: آخر تحديث

الوليد بن طلال: ليس كل من دخل «الريتز» فاسداً

أكد الأمير الوليد بن طلال، أن ليس كل من دخل فندق «الريتز -كالترون» فاسدا بتصريح الحكومة السعودية والنائب العام، مشيرا إلى أنه أعلن من وسط الفندق دعم حملة مكافحة الفساد.

وأوضح الوليد عبر استضافته في برنامج «في الصورة» على روتانا خليجية، أنه أصبح أحد عمداء «الريتز» وأسمه مقترنا به. وأضاف «وقعت ضحية ما يسمونه (نيران صديقة) أما أنا فأسميها»نيران حبيبة. ما حدث في الريتز (مفاهمة) أنا راضٍ عنها، والدولة راضية عنها، وليست (تسوية)، وتبقى تفاصيلها بيني وبين الدولة".

وبين أن المعاملة في «الريتز» كانت 5 نجوم للجميع، وكل المحتجزين كانوا مقدرون ومحترمون لأبعد الحدود، وكل ما أشيع عن موضوع التعذيب إفتراء وكذب.

وأكد أنه دفن موضوع «الريتز» وتقبل التعازي فيه، وأن المملكة على رأسه والملك سلمان في قلبه وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعيونه والمواطن السعودي في عروقه، مكذبا ادعاء رجل الأعمال الكندي آلن بندر عن نقله للحاير، لافتا إلى أن السعودية تواجه حربا شرسة الآن في شتى المجالات.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بي لو سمحت ممكن تحدد التاريخ ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الثلاثاء 19 مارس 2019 14:43
طبعا - بيدخل للفندق يوميا اشكال الوان .والصالح والطالح منهم . .. بس لو تحدد المده ..لتكون المعلومات دقيقيه . ..
2. انتصرت السعودية
وليد - GMT الثلاثاء 19 مارس 2019 16:46
كلام جميل وحقيقي وهذا يبرهن للجميع ان السعودية دولة قانون وعدل والجميع سواسية امام القانون وكل مانسمعه ضد المملكة ليس الا اشاعات كاذبة الهدف منه النيل منها لكن خسؤوا فالسعودية ماضية في خطوات جريئة وكبيرة نحو الامام بقيادة ملكها الطيب واميرها المقدام والسعودية تعمل من اجل شعبها وتعمل على نشر السلام والازدهار لكل شعوب المنطقة بعكس سلطة ايران التي تنشر الازمات والحروب وتزعزع امن الاوطان التي تتمكن من التدخل فيها نسئل الله ان ينصر السعودية وكل دول الخليج ويحميهم من دسائس ايران الخبيثة .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد