: آخر تحديث
إحداهما قدمت اعتذارا للمواطنين في مقطع فيديو

"قبلة" بين ممثلتين بمهرجان كان تثير جدلا في المغرب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: خلف تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب لصورة تجمع بين الممثلتين نسرين الراضي ولبنى أزبال وهما تقومان بتقبيل بعضهما بطريقة مثيرة، أثناء وجودهما في مهرجان كان السينمائي، ضجة كبيرة، بين من اعتبرها خادشة للحياء، لا تليق بصورة الفنانين، فيما اعتبر آخرون أن الأمر لا يتجاوز كونه تحية"بريئة".
اعتبر الناقد السينمائي المغربي عبد الكريم واكريم، في تدوينةله، أن القبلة تدخل ضمن الحرية الشخصية للممثلتين، وليس لأي كان الحق في محاكمتها.

 الممثلتان المغربيتان نسرين الراضي ولبنى أزبال

و قال واكريم:" لا يجب أن نُغفل عن أذهاننا إمكانية أن تكون"القُبلة الكانية" مفكرا فيها ومخططا لها، عن سبق إصرار وترصد، من قِبَل الآلة الإعلانية لآل عيوش، وما ذلك عنهم ببعيد، لكن إن كان الأمر كذلك فإن نبيل عيوش قد يكون في طريقه ليُعيد للمرة الثانية نفس ما فعله مع الممثلة لبنى أبيضار التي ذهبت ضحية شهرة فيلم "الزين للي فيك" ودعايته غير المباشرة، والتي خدمت الفيلم من جانب، وأساءت للممثلة نفسيا من جانب آخر، إن كان الأمر كذلك فالراضي تتحمل قسطها من المسؤولية لأنها تختلف عن أبيضار، فهي ممثلة دَارِسة وليست قادمة من خارج الميدان السينمائي الذي تعرف جيدا خفاياه ومطباته".
و قدمت الممثلة البلجيكية من أصل مغربي لبنى أزبال اعتذارا مصورا للشعب المغربي، حيث اعتبرت أنها تتحمل المسؤولية كاملة في القبلة التي جاءت بشكل تلقائي ولم يكن مخططا لها سلفا.
و قالت أزبال:"إنه خطأي، قمت بتقبيل نسرين بكل حب لأنني أعتبرها مثل أخت لي، هي قبلة عفوية من القلب لم أفكر بها، ولم أرد إطلاقا أن أصدم أو أخدش مشاعر أي كان في شهر رمضان، لذلك أقدم اعتذاري لمحبي ومعجبي الفنانة نسرين الراضي و للشعب المغربي كافة، و كل الأشخاص الذين لم يستسيغوا الأمر".
و أوضحت أن الأمر لا يتعلق بخطأ ارتكبته زميلتها خاصة أنها لم تكن على علم بهذه القبلة البريئة.
الجدير بالذكر أن الممثلتين الشابتين هما بطلتا فيلم"آدم" الذي يتناول موضوع الأمهات العازبات في المغرب، لمخرجته مريم التوزاني، و إنتاج زوجها المخرج نبيل عيوش، والذي جرى عرضه الإثنين، ضمن فعاليات الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي الدولي.
و تشارك التوزاني بفيلم "آدم" ضمن مسابقة "نظرة ما" التي ترأس لجنة تحكيمها المخرجة اللبنانية نادين لبكي، وهو أول فيلم طويل لها منذ دخولها عالم السينما من خلال عمل قصير في2011 بعنوان "عندما ينامون". 
و يحكي الفيلم معاناة شخصيتين مختلفتين جمعتهما الصداقة، "سامية" تجسد دورها نسرين الراضي، شابة حامل إثر علاقة خارج إطار الزواج، تقرر مغادرة منزل أسرتها تجنبا للفضيحة، لتصادف"عبلة" الأرملة الشابة التي ترعى ابنتها بمفردها بعد وفاة زوجها.

طاقم عمل فيلم"آدم" أثناء وجودهم في المهرجان


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ضغط أميركي على لبنان لكبح جماح حزب الله
  2. 71 مليون نازح ولاجئ في العالم في أواخر 2018
  3. الرئيس الصيني يشيد بصداقة بلاده مع بيونغ يانغ
  4. ترمب يطلق حملة إعادة انتخابه من فلوريدا الثلاثاء
  5. السلطات الأميركية تضبط 16 طن كوكايين بقيمة مليار دولار
  6. ماليزيا: جماعة مرتبطة بداعش خطفت عشرة صيادين
  7. برلماني إماراتي: ظاهرة الإسلاموفوبيا تتصاعد في الغرب
  8. شجرة عمرها 150 عاما تتوسط مبنى في الهند
  9. في مضيق هرمز... خلل في ميزان القوى بين المتخاصمين
  10. ترمب يعين مارك اسبر وزيراً للدفاع بالوكالة
  11. بغداد تمنع أي تحرك اجنبي او مليشياوي بدون موافقتها
  12. السعودية تعيد ترميم مبنى
  13. الجيش الجزائري: تجميد الدستور يلغي مؤسسات الدولة
  14. الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في وفاة مرسي
  15. السعودية تؤكد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
في أخبار