع حد للسيادة وإلغاء التسلسلات الهرمية الأرستقراطية وإعادة توزيع الأراضي على نطاق واسع. كانت مكافأتهم في النهاية الإضطهاد، وفي كثير من الحالات الإعدام شنقًا.

مسلسل صراع العروش... هل يمكن اسقاطه على الواقع؟

لكن الديمقراطية كما يتخيلها سامويل تارلي (شخص واحد، صوت واحد، ملك واحد) تنتمي إلى العصر الحديث. نيوزيلندا هي الدولة الأولى في التاريخ التي نشأ فيها الحق في الاقتراع العام في عام 1893.

النظام الذي تم إنشاؤه بدلًا من ذلك لتعيين ملك جديد للممالك الستة هو فعليًا ملكية اختيارية ذات أوجه تشابه فضفاضة مع الإمبراطورية الرومانية المقدسة في أثناء عملها خلال العصور الوسطى المتأخرة. في هذا النظام، قامت مجموعة صغيرة من الناخبين الأرستقراطيين باختيار حاكم من بينهم.

تم تصميم نظام وستيروسي (منطقة الشمال) الجديد بواسطة تيريون لانيستر: "من الآن فصاعدًا لن يولد الحكام، سيتم اختيارهم في هذا المكان من قبل الأمراء والشعب، لخدمة العالم". هذا يتوافق بدقة مع أنموذج القرون الوسطى الحقيقي.

فلسفة سياسية

لكن كالمعتاد مع "صراع العروش"، هناك أكثر من سابقة تاريخية. في اختيار بران ستارك المقعد (Bran the Broken) أول ملوكهم المنتخبين، يتبع أباطرة الشمال النصيحة القديمة لسقراط.

وفقًا لجمهورية أفلاطون، جادل سقراط بأن الحاكم المثالي سيكون الملك الفيلسوف. وقال سقراط: "الدولة التي يتولى حكامها واجباتهم بأقل قدر من الحماس لا بد أن تمتلك أفضل حكومة وأكثرها هدوءًا. والدولة التي يتوق حكامها إلى الحكم هي الأسوأ".

هذه هي الفلسفة السياسية الكاملة لـ"صراع العروش". السؤال الوحيد الذي لا يزال قائمًا: "هل سينجح نظام الحكم الجديد هذا بالفعل؟".

نظام جديد غير عنيف لتعيين ملك هو شيء واحد، وإرغام الجميع داخل مملكة الشمال الفضفاضة للغاية على البقاء ملتزمين به شيء آخر تمامًا.

تميل تجربة الأنظمة الملكية الانتخابية مثل الإمبراطورية الرومانية المقدسة أو الإمبراطورية البيزنطية إلى أنه حتى في ظل نظام التصويت "النزيه"، كانت أسرة واحدة عادةً ما تهيمن على شغل المناصب، وأصبحت الانتخابات بمثابة فساد وتزوير.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.telegraph.co.uk/tv/2019/05/21/bad-news-game-thrones-history-has-shown-elective-monarchies/


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ضغط أميركي على لبنان لكبح جماح حزب الله
  2. 71 مليون نازح ولاجئ في العالم في أواخر 2018
  3. الرئيس الصيني يشيد بصداقة بلاده مع بيونغ يانغ
  4. ترمب يطلق حملة إعادة انتخابه من فلوريدا الثلاثاء
  5. السلطات الأميركية تضبط 16 طن كوكايين بقيمة مليار دولار
  6. ماليزيا: جماعة مرتبطة بداعش خطفت عشرة صيادين
  7. برلماني إماراتي: ظاهرة الإسلاموفوبيا تتصاعد في الغرب
  8. شجرة عمرها 150 عاما تتوسط مبنى في الهند
  9. في مضيق هرمز... خلل في ميزان القوى بين المتخاصمين
  10. ترمب يعين مارك اسبر وزيراً للدفاع بالوكالة
  11. بغداد تمنع أي تحرك اجنبي او مليشياوي بدون موافقتها
  12. السعودية تعيد ترميم مبنى
  13. الجيش الجزائري: تجميد الدستور يلغي مؤسسات الدولة
  14. الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في وفاة مرسي
  15. السعودية تؤكد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
في أخبار