تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

bbc arabic
: آخر تحديث

"كنت أجوب العالم في طائرته الخاصة لأضاجع أصدقاءه وزبائنه"

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

جيفري ابستين
Reuters
آخر صورة لأبستين داخل السجن

عادت إلى الأضواء التهم الموجهة إلى الأمير أندرو، ابن ملكة بريطانيا وشقيق ولي العهد الحالي، بمعاشرة قاصر ومداعبة أخرى بعد أن تم رفع السرية عن ألفي صفحة من أوراق الدعوى المرفوعة ضد غيزلين ماكسويل، مديرة أعمال رجل المال والثري جيفري أبستين الذي مات في السجن في 10 غسطس/ آب 2019 بالولايات المتحدة.

تهديد بمقاضاة متهمة الأمير اندرو بمعاشرتها وهي قاصر

وجرى إغفال بعض المعلومات الواردة في الوثائق نظرا لحساسيتها.

وتعود هذه الدعوى إلى عام 2015 بعد أن تقدمت إحدى ضحايا أبستين بشكوى ضد غيزلين. وتم التحفظ على أوراق الدعوى ووثائقها وبقيت سرية بقرار من المحكمة.

لكن عدداً من وسائل الإعلام الأمريكية رفعت دعوى أمام القضاء الأمريكي وكسبت الدعوى التي طالبت بنشر وثائقها والتي تضمنت شهادات عدد كبير من الضحايا وضباط الشرطة الذين حققوا في القضية ومن بينها شهادات فتاتين، واحدة اتهمت الأمير بالاعتداء الجنسي عليها وأخرى قالت إن الأمير تحرش بها.

عبودية جنسية

وعرضت فرجينيا غويفر التي اتهمت الأمير أندرو بمضاجعتها صورة لها تجمعها بالأمير وغيزلين ماكسويل في شقة الأخيرة في لندن عندما كانت في السابعة عشر من العمر.

وتقول فرجينيا وفتاة أخرى إنهما كانتا مستعبدتين من قبل أبستين من أجل الجنس وأنه كان يقدمهما لأصدقائه المتنفذين من ساسة ورجال أعمال كي يمارسون معها الجنس.

وقال محامي الفتاة خلال جلسات المحاكمة حسب ما جاء في الوثائق التي تم الكشف عنها : "إن المدعى عليها، غيزلين ماكسويل، لم تقدم أي تفسير أو تبرير قانوني لماذا يظهر الأمير أندرو في الصورة وهو يحيط خصر موكلتي التي كانت لا تزال قاصراً حينها وتظهر هي أيضا في الصورة المأخوذة في منزلها بلندن؟".

الملياردير جيفري إبستين يظهر أمام القضاء بتهمة إدارة شبكة للإتجار بالبنات القصر بغرض الجنس

مزرعة ابستين في نيو مكسيكو
Reuters
الضحايا كانوا ينقلون بطائرة أبستين إلى مكان إقامته ومن بينها مزرعته المترامية الأطراف في نيو مكسيكو

حول العالم

وتقول فرجينيا إن أبستين كان يجوب بها العالم في طائرته الخاصة كي تقدم خدمات جنسية لزبائنه وأصدقائه وأنها خضعت للتدريب على الجنس لمدة تقرب من ستة أشهر على يد أبستين ومديرة أعماله.

وجاء في شهادة الحارس الشخصي السابق لأبستين، الذي كان قد رافق المدعية لبعض الوقت، إن المدعية كانت تخشى أن يحدث لها مكروه لو رفضت ممارسة الجنس مع الأمير الإنجليزي. وقد جرى إخفاء جل شهادة هذا المرافق والتي أدلى بها تحت القسم.

ووصفت فتاة أخرى ما جرى خلال اللقاء بالأمير أندرو في فيلا أبسيتن في نيويورك وقالت: "اشترت غيزلين دمية للأمير أندرو وقمت بتقديمها له ووقفت وفرجينيا لالتقاط صورة مع الأمير وقد وضع الأمير يده على صدري" عام 2001.

العثور على جيفري أبستين الملياردير الذي أسقطه هوسه بالقاصرات ميتا في زنزانته

جزيرة ابستين
Reuters
ابستين كان المالك الوحيد لهذه الجزيرة ويقيم فيها من حين إلى آخر

وجاء في شهادت فرجينيا أيضا: "وعدني أبستين بالكثير من الأشياء وكنت على قناعة تامة بأنني سأواجه مشكلة كبيرة لو فكرت في تركه. فقد كنت الشاهدة على الكثير من الأشياء المخالفة للقانون والسلوك المشين لأبستين ولأصدقائه. كنت أعتقد أنه يعرف مسؤولين كباراً ومتنفذين جدا. كان بامكانه أن يخطفني أو يقتلني. كنت على قناعة تامة بأنه قادر على القيام بذلك لو خرجت عن طوعه. كان يتعمد أن أتأكد من مدى سطوته ونفوذه لدى الجهات العليا. كنت أشعر بالخوف وخاصة عندما كنت مراهقة".

وأضافت " كان أبستين يمارس الجنس مع القاصرات يوميا بحضوري وكان كل المحيطين به يعرفون هوسه بالقاصرات".

وقالت الفتاة إنها عندما بلغت الثامنة عشر من العمر تراجع الاهتمام بها لأنها باتت بالغة ولم تلبث أن هربت بعد أن أرسلها أبستين إلى تايلاند عندما بلغت التاسعة عشر من العمر كي تحضر دورة في المساج (التدليك) ولكي تجلب معها فتاة قاصرا من هناك.

وهناك التقت فرجينيا بزوجها الحالي ورافقته إلى أستراليا حيث تعيش منذ ذلك الوقت ولها ثلاثة أبناء.

وقالت إنها تخصص كل وقتها لمحاربة الاتجار بالبشر لأغراض الجنس والاعتداءات الجنسية على الأطفال.

وفرجينيا ليس سوى واحدة من القاصرات اللواتي وقعن ضحايا هوس أبستين بالقاصرات والتقارير تتحدث عن مئات الفتيات.

وكانت غيزلين ماكسويل تلعب دور القوادة لدى أبستين وهي التي أغرت فيرجيينا عندما كانت في السادسة عشر من العمر بالعمل لديه مقابل أجر كبير وكان العمل ليس سوى غطاء لتقديم خدمات جنسية له.

من جانبه، قال أحد عمال الصيانة الذين عملوا لدى أبستين ما بين 1990 و2001 إنه شاهد ما لا يقل عن 100 فتاة يعملن في التدليك في منزله خلال تلك الفترة. وأضاف "كنت أعثر على أدوات جنسية في غرفة حمام غيزلين وكنت أرتدي قفازا وأقوم بتعقيم هذه الأدوات ووضعها في خزانة خاصة".

وأكد المسؤول عن تقديم الطعام والشراب في فيلا أبستين ما قاله عامل الصيانة. وقال في شهادته أمام الشرطة تحت القسم عام 2006 " بعد قيام الفتيات بتدليك أبستين كنت أدخل غرفة نومه لتنظفيها ومن بينها الأدوات الجنسية وأضعها في خزانة بجانب سريره".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الترويكا تهنىء حمدوك
  2. كيف يهدد التغير المناخي مستقبل مصر؟
  3. توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمة مجموعة السبع
  4. هل خرج بوريس جونسون عن حدود اللياقة خلال زيارته لفرنسا؟
  5. قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب إدلب
  6. ضغوط دولية على الرئيس البرازيلي بسبب حرائق الأمازون
  7. الحشد: تصدينا لطائرة مسيرة ومنعنا مهمتها التجسسية
  8. ثلاث مراهقات يقتلن والدهن الذي أساء معاملتهن وتحرش بهن لسنوات
  9. صحيفة: إسرائيل قصفت مستودعا للأسلحة في العراق
  10. يوتيوب يحجب قنوات استهدفت احتجاجات هونغ كونغ
  11. الحملات السياسية ضد الفساد مستمرة في لبنان
  12. الحرائق في غابات الأمازون تمثّل
  13. أردوغان يتحدى الاتحاد الأوروبي
  14. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  15. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  16. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
في أخبار