تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

bbc arabic
: آخر تحديث

وثائق مسربة تكشف رفع رواتب وزراء السلطة الفلسطينية بنسبة 67 في المئة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

السلطة الفلسطينية
EPA

أدانت الأمم المتحدة السلطة الفلسطينية التي تعاني ضائقة مالية بعد أن تبين أن الوزراء في الحكومة السابقة أعطوا أنفسهم سرا زيادة في الأجور بنسبة 67 في المئة.

وأظهرت وثائق مسربة زيادة الرواتب الشهرية في عام 2017 من 3000 دولار إلى 5000 دولار.

وقال، نيكولاي ملادينوف، مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الاوسط: "إن مثل هذه الممارسات تتحدى المنطق وتثير غضب الناس، في وقت يعاني الفلسطينيون من صعوبات اقتصادية".

وأضاف أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، وافق على إنهاء هذه الممارسة.

كما أعطى اشتيه، وهو خبير اقتصادي تولى منصب رئيس الوزراء في أبريل/ نيسان الماضي، توجيهات بفتح تحقيق، على أن يتقاضى الوزراء نصف رواتبهم خلال فترة التحقيق.

وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، نُشرت يوم الأربعاء، حذر اشتية من أن السلطة الفلسطينية تعاني من ضائقة مالية شديدة وصلت حد "الانهيار"، وقد تفلس بحلول يوليو/ تموز أو أغسطس/ آب.

وقد تفاقمت الأزمة المالية في فبراير/ شباط الماضي بسبب نزاع مع إسرائيل حول تحويل عائدات الضرائب والرسوم الجمركية التي تجمعها السلطات الإسرائيلية نيابة عن السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل أعلنت أنها ستجمد تحويل حوالي 139 مليون دولار، وهو مبلغ قالت إنه مساو للمبلغ الذي دفعته السلطة الفلسطينية في عام 2018 لعائلات الفلسطينيين الذين سجنتهم إسرائيل أو قتلوا أثناء تنفيذ هجمات.

ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن دفع المال لتلك العائلات تحفز الإرهاب، لكن السلطة الفلسطينية تصر على أنها مدفوعات خيرية لأقارب السجناء و "الشهداء".

وردت السلطة الفلسطينية على التجميد برفضها قبول أي تحويلات مالية إسرائيلية، والتي تمثل حوالي نصف ميزانيتها.

وقالت السلطة في مارس/ آذار، إنها ستضطر إلى خفض أجور جميع الموظفين باستثناء موظفيها الأقل دخلا إلى النصف، أو من يتقاضون مبلغ 555 دولارا في الشهر، وتبلغ نسبتهم 40 في المئة من القوى العاملة.

أمريكا توقف كل معوناتها للفلسطينيين تلبية لطلب حكومة عباس

السلطة الفلسطينية تعلن وقف الاتصالات مع المسؤولين الأمريكيين بعد قرار القدس

السلطة الفلسطينية تستدعي ممثلها لدى واشنطن "للتشاور"

وحذر اشتية من أنه إذا واجهت السلطة الفلسطينية انهيارا ماليا، فسيتعين عليها إعطاء عناصر الأمن في الضفة الغربية المحتلة إجازة غير مدفوعة الأجر.

وأوقفت الولايات المتحدة منذ عام 2018، المساعدات المالية للفلسطينيين والمساهمات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا).

وجاءت هذه التحركات بعد أن قطعت السلطة الفلسطينية علاقاتها الدبلوماسية معها ردا على قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها.

bbc article

عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. السلطة سلطة
رائد شال - GMT السبت 08 يونيو 2019 07:30
ولذلك لا تريد السلطة الفلسطينية أي حل للقضية الفلسطينية وتعارض أي اقتراح أو صفقة كما يسمونها، ليس من باب الوطنية !!! بل من باب إطالة أمد معاناة الشعب الفلسطيني المسكين، وأعضاء السلطة ومتنفذيها يتابعون القبض والاستئثار بالقضية لمصالح شخصية بحتة سواء في رام الله أو في غزة. كلهم سواء لصوص وفاسدون.اقطعوا عنهم التمويل وأروني ماذا سيفعلون؟؟؟؟؟؟؟؟
2. المشكلة ليست بالزيادة
صالح - GMT السبت 08 يونيو 2019 17:54
المشكلة ليست بالزيادة للرواتب, المشكلة تكمن في الامانة والاخلاص والنزاهة التي يفتقدها الحكام وحاشيتهم في الدول العربية ودعهم يتمتعون بالرواتب المجزية فقط يجب ان يكونوا شرفاء ولا تكتنفهم الرشاوي والاحتيال والمحسوبية
3. القضيه !!
كندي - GMT الخميس 13 يونيو 2019 00:59
هل هي قضية ( فلسطين ) ؟ الفلسطينيون هم آخر المعنيين ب ( القضيه ) فلا رأي لهم ولا حول ولا قوه ، اذن ( القضيه ) هي قضية التجار : دول عربيه وسماسرة ومنظمات وتنظيمات وعصابات ، وماذا عن صفقة القرن ؟ عنوان مضحك ومقرف ولكن المستفيدين هم بعض الحكام العرب الذين يحاولون ان يبعدوا ( القضيه وهنا القضيه تعني اليهود ) عن حدودهم بأية وسيله لان حق اليهود الشرعي التاريخي بالتواجد هو في تلك الدوله لا في فلسطين ) وايضاً الفلسطينيين البسطاء الفقراء العاديين الذين لا سند لهم وإنما هم أوراق بائسة بايدي قيادات اجراميه فاسده بلا ذمه ولا ضمير ، هؤلاء البؤساء قد تصبح لهم حياة وشخصيه وانتماء وجواز سفر وعمل و ... اي يرتقون الى مستوى الآدمية ( ولو بحده الأدنى كبدايه ) وبهذا يفقد ( القاده اي زعماء العصابات والتنظيمات والمنظمات والفصائل ) موارد رزق هامه ولن يستطيعوا الحصول على الاف الدولارات شهريا ومخصصات ومكافآت وتعويضات وسفرات وعلاج و.... لقاء جعجعة وخطابات وتصريحات وإدانات وشجب واستنكارات ( يعني اعمال الشعوذه التي تربوا عليها وأطلقوا عليها اسماء مضحكه مثل مقاومه ، ممانعه ، صمود ، تصدي ... وكلها يمكن اختصارها بكلمه : نهب ) ، هل سيتحقق ذلك ؟؟؟؟!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  2. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  3. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  4. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  5. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  6. بريطانيا ترسل
  7. ضاحي خلفان لـ
  8. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  9. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  10. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  11. دار الإفتاء المصرية للنساء:
  12. افتتاح قمة مجموعة السبع في بياريتس وسط خلافات حادة
  13. الإيرانية
  14. بغداد تنتقد موقف واشنطن من القصف الإسرائيلي للحشد
  15. استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية
في أخبار