تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
نجيب ميقاتي: خطوات سعودية قريباً نحو الدولة اللبنانية

الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر السلام في جدة اليوم ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين: نجيب ميقاتي، فؤاد السنيورة، وتمام سلام.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"أنه جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على حرص المملكة على أمن لبنان واستقراره، وأهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطه العربي، إضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

في سياق متصل، قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، نجيب ميقاتي، إن العاهل السعودي شدد على ضرورة المحافظة على لبنان، لافتاً إلى أن هناك خطوات سعودية قريباً نحو الدولة اللبنانية تنسجم مع ما يتمناه كل لبناني مخلص.

وأكد ميقاتي في حديث لقناة LBCI اللبنانية الاثنين أن السعودية ستمد يد العون للبنان، قائلا: "مجرد الزيارة اليوم ولقاء العاهل السعودي أعطانا زخماً بأن المملكة يهمها لبنان بجميع أطيافه".

زيارة لبنان

وقد صدر عن الرؤساء نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام البيان الآتي: "لقد كانت مناسبة طيبة إذ عبر خادم الحرمين الشريفين عن سعادته باستقبال الوفد المؤلف من رؤساء الحكومة السابقين والاستماع اليهم في ظل ما يهم لبنان وعلاقاته الاخوية مع المملكة العربية السعودية، وهو قد اكد اهمية تعزيز العلاقات الاخوية التاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ولبنان وبين الشعبين الشقيقين، وأكد الجهود الخيرة التي يبذلها اصحاب الدولة رؤساء الحكومة السابقون الى جانب رئيس الحكومة سعد الحريري الذي تكن له المملكة المحبة والتقدير، من تعزيز العلاقات الاخوية الوثيقة بين المملكة ولبنان.

وذكر البيان الذي بثته الوكالة الوطنية للإعلام أن "العاهل السعودي أكد خلال الاستقبال، حرص المملكة القوي والثابت على لبنان واستقلاله وسيادته والحفاظ على اتفاق الطائف وصونه لكونه الاتفاق الذي انهى الحرب الداخلية في لبنان، واكد اهمية صيغة العيش المشترك بين جميع اللبنانيين بشتى طوائفهم وانتماءاتهم، وكل ذلك تحت سقف الدستور واحترام القوانين واحترام الشرعية العربية والدولية. وان المملكة لن تدخر جهدا من اجل حماية وحدة لبنان وسيادته واستقلاله".

واستطرد البيان أن "الملك سلمان بن عبد العزيز  أكد أيضا أهمية اعادة الاعتبار والاحترام للدولة اللبنانية واقدارها على بسط سلطتها الكاملة وبقواها الشرعية على جميع مرافقها واراضيها، وكذلك قدرتها على استعادة هيبتها بما يعزز من وحدة اللبنانيين".

كما أكد "رغبته الصادقة بزيارة لبنان الذي يعتبره المنتدى الافضل في الوطن العربي، ويكن له كل المحبة والتقدير، وله فيه ذكريات طيبة".

وكان ميقاتي والسنيورة وسلام لبوا دعوة وزير الخارجية السعودية ابراهيم العساف، حيث عقد لقاء في مكتبه في الوزارة في جدة، بحضور وزير الدولة احمد بن عبد العزيز قطان والمستشار في الديوان الملكي نزار العلولا والسفير السعودي وليد بخاري ووكيل وزارة الخارجية السعودية عدنان القيم. وجرى بحث في مختلف الاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة.

حضر الاستقبال، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، والمستشار بالديوان الملكي نزار بن سليمان العلولا، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية لبنان وليد بن عبدالله بخاري.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحمد لله - ماراحوا - واحد.. ورا.. واحـــــــد ،، ولا ،،،
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 17:39
لبنان علي كف عفريب - وافضل حل - هو انتخابات نيابيه - ورئاسيه مبكره - لتكنس ممثلي الاقطاعيه السياسيه - وزعامات مليشيات الحرب الاهليه - .. و الرئيس عون - حول لبنــــان لخلافـــــه عثمانيه ،، ومابقي الا يعلن اسلامه ... بس محتار .. لاي طائفـــــه ،
2. يشحذون باسم لبنان
رائد شال - GMT الثلاثاء 16 يوليو 2019 07:26
ذهبوا ليشحذوا وعندما سيقبضوا سيعودون أدراجهم للخنوع والانصياع تحت حكم ميليشيا واحدة تحكمهم بالقوة وسيرددون نفس شعارات النأي بالنفس المملة المضحكة، أما عون فمستعد أن يصبح يهوديا من أجل التمسك بالكرسي وتوريثه لصهره


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأمم المتحدة: تفجير مقرنا في بغداد نشر هجمات في أنحاء العالم
  2. النواب الأردني يدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة
  3. جولة ظريف في شمال أوروبا تشجع النظام على تصدير الإرهاب
  4. قراء
  5. عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد
  6. هل تغيّرت سياسة واشنطن تجاه المنطقة؟
  7. حرب سيبرانية تستعر بين النظام الإيراني ومعارضيه
  8. إيران: حذرنا الولايات المتحدة من احتجاز جديد لناقلتنا
  9. إجلاء 5 آلاف شخص من جزيرة كناريا الكبرى الإسبانية بسبب حريق
  10. الأمير البريطاني أندرو
  11. ترمب: سأعلن عن خطة السلام بعد انتخابات اسرائيل
  12. ناقلة النفط الإيرانية تبحر
  13. ترمب يحذر الصين من مغبة قمع تظاهرات هونغ كونغ
  14. ترمب: طهران تود إجراء محادثات
  15. قوات النظام السوري تدخل مدينة خان شيخون
  16. ترمب مستاء من
في أخبار