: آخر تحديث
قالت إنها فككت شبكة سيبرانية دولية واعتقلت عملاء لـ(CIA)

طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: في ظل التوتر القائم بين واشنطن وطهران، والتهديدات المتبادلة، أعلن المدير العام لشؤون مكافحة التجسس في وزارة الأمن الإيرانية، تفاصيل جديدة بشأن تفكيك شبكة تجسس سيبرانية أميركية، واعتقال عدد من العملاء.

وقال المسؤول وفق ما نقلت عنه وكالة "تسنيم"، أن الشبكة تضم عددا لافتا من جواسيس وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) المحترفين، مؤكدا أنه سيتم نشر وثائق أنشطتهم خارج البلاد والمعلومات المتعلقة بهم.

وأضاف أن "نطاق أنشطة مكافحة التجسس التي تقوم بها وزارة الأمن الإيرانية لا تقتصر على داخل إيران بل تحمل أبعادا دولية أيضا".

محاكمة

وأوضح أن الأشخاص الذين جرى كشفهم كانوا إيرانيين ينشطون داخل البلاد لصالح الـCIA فجرى محاكمة بعضهم وتم الاحتفاظ بالبعض الآخر والاستفادة منهم لاختراق شبكة التجسس.

وأشار المسؤول إلى أن "جواسيس أمريكا يستخدمون أنظمة اتصال آمنة في الفضاء السيبراني لاستغلال هذا الفضاء لصالحهم".

وأضاف "نجحنا في اختراق النظام الأميركي الآمن للتجسس في الفضاء السيبراني، "كانوا يستخدمون مواقع تهتم بالظاهر بشؤون الصحة والرياضة لإقامة اتصال آمن مع جواسيسهم في العالم حيث تمكنّا من كشف هؤلاء الجواسيس عبر اختراق هذا الفضاء".

ونوه إلى أن إيران تتبادل المعلومات مع حلفائها الدوليين، مضيفا "نحن في الوقت الراهن في حرب استخباراتية مع أمريكا ونستفيد من إمكانيات باقي أجهزة الأمن لحلفائنا في العالم من أجل تبادل المعلومات وأفشلنا إجراءات أميركا الاستخباراتية".

تصريح شمخاني

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية، نقلت عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، قوله إن طهران اعتقلت العديد من عملاء الاستخبارات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) بعد تبادل معلومات استخباراتية مع حلفائها.

وتشهد منطقة الخليج تحركات أثارت القلق الإقليمي والدولي، إذ أجرت مقاتلات أميركية، طلعات ردع فوق الخليج، موجهة ضد إيران.

ويأتي هذا بعد أن أرسلت واشنطن حاملة الطائرات "إبراهام لينكولن" ومجموعتها القتالية، وقاذفات قنابل إلى الخليج، كما أرسلت سفينة متخصصة في دعم الهجمات، وصواريخ باترويت إلى المنطقة ردا على ما وصفته باستعدادات إيرانية للهجوم ضدها.

اتهامات

وتواجه إيران اتهامات بالمسؤولية عن هجمات بالمنطقة في الآونة الأخيرة، بينها تخريب أربع سفن تجارية سعودية وإماراتية في خليج عمان. وتنفي الحكومة الإيرانية هذه الاتهامات.

ولحقت أضرار بأربع ناقلات نفط، في ما وصفته الإمارات بأنه هجمات تخريبية، في حين أدت هجمات لطائرات بدون طيار على محطتين لضخ النفط في السعودية، نفذها الحوثيون الذين تدعمهم إيران، إلى إغلاق مؤقت لخط أنابيب.

ونفت إيران أن تكون وراء هذه الهجمات، لكن رئيس الأركان المشتركة الأميركية، مايكل غيلادي، اتهم قوات الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عنها.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. صناعة الكذب
حميد - GMT الأربعاء 19 يونيو 2019 23:16
ايران لديها اختصاص عالي في صناعة الكذب والفتن. من يصنع العملاء والجواسيس في العراق ؟ اليست هي ايران التى تامرهم بااطلاق الكاتيوشا على شركات النفط التى من خلال انتاجها يستلم العراقيون رواتبهم ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مناورات لمصر والإمارات وأميركا في البحر الأحمر
  2.  بوريس جونسون يفوز برئاسة الحكومة في بريطانيا
  3. العراق يحدد موعد انتخاباته المحلية وينهي مشكلتها بكركوك
  4. ملك تايلاند يتصدر قائمة أغنى الملوك في العالم
  5. موسكو: لم نتلقَ أية مقترحات بتحالف لحراسة هرمز
  6. حزب الله حريص على علاقة مستقرة مع تيار المستقبل
  7. الاستخبارات الباكستانية ساعدت الأميركيين على العثور على بن لادن
  8. البرلمان المغربي ينتصر للغة الفرنسية تربويًا!
  9. عبد المهدي: خلاف مواعيد مع واشنطن ألغى زيارتي لها
  10. بوريس جونسون يترقب تكريسه رئيسًا لحزب المحافظين في بريطانيا
  11. طائرة روسية تخرق المجال الجوي لكوريا الجنوبية!
  12. زعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة جديدة
  13. تراجع ثقة الأميركيين بالحكومة ووسائل الإعلام
  14. ماذا تحتاج ناسا لإرسال الروّاد إلى القمر والمريخ؟
  15. ظريف: إيران لا تريد المواجهة مع بريطانيا في قضية الناقلة
  16. الهند إلى القمر: بداية رحلة تاريخية
في أخبار