: آخر تحديث
يحضره 30 شخصًا فقط لأسباب أمنية

باريس تحيي اليوم أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يترأس أسقف باريس ميشال أوبوتي بعد ظهر السبت أول قداس في نوتردام منذ الحريق الذي دمّر قسمًا من الكاتدرائية قبل شهرين، سيحضره نحو ثلاثين شخصًا فقط، نصفهم من رجال الدين.

إيلاف: قالت أبرشية باريس إن القداس لن يحضره مصلّون "لأسباب أمنية واضحة"، لكن ستقوم قناة "كي تي أو" الكاثوليكية بنقل وقائعه مباشرة "ليتمكن المسيحيون من المشاركة فيه".

لباس كهنوتي مع خوذ
سيبدأ القداس عند الساعة 18:00 (16:00 ت غ) في الكنيسة الواقعة خلف الجوقة، وهو مكان تم تأمينه. إلى جانب المونسنيور أوبوتي، سيحضر القداس خادم رعية الكاتدرائية المونسنيور باتريك شوفيه وعدد من الكهنة ومتطوعون وأشخاص يعملون في الورشة وعاملون في أبرشية باريس. ولن تشارك جوقة معهد نوتردام في القداس، لكن قائدًا لجوقة الترتيل سيكون حاضرًا.

وكانت الأبرشية ذكرت أن "قناة تلفزيونية ستنقل" القدّاس، مؤكدة أن "المطران أوبوتي يريد أن يعلن للكاثوليك أنّ الكاتدرائية هي مكان عبادة".

سيطلب من الكهنة بالتأكيد ارتداء خوذ، لكنهم سيحضرون بلباسهم الكهنوتي. وتضرر جزء كبير من الكاتدرائية، التي تمثّل رمزًا في قلب العاصمة الفرنسية، في حريق، أثار حملة تضامن واسعة في العالم، لإنقاذ وترميم هذا الموقع، الذي يرتدي طابعًا رمزيًا كبيرًا في قلب العاصمة الفرنسية. ودمّر الحريق مسلّة الكاتدرائية وسقفها وجزءًا من قبتها.

9 % من أموال الترميم جمعت
اختير موعد هذا القداس في ذكرى تكريس مذبح الكاتدرائية. وقال المونسنيور شوفيه لوكالة فرانس برس إنه "تاريخ يرتدي طابعًا مهمًا روحيًا"، معبّرًا عن ارتياحه لتمكنه من إثبات أن "نوتردام حية بالتأكيد".

منذ الحريق يعمل بين ستين و150 عاملًا في الورشة، مواصلين نقل الركام وتعزيز البنية. وما زالت المنشأة في طور تعزيزها. أما أعمال تأمينها بالكامل فيمكن أن تستغرق أسابيع، قبل إطلاق الأشغال الطويلة والمعقدة لترميمها. وتعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة بناء الكاتدرائية خلال خمس سنوات.

حتى الآن، لم يتم دفع سوى تسعة بالمئة من المساهمات الموعودة، والبالغة قيمتها 850 مليون يورو. يفسر ذلك بأن التبرعات الصغيرة للأفراد يمكن تقديمها بدون أي شروط، لكن الشركات الكبرى والمجموعات عليها صياغة عقود حول تخصيص مساهماتها.

مزار مريمي ينتظر إذنًا
من جهتها، تنتظر الأبرشية جواب السلطات المدنية حول إمكانية فتح باحة المعلم أمام العموم. وأوضحت أنّه في حال أعطت السلطات الضوء الأخضر، "سينظر (...) بالاحتفال بصلاة المساء" فيها. كذلك، يمكن، في حال الحصول على هذا الإذن، وضع مزار مريمي في الباحة للحجّاج والكهنة، يأوي تحت خيمة تمثالًا لمريم العذراء.

في عام 2017 زار نحو 12 مليون سائح كاتدرائية نوتردام، التي تعد تحفة معمارية للفن القوطي، وتجري فيها أشغال منذ سنوات. 

يذكر أن الكاتدرائية مدرجة على لائحة التراث العالمي منذ 1991. وقد اكتسبت شهرة كبيرة بفضل رواية فيكتور هوغو "أحدب نوتردام"، التي تم اقتباسها مرات عدة في السينما والعروض المسرحية الغنائية.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليسا اكثر من معلم سياحي ..
عدنان احسان - امريكا - GMT السبت 15 يونيو 2019 16:54
اعتقــــد الاموال التي ستصرف علي اعاده البناء يمكن استثمارها بمجال اخر ،،، وستحقق ارباح اكثر ... يعني ... لا تنسوا ضرائب الفاتيكان .. المحسومه من الارباح ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مناورات لمصر والإمارات وأميركا في البحر الأحمر
  2.  بوريس جونسون يفوز برئاسة الحكومة في بريطانيا
  3. العراق يحدد موعد انتخاباته المحلية وينهي مشكلتها بكركوك
  4. ملك تايلاند يتصدر قائمة أغنى الملوك في العالم
  5. موسكو: لم نتلقَ أية مقترحات بتحالف لحراسة هرمز
  6. حزب الله حريص على علاقة مستقرة مع تيار المستقبل
  7. الاستخبارات الباكستانية ساعدت الأميركيين على العثور على بن لادن
  8. البرلمان المغربي ينتصر للغة الفرنسية تربويًا!
  9. عبد المهدي: خلاف مواعيد مع واشنطن ألغى زيارتي لها
  10. بوريس جونسون يترقب تكريسه رئيسًا لحزب المحافظين في بريطانيا
  11. طائرة روسية تخرق المجال الجوي لكوريا الجنوبية!
  12. زعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة جديدة
  13. تراجع ثقة الأميركيين بالحكومة ووسائل الإعلام
  14. ماذا تحتاج ناسا لإرسال الروّاد إلى القمر والمريخ؟
  15. ظريف: إيران لا تريد المواجهة مع بريطانيا في قضية الناقلة
  16. الهند إلى القمر: بداية رحلة تاريخية
في أخبار