: آخر تحديث

رئيس وزراء الاردن يعلن “الحرب “ علي سورية

استغرب كثيرون من اعلان رئيس الوزراء الاردني الدكتور هاني الملقي الحرب علي الجمهورية العربية السورية ضمنيا، علما ان الاردن في كل تصريحاته لم يذكر يوما انه في حالة حرب معها او مع غيرها من الدول العربية، بل ينكر ذلك.

و لقد نشر تصريح رئيس الوزراء الاردني بهذا المعني و تم فهمه بناءً علي مفردات استخدمها الرئيس، وتصدر مانشيت جريدة اردنية ناطقة باللغة العربية عنوان رئيس “ الملقي: قواتنا في حالة حرب “و آيضا جريدة الجوردان تايمز الناطقة بالانجليزية تصدرها خبر مشابه، مع العلم انه نجل رئيس وزراء الاردني الاسبق الدكتور فوزي الملقي ذو الاصول الشامية الطيبة (بلاد الشام تاريخيا قبل التقسيم هي: سوريا، لبنان، الأردن، فلسطين) و التي استفادت الاردن لاحقامن خبراته اولا، و ليس له اي حق دستوري بصفته رئيسا للوزراء في اعلان حالة الحرب ثانيا. 

ثم الحرب علي من؟ و لماذا؟ . اتمني من كل قلبي ان يكون الحديث “هفوة لسان” او “كذبة نيسان” متآخره.

حديث رئيس الوزراء واضح و مرتبط بالجمورية السورية و ليس منعكس علي الارهاب او القضاء علي داعش لا من قريب او بعيد، حيث أكد ان الاردن في حالة حرب منذ ست سنوات بسبب” الازمة السورية”.، و أن الاردن يحتاج الي مزيد من الاسلحة و المعدات” لتلك الحرب”. و اعتقد ان الجملة لا تحتاج الي توضيح اكثر من ذلك.

تم التصريح بذلك في لقائه مع وزيرة الدفاع الفرنسية، التي قسمت بلدها فرنسا سورية الكبري (بلاد الشام) الي دويلات، و كانت سورية تحت انتدابها لسنوات.

الوزرية الفرنسية فلورنس بارلي اثناء زيارتها المملكة الاردنية يوم ١٨ يوليو ٢٠١٧ اسمتعت لحالة “الحرب”، و لم تنف الخبر الحكومة الاردنية او الناطق الرسمي بأسمها و الذي كان حاضرا للاجتماع، أو يصدر تكذيب لاحقا من محرر الجريدة او اعتذار أن كان هناك خطأ في النقل و الترجمة في كلتا النسخ العربية و الانجليزية علي السواء، حيث المقصد الوحيد كان هو الحرب علي“ سورية” في الحديث.

و اقتبس هنا ما نشر: “قال رئيس الوزراء، هاني الملقي إن الازمة السورية ضاعفت من حجم الضغوطات على قواتنا المسلحة التي هي في حالة حرب و تاهب دائم منذ اكثر من 6 سنوات لتامين حماية حدودنا الشمالية والشمالية الشرقية مؤكدا ان حالة التاهب لقواتنا المسلحة لها متطلبات وتحتاج الى تدريب وتاهيل ومعدات واليات مما يشكل ضغطا على الموازنة لتامينها”. 
(*المصدر موقع خبرني الاردني 
https://www.khaberni.com/news/الملقي-قواتنا-في-حالة-حرب-201984 )

المعروف أن الحدود الشمالية هي سورية و الجولان المحتل، و لا اعتقد أن رئيس الوزراء كان يقصد الاردن في حالة حرب لأجل “الجولان “ ضد اسرائيل!!!.

وفي موقع الجريدة الانجليزية، الجوردان تايمز،النص يقول: ” وأشار الملقي إلى أن الأزمة السورية ضاعفت من الضغط على الجيش العربي الأردني - الجيش العربي الذي ظل في حالة "حرب" لمدة ست سنوات ويحتاج إلى مزيد من التدريب والمعدات مما يزيد بدوره من الضغط على الموازنة العامة.( * المصدر جريدة الجوردان تايمز-عدد ١٩ يوليو ٢٠١٧).

كلتي الجريديتين نقلت عن رئيس الوزراء كلمة “حرب” state of war و لم تنقل كلمه حالة دفاع .

و الاغرب كيف آْعلن رئيس الوزراء “حالة الحرب” علما أن الدستور الاردني واضح في مواده وفي تحديد صلاحيات الملك، حيث المادة ٣١ من دستور الاردني تحصر اعلان الحرب بالملك فقط.
*المادة (33): 1 - الملك هو الذي يعلن الحرب ويعقد الصلح ويبرم المعاهدات والاتفاقات . ( المصدر الدستور الاردني لسنة 1952 و الذي هو الدستور المعدل لدستور عام 1946، و التعديلات اللاحقة).

هل كانت تلك سقطة من رئيس الوزراء تماثل عدم تذكره لعاصمة فلسطين “القدس” و حدود ١٩٦٧ اثناء مؤتمر صحفي في اول زياره له الي تركيا؟، أم أن الاردن حقيقة في حالة حرب سرية غير معلنة؟ .

ثم الاكثر غرابة أن الملك عبد الله الثاني لم يعلن في اي مناسبة ان الاردن في حالة حرب، بل قال في لقائة بمسؤولين اعلاميين في شهر ابريل من عام ٢٠١٧:
“أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن الجيش الأردني لن يتدخل عسكريا جنوب سوريا، وذلك ردا على اتهامات الرئيس السوري بشار الأسد للأردن بالتحضير لعمل عسكري في الجبهة الجنوبية”.
(المصدر تلفزيون روسيا الان يوم ٢٦ ابريل ٢٠١٧ نقلا عن وكالة الانباء الاردنية.)

وأضاف الملك عبد الله الثاني في لقائه مع وزراء اعلام سابقين و رؤساء تحرير صحف اردنية في نفس اليوم: نحن "مستمرون بسياستنا في الدفاع في العمق دون الحاجة لدور الجيش الأردني داخل سوريا”*
(* المصدر:السورية نت ٢٦ ابريل ٢٠١٧)

إذن هذا نفي قاطع من الملك عبد الله الثاني أن الاردن في حالة حرب مع الجمهورية السورية، فكيف يصدر تصريحا مثل هذا من رئيس الوزراء دون اي تعليق من مجلس النواب، من مجلس الاعيان، من الديوان الملكي، من الناطق الرسمي، من الصحافة المحلية و الكتاب حيث الجميع التزم الصمت.

فهل الصمت يعني “الموافقة” علي ما صدر من رئيس الوزراء، وأن الاردن في حالة حرب مع الجمهورية السورية بعكس ما صرح به الملك؟ اليس ذلك منطقا غريبا يحتاج الي توضيح؟

ثم اذا كانت الحرب تتسبب في ازدياد مرهق لموازنة الدولة و تنهكها، فهل بالامكان ان تعلن الحكومة الاردنية عن اسباب الحرب علي سورية اولا ثم الكلفة الحقيقية لتلك لحرب؟، و تعلن ايضا ما تم صرفه فعليا علي المعدات العسكرية و غيرها من المصاريف العسكرية خلال ست سنوات فيما يختص بالازمة السورية؟ و ما هو مقترح صرفه الي انتهاء حالة الحرب؟ و هل مجلس النواب الاردني علي علم بتلك المصاريف و موافق عليها او تمت مناقشة ميزانيتها العسكرية؟. هل بآلامكان اعلان “ايقاف الحرب”؟

ثم الادهي كيف تخصص اموال لعلميات حربية عسكرية و الملك عبد الله الثاني لم يعلن الحرب؟ منطق غير مقبول. 

اذا اعلن الملك الحرب وقتها الموقف مغاير تماما، و لكن الملك لم يعلن اي حالة حرب رسميا و لا يوجد اي كتاب ملكي او مستند خطي دستوري يثبت ان الاردن في حالة “حرب”، فمن اين آتي رئيس الوزراء بكلمة “ الاردن في حالة حرب؟

اسئلة محيرة و مقلقة في نفس الوقت أن لم تكن مفاجأة و مفزعة، تدل علي عدم دراية رئيس الوزراء و حنكته في اختيار كلماته ووصفه للحالة بدقة “وزير دفاع”.

ولكن اذا فعلا الاردن في حالة حرب كما صرح رئيس الوزراء، الا يتطلب ذلك مكاشفة الشعب و اتخاذ تدابير تقشفية و تآمين المدن الاردنية و تعميم حالة التعبئة النفسية عوضا عن اقامة مهرجان غنائي في جرش او حفل لمطرب في العقبة بالاف الدنانير؟ او غيرها من مظاهر ترف الافراح و حفلات الاطعام و احتفاليات مليونية.

لست ضد الثقافة او الغناء، علي العكس تماما، و لكني اتسائل مثل كثيرين غيري، اذا كان الاردن في حالة حرب فعلا كما صرح رئيس الوزراء الا يعني ذلك شروط و ظروف و متطلبات و سياسات و موازنات مختلفة عن حالة السلم؟، الا يتطلب الوضع اغاني وطنية مثلا لشحن الهمم؟ الا يعني ذلك ان الاردن السياسي بحكومته يعيش في حالة انفصام شخصية؟، هنالك عشرات الاسئلة التي تحتاج الي اجابات و اعلام حر و مكاشفة.

اين ابجديات السياسة و رجالاتها؟ اين مفرداتها في قاموس رئيس الوزراء الذي يتعثر كل يوم، و الي متي علي الاردن ان يتحمل ويواكب تلك العثرات، الا يكفيه “معارك”.

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مصائب قوم
jj - GMT الأحد 23 يوليو 2017 09:28
عند قوم فوائد ... الكل يحاول ابتزاز الظروف لمصلحته , امريكا تحاول ابتزاز دول الخليج على حساب ايران و الاردن تحاول ابتزاز امريكا على حساب سورية وبالعكس, لكن مرتبطة بسياسة ثرامب المزاجية ... لا تنسى السحيجة
2. Arabic
Naseer Alahmer - GMT الأحد 23 يوليو 2017 11:02
شيىء منرفز فعلا ان نضع نقطتين على الالف المقصورة وهذه حالة بداها المصريون والان كاتبنا هنا يقول علي وهي على .. رحمة باللغة العربية التي لم يتبق لنا غيرها.
3. كيف يكتب هؤلاءالكتَّاب؟
Almouhajer - GMT الأحد 23 يوليو 2017 13:38
لو عدنا إلى تفسير الكتب الدينية الإسلامية , لوجدنا للكلمة معانٍ عديدة , كل معنى يخدم الموقف الذي يريده المفسر . لماذ يقول كاتبنا هنا أن الحرب على سوريا ! هل لأنه يريدها ؟ أم لغاية في نفس يعقوب ؟؟؟؟؟؟؟؟لأعيد نشر الإقتباس الذي استشهد به الدكتور طوقان "" “قال رئيس الوزراء، هاني الملقي إن الازمة السورية ضاعفت من حجم الضغوطات على قواتنا المسلحة التي هي في حالة حرب و تاهب دائم منذ اكثر من 6 سنوات لتامين حماية حدودنا الشمالية والشمالية الشرقية مؤكدا ان حالة التاهب لقواتنا المسلحة لها متطلبات وتحتاج الى تدريب وتاهيل ومعدات واليات مما يشكل ضغطا على الموازنة لتامينها”. انتهى الإقتباس . يقول رئيس الوزراء هو في حالة حرب وتأهب ؛ لم يقل في حالة حرب مع سوريا . هنا تعني كلمة حرب المتبوعة بكلمة تأهب , أن التأهب واجب من أجل محاربة من قد يجتاز الحدود الأردنية من المتطرفين والجماعات الإرهابية التي دمرت سوريا هي ومجرمها بشار الأسد . لا يا أستاذ طوقان فتحليلك للأمر لا يصب في خانة الصحيح , بل ربما يصب في خانة تاجيج الوضع بين الأردن وسوريا .
4. شطط طوقان
اردني - GMT الأحد 23 يوليو 2017 13:42
بعد مقالي السيد طوقان:1-المؤبد السياسي لحفيد"راس حربة"الثورة العربية والكبرى2-ناصر..ثورة يوليو 1952,يعود حضرته لمواصلة الشطط بمقاله الاخير حول ما سماه:رئيس وزراء الاردن يعلن “الحرب “ علي سورية مستشهدا بما قاله رئيس الوزراء حول الوضع على الحدود الاردنية شمالا وشرقا..ليسمح لي الاستاذ طوقان اقتباس بعض ما جاء في مقاله,والرد المباشر عليه: 1-"استغرب كثيرون من اعلان رئيس الوزراء الاردني الدكتور هاني الملقي الحرب علي الجمهورية العربية السورية ضمنيا، علما ان الاردن في كل تصريحاته لم يذكر يوما انه في حالة حرب معها او مع غيرها من الدول العربية، بل ينكر ذلك." من هم هؤلاء الكثيرين ومتى استنكروا,وما تفاصيل استنكارهم المزعوم؟اين ورد الاستنكار في وسائل الاعلام؟يقول الكاتب:"ضمنيا"هذا التفسير انفرد به طوقان دون وجه حق..الاردن فعليا في حالة حرب منذ 6 سنوات ولكن ليس ضد سوريابل حاول وما يزال تامين حدوده الشمالية والشرقية,وهذا حق لكل دولة2-"و لقد نشر تصريح رئيس الوزراء الاردني بهذا المعني و تم فهمه بناءً علي مفردات استخدمها الرئيس، وتصدر مانشيت جريدة اردنية ناطقة باللغة العربية عنوان رئيس “ الملقي: قواتنا في حالة حرب “و آيضا جريدة الجوردان تايمز الناطقة بالانجليزية تصدرها خبر مشابه"التصريح تم فهمه بالمعنى الذي اشار الكاتب اليه من قبل نفس الكاتب فقط,والصحف التي نشرت تصريح الملقي لم تفهم او تفسر تلك الضمنية التي اشار لها الكاتب3-"حديث رئيس الوزراء واضح و مرتبط بالجمورية السورية و ليس منعكس علي الارهاب او القضاء علي داعش لا من قريب او بعيد، حيث أكد ان الاردن في حالة حرب منذ ست سنوات بسبب” الازمة السورية”و اعتقد ان الجملة لا تحتاج الي توضيح اكثر من ذلك" الازمة السورية ليست الجمهورية السورية,بل ما يحدث في تلك الجمهورية تبعا لما اطلق عليه"الربيع العربي"بدات احداث سوريا بما جرى في درعا وانتقل الى غيرها من المدن السورية,تشكلت معارضة سورية بالمظاهرات المناوئة للنظام لمدة تزيد عن 6 شهور,ثم بدا التدخل الخارجي من المتسللين اعقبه تدخل الدول الاقليمية لمقاتلة داعش والحركات التكفيرية بواسطة الاسلحة الجوية فقط,تركيا فقط هي الدولة الوحيدة التي استخدمت قوات ارضية في الشمال السوري بهدف منع الاكراد من اقامة دولة على حدود تركيا,لم تقاتل الدول الاقليمية ولا الاجنبية الجيش السوري,بل كان التركيز منصبا على الاره
5. شطط طوقان
اردني - GMT الأحد 23 يوليو 2017 14:31
7-"إذن هذا نفي قاطع من الملك عبد الله الثاني أن الاردن في حالة حرب مع الجمهورية السورية، فكيف يصدر تصريحا مثل هذا من رئيس الوزراء دون اي تعليق من مجلس النواب، من مجلس الاعيان، من الديوان الملكي، من الناطق الرسمي، من الصحافة المحلية و الكتاب حيث الجميع التزم الصمت"بل هذا نفي قاطع وواضح وشامل لفهم طوقان لتصريح رئيس الوزراء,طالما التزم الجميع الصمت,فلماذا لا تلتزم حضرتك الصمت معهم وتعلم ان تفسيراتك لتصريح الملقي لا مكان لها عند الجميع8-"ثم اذا كانت الحرب تتسبب في ازدياد مرهق لموازنة الدولة و تنهكها، فهل بالامكان ان تعلن الحكومة الاردنية عن اسباب الحرب علي سورية اولا ثم الكلفة الحقيقية لتلك لحرب؟، و تعلن ايضا ما تم صرفه فعليا علي المعدات العسكرية و غيرها من المصاريف العسكرية خلال ست سنوات فيما يختص بالازمة السورية؟" الاردن ليس مخولا لاعلان تلك الاسباب لان العالم كله يعرف تلك الاسباب,فما الحاجة لاعلانها من قبل الاردن؟واذا كنت تقصد حرب الاردن على سوريا,فالاردن لم ولن يحارب سوريا اليوم او غدا,وهذا موقف مقرر وثابت من قبل الدولة الاردنية,كلفة الحرب تقررها الحكومة السورية والامم المتحدة وليس الاردن,اما الكلفة على الاردن فقد زادت عن12مليار دولار كما صرح الملقي مؤخرا في اليابان,وتلك الكلفة تشمل الامور العسكرية والمدنية 9-"هل بآلامكان اعلان “ايقاف الحرب”؟" ايقاف الحرب ليس بيد الاردن,بل بايدي الاطراف المشتركة بها بما فيها الحكومة السورية,واذا كنت تقصد الاردن فالاردن لم يشارك في الحرب على سوريا كي يتوقف 10-"ثم الادهي كيف تخصص اموال لعلميات حربية عسكرية و الملك عبد الله الثاني لم يعلن الحرب؟ منطق غير مقبول." بل منطقك انت غير المقبول لان الاموال لم تخصص للقيام بعمليات عسكرية ارضية من قبل الاردن داخل سورية,بل هي مخصصة للدفاع عن الحدود ضد المتسللين والارهابيين فقط.لم يصدر اعلان حرب من اي طرف اردني بما فيهم الملك المخول دستوريا باعلان الحروب 11-"اسئلة محيرة و مقلقة في نفس الوقت أن لم تكن مفاجأة و مفزعة، تدل علي عدم دراية رئيس الوزراء و حنكته في اختيار كلماته ووصفه للحالة بدقة “وزير دفاع”..اسئلة محيرة ومقلقة لك وحدك نتيجة فهمك الخاطيء لتصريحات الملقي12-"الا يعني ذلك ان الاردن السياسي بحكومته يعيش في حالة انفصام شخصية؟، هنالك عشرات الاسئلة التي تحتاج الي اجابات و اعلام حر و مكاشفة"بل الا
6. انه يتلقى
كريم الكعبي - GMT الأحد 23 يوليو 2017 14:53
هذا الملقي يتلقى اوامر من اسياده لايتكلم عبثا، الاردن الاولى بدمار الامة العربية عندما ردد ملكه الخوف من الهلال الشيعي والتفت حوله المجاميع الارهابية واجتاحت المنطقة، كل كلمة بالسياسة العربية يوحى لها من اسس الارهاب خير مثال اطلاق سراح الزرقاوي المحكوم بالمؤبد بامر الملك، وبعدها استوطن الاراضي العراقية وأسس الذبح على الهوية، وأول انتحاري فجر نفسه في الحلة هو اردني ، لاتتعجبو ا في القادم الدور الاردني البارز في الازمة السورية، كان على المتلقي أن يحرر مدينة معان الجنوبية من الارهاب الداعشي المستشري هناك
7. فات الاوان
سالم - GMT الأحد 23 يوليو 2017 19:04
كانت هناك فرصة ذهبية لاستعادة الهاشميون عروشهم المسلوبة في دمشق وبغداد لو تحركوا مع بداية الثورة السورية ولكن الان فات الأوان مع الأسف.
8. عافاك الله وًحماك
ابو الكوفية الحمراء - GMT الإثنين 24 يوليو 2017 02:05
هاني الملقي و غيره مفضوح امرهم يا دكتور طوقان و كما نقول في البادية الاردنية حط بالخرج. مقالك صحيح و كتاباتك و طنية وتوزع علي الواتس اب و الفايبر في ستي أنحاء الاردن و لو سمح بنشر الأسماء صراحة و كان من يكتب لدية من شجاعة القول مثلك لوضع اسمه و لكن كلنا نعرف ان الردود معظمها من المخابرات و الأجهزة الأمنية و ليس ادل علي ذلك من انهم لا يقوموا بالرد علي اَي مقالات اخري علي موقع ايلاف و كأنهم متخصصون في الرد علي كل كلمة حق تذكرها ، و لا استثني نفسي لأني ابن المؤسسة العسكرية و متقاعد منها و أخشي الملاحقة صراحة. و أضيفك من البيت شعرا ما نشرته الجرائد الاردنية فاتك ان تذكر انه نشر في الجرائد الفرنسية و كلنا نعلم ما يحاك و يخطط ضد سورية.
9. تصريح غير مسوول
ماداباوي - GMT الإثنين 24 يوليو 2017 02:16
الي الاردني رقم ٥ و ٦ تصريح الملقي غير مسؤول....لا بل غبي....آن الأوان لرحيل اضعف واسخف رئيس هبط علينا بالباراشوت. ثم هل انت الناطق الرسمي باسم الحكومة المكلف بالرد أم مسؤول الاعلام في جهة أمنية ؟، ردكم سخيف لان داعش أصلا لم تكن موجوده من ست سنوات والأردن لم يحاربها أو يتاهب لها من اول يوم تواجدت ، وإنما الوضع و الأزمة في سورية هي تلك التي في أزمة من ست سنوات . الاجدر كان اعتراف هاني الملقي بالخطأ و الاعتذار أو ان يكون رجلا و يعلن انها فعلا سوريه ليواجه شعبا باكمله ضد الحرب علي سورية
10. يا خسارة يا دكتور طوقان
فول على طول - GMT الإثنين 24 يوليو 2017 12:13
مقالك يا دكتور طوقان ليس بة أى اشارة للحرب على سوريا لا من قريب ولا من بعيد - أنت فقط الذى فهم ذلك - ...واذا كنت تريد مهاجمة هانى الملقى رئيس وزراء الأردن يجب عليك أن تختار الأخطاء الحقيقية التى وقع فيها ...أكبر خطأ مثلا عندما حرض الغوغاء على الكاتب والمفكر الأردنى ناهض حتر ...وقام بنفسة بالقاء القبض علية مع أن هذا عمل القاضى وليس من اختصاص رئيس الوزراء ...عموما الدور التخريبى الكبير للأردن فى سوريا معروف جيدا حيث أن الأردن معقل الارهابيين ...الأردن ومعها دول الجوار من بلاد الذين أمنوا هم الذين دمروا سوريا دون الاعلان مباشرة عن الحرب على سوريا ...وكان يجب عليك أن تكتب فى هذة المواضيع ...الكاتب الغير حيادى لا يصلح للكتابة . انشر يا ايلاف وشكرا . خسارة يا دكتور طوقان .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.