تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

شرطة منطقة مكة تكشف حقيقة «قنبلة جدة التاريخية» 

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إبراهيم علوي 

كشفت شرطة منطقة مكة المكرمة ملابسات ما تم تناقله في منصات التواصل الاجتماعي بشأن العثور على قنبلة داخل حقيبة في «جدة التاريخية».

وصرح المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة بأن أحد رجال الأمن وهو يؤدي مهماته بحي البلد ظهر اليوم (الأربعاء) 1440/11/14، اشتبه بحقيبتين يدويتين مهملتين بجوار أحد المحلات التجارية، وبمباشرة الحالة من الجهات المختصة اتضح أنهما فارغتان ولا تشكلان أي خطر على السلامة العامة.

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت لـ«عكاظ» أن الجهات الأمنية تعاملت مع «حالة اشتباه» عبارة عن حقيبة ملقاة بجوار أحد محلات الصرافة، تم على إثرها استدعاء وحدة إبطال المتفجرات التي طوّقت محيط الموقع بأكثر من 100 متر كإجراء احترازي، قبل أن تباشر مهماتها في معاينة الحقيبة المشتبه بها والتي اتضح لاحقاً أنها فارغة.

وتُرجِّح الفرضيات أن الحقيبة استُخدمت لنقل الأموال بين محلات الصرافة، وهو إجراء متبع لديها، كما أنه تم العثور عليها في منطقة تعج بالأسواق والمحال التجارية التي تُعد مقصداً للمتسوقين الذين يفضلون استخدام مثل تلك الحقائب لحمل مشترياتهم.

وكانت منصات التواصل الاجتماعي قد تناقلت عدة فيديوهات زعمت وجود قنبلة زُرعت بجوار محل صرافة، وهو ما نفته المصادر الأمنية، مؤكدة أنها حالة اشتباه اتضح عدم صحتها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد