: آخر تحديث
رحبت ببيان اللجنة الرباعية

السعودية: الإرهاب الحوثي يمثل جرائم حرب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مجلس الوزراء خلال جلسته برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، أن استمرار الإرهاب الحوثي ضد المملكة يمثل جرائم حرب، فيما رحب المجلس ببيان اللجنة الرباعية، وما عبر عنه من قلق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها.

إيلاف من الرياض: أكد مجلس الوزراء السعودي، أن استمرار المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمواصلة الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، ومخالفة القانون الدولي الإنساني باتخاذ السكان المدنيين في المناطق السكنية دروعاً بشرية، وكذلك إطلاق القوارب المفخخة والمسيرة عن بعد، يمثل جرائم حرب وتهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي، 

وشدد مجلس الوزراء على الحق المشروع لقيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن باتخاذ وتنفيذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي الإنساني، كما أعرب المجلس، عن العزاء والمواساة لأسرة المقيم السوري الذي استشهد في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي، وأدى كذلك إلى إصابة 21 مدنياً من جنسيات مختلفة.

وفي بداية الجلسة، أطلع العاهل السعودي المجلس على نتائج استقباله وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو، وما تم خلاله من استعراض للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين ومستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها .

وأوضح وزير الإعلام  تركي بن عبدالله الشبانة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء، تطرق إلى جملة من التقارير عن التطورات في المنطقة والعالم.

و أعرب المجلس عن إدانة المملكة واستنكارها للتفجير الإرهابي الذي وقع في العاصمة العراقية بغداد، وقدم خالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب العراق الشقيق، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، وجدد وقوف المملكة إلى جانب جمهورية العراق ضد الإرهاب والتطرف .

وأكد المجلس، أن اختيار المملكة لتكون أول دولة عربية عضواً في مجموعة العمل المالي " فاتف " خلال الاجتماع العام للمجموعة في الولايات المتحدة الأميركية، جاء نتيجة لجهود المملكة في محاربة غسيل الأموال وجرائم تمويل الإرهاب وتجفيف منابعه، كما جاء نتيجة لمتانة وجدارة وفاعلية الإجراءات المالية التي تقوم بها من أجل بيئة مالية تتسم بالاستقرار والوضوح والموثوقية.

قرارات محلية
وفي ختام جلسته أصدر مجلس الوزراء القرارات التالية:

*قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الداخلية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الألباني في شأن مشروع اتفاقية تعاون في مجال استعمال واستبدال رخص القيادة بين حكومتي المملكة و ألبانيا 
*
قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الحرس الوطني - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروعي مذكرتي تفاهم بين وزارة الحرس الوطني في المملكة وكل من جامعة سيئول الوطنية ، ومؤسسة كوريا الوطنية للتجارب السريرية ومستشفى جامعة سيئول الوطنية .

*قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الثقافة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية كوريا .


*قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الثقافة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارتي الثقافة في البلدين.

*قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التعليم العالي.

*قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب - أو من ينيبه - بالتباحث مع وكالة ضمان الجودة الأوروبية في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين هيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية ووكالة ضمان الجودة الأوروبية في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي.

*قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه - أو من ينيبه - بالتباحث في شأن ما يلي :
1 ـ مشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
2 ـ مشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
3 ـ مشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية ومركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في دولة الكويت.
4 ـ مشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية وهيئة الثقافة والسياحة في مملكة البحرين.

*قرر مجلس الوزراء تعديل تنظيم مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ، الصادر بقراره رقم (265) وتاريخ 30 / 10 / 1422هـ ، وعددا من الترتيبات ، وذلك على النحو الموضح تفصيلاً في القرار .

*قرر مجلس الوزراء تحويل اللجنة الوطنية للاعتماد إلى مركز مستقل باسم "المركز السعودي للاعتماد" والموافقة على تنظيمه .

*قرر مجلس الوزراء بأن يُشكل مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ، لمدة (سنة) برئاسة وزير النقل ، وعضوية كل من،" 
الدكتور/ رميح بن محمد الرميح، 2 ـ زالدكتور عبدالله بن حسن العبدالقادر، و الأستاذ/ ياسر بن عبدالله السلمان، والسيد تيري لي ستشايندلقر، و المهندس/ فايديادهر كاتشروو.

*قرر مجلس الوزراء تعديل تنظيم المركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية الصادر بقراره رقم (364) وتاريخ 1 / 9 / 1437هـ ، وذلك على النحو الوارد في القرار.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الم يكن هنالك خيار اخر غير الحرب ..واليمن كانت مفتوحه لكم قبل ايران
عدنان احسان- امريكا - GMT الثلاثاء 25 يونيو 2019 13:56
الاموال التي صرفت علي الحرب كان ممكن ان تشتروا بها كل اليمن ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بيان سداسي يدعو إلى وقف التصعيد في طرابلس
  2. خطاب جنبلاط يُعيد التهدئة بين الفرقاء في لبنان
  3. الكشف عن ازدياد الوفيات بالتعذيب في معتقلات العراق
  4. السودان: المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان وثيقة اتفاق سياسي بالأحرف الأولى
  5. حاكم ريو دي جانيرو يشبّه عصابات المخدرات في مدينته بحزب الله!
  6. تقرير عن أسلحة نووية أميركية مخزنة في بلجيكا يثير الجدل في البلاد
  7. الإيرانية البريطانية
  8. مجلس النواب الأميركي يدين تعليقات ترمب العنصرية
  9. هل تسبب شبكات هواتف الجيل الخامس أضرارا صحية؟
  10. ترمب: علاقاتنا مع تركيا جيدة
  11. بريطانيا ترسل سفينة حربية ثالثة إلى الخليج
  12. طهران: أغثنا ناقلة نفط واجهت مشكلة فنية في الخليج
  13. الدول الكبرى تدعو إلى وقف القتال في ليبيا
  14. المحتجون في السودان يرفضون منح الجنرالات
  15. ترمب: لن تجدوا غرامًا واحدًا من العنصرية لديّ!
  16. دراسة: طبيب الأورام عاطفي وأكثر عرضة للإكتئاب والإنتحار!
في أخبار