: آخر تحديث

قراءة في كتاب (إبادة الكتب) – 1/2

في كتابها الرائع بعنوان " إبادة الكتب – تدمير الكتب والمكتبات برعاية الأنظمة السياسية في القرن العشرين"، تقول المؤلفة "ربيكا نوث" الأستاذة بجامعة هاواي- برنامج علوم المكتبات والمعلومات -عن أهمية المكتبة في الحضارة الإنسانية: إنه ما دامت الحضارة موجودة، فإن حفظ الخبرة والذكاء الاجتماعي أو "المعرفة" ضرورة ملازمة. ومن هنا فإن الحضارات المتعاقبة قد اعتقدت أن من الواجب عليها أن تنقل هذه المعرفة من جيل إلى آخر بحيث يكون هناك على الدوام هيكل أساسي للثقافة. وتشير "نوث" إلى ما في تلك الرغبة من معان خفية تتماشى مع الشعور البشري الدائم الذي ينزع إلى الرغبة في تجاوز الفناء.

بحسب ما تذكره "المؤلفة"، فقد وصلت إلينا معرفتنا بالنصوص المبكرة في شكل شذرات تاريخية: رسومات غريبة على جدران الكهوف والمقابر والقصور، وقطع من ألواح طينية ومسلات وأحجار متنوعة، وذلك لأن الجماعات البشرية الأولى قد عمدت إلى بث المعلومات بالصور والرموز أولا، ثم بنقوش مجردة تمثّل حروفا وكلمات، ونقوش تعبر عن أفكار ومفاهيم، وفي النهاية بالحروف الهجائية.

وترجح "المؤلفة" أن من بين أوائل المكتبات المعروفة تاريخيا، كانت المكتبة المصرية التي يرجع تاريخها إلى نحو العام 300 ق.م، كما يعتقد أن السومريين هم أول شعب متعلم، إذ يرجع أول نص لهم إلى نحو العام 3200 ق.م، حيث حفظت مكتباتهم نصوصا وأطروحات عن الدين والفلك والطب والرياضيات والأدب.

وتعتقد "المؤلفة" أن المكتبات القديمة قد ظهرت في العادة لمساندة المسؤولين الحكوميين والنخب الدينية والحكام الذين زعموا لأنفسهم الشرعية على أسس دينية، حيث استمر الربط بين النصوص المكتوبة والدين على مر التاريخ. فعلى سبيل المثال حمل العبرانيون مكتبتهم القومية في تابوت العهد واستمر اعتماد الديانتين المسيحية والإسلامية بدرجة كبيرة على النصوص المكتوبة حتى اللحظة الراهنة.

في البداية، تحاول "المؤلفة" أن تظهر العلاقة القائمة ما بين إبادة الكتب وفكرة الإبادة الجماعية، فتقول: من قلب الفوضى التي نجمت عن عدوان الأنظمة المتطرفة برزت إلى الوجود الإبادة الجماعية والإبادة الإثنية، وهما ظاهرتان يمكن إدراكهما وعزوهما بوضوح إلى الأفكار، أما النمط الثالث الذي أقترحه، وهو إبادة الكتب، فيقع داخل هذا الإطار النظري ذاته.

ترى المؤلفة: أن  الكثير من الناس يظهرون تأثرا عميقا إذا نما إلى علمهم تعرض الكتب والمكتبات لدمار عنيف، ويكشف الحزن والخوف اللذان يسريان في روايات شهود العيان عن إحساس بأن تدمير النصوص لا يدل فقط على الانهيار الوشيك للنظام والسلم، بل أيضا على مستقبل مهدد، وإحساس الضحايا بالخسارة، وتفسر تلك الأحاسيس بقولها إن "إحراق الكتب ينتهك مُثل الحقيقة والجمال والتقدم، بل الحضارة ذاتها، فبالإضافة إلى ما تتسم به الكتب من حيوية لصيقة بجوهرها، فهي تنفخ في المجتمعات الروح، حيث يقترن الحزن والغضب في رد فعل البشر على الظلام الذي يخلفه العنف وبشاعة الجريمة، وغياب النظام والأمن، والعبثية البادية في فعل التدمير".

بعد ذلك تتعرض "المؤلفة" للتطور الذي لحق بعملية طباعة الكتب في العصر الحديث، وفي مرحلة الحداثة على وجه الخصوص، وهي المرحلة التي تعرفها الكاتبة بأنها "مرحلة التطور الثقافي الغربي فيما بعد عصر النهضة"، وهي مرحلة شهدت تحديا للنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية العتيقة، حيث أتاحت آلة الطباعة فرصة مثالية لتفتيت الهيمنة الدينية. وكذلك فقد أتاح انتشار موارد الطباعة وما أعقبة من انتشار المعلومات، ازدهار العلوم والتكنولوجيا، وتطور أفكار جديدة عن النزعة الفردية وحقوق الإنسان، وبروز وحدة تعريف مستحدثة لهوية الجماعة، وهي الأمة.

تقول "المؤلفة"، في أثناء فترات الاضطراب الاجتماعي وفي ظل استنزاف الموارد في القرن العشرين، استولى القوميون والثوريون على السلطة، وأحكموا قبضتهم عليها وفرضوا أيديولوجيات أضفت على السياسات قداسة التفويض الإلهي، وهكذا فرضت الحكومات الاستبدادية من اليسار واليمين على حد سواء الرأي الواحد القويم داخل بلدانها ثم عمدت إلى فعل الشيء نفسه في الخارج، ومن ثم مارست النظم السياسية المتطرفة الإبادة الإثنية ضد أعدائها.

تعتقد "المؤلفة" أن مناوئي هذه النزعة التسلطية، قد استمدوا قوة معارضتهم، من روح الأفكار التي ينتمون إليها، وكانت تلك الأفكار إما من الدين، وإما من النزعة الإنسية. وبحلول القرن العشرين صارت النزعة الإنسية مرتبطة بالمجتمعات الديمقراطية، حيث اتخذت شكل الأفكار والمثل الرائجة مثل المساواة والتعددية والنزعة الفردية والتسامح وحقوق الإنسان. وتؤكد "المؤلفة" على أن الأنظمة المتمذهبة بالنزعة الإنسية، والتي شاعت فيها روح التعددية والديموقراطية، قد بقت في العادة بعيدة عن استهداف المؤسسات الثقافية والفكرية، وذلك رغم قدرتها في الكثير من الأحيان على ممارسة العنف عندما تتعرض للتهديد.

شاعر القرن التاسع عشر الالماني "هاينريش هاينه" يقول: "عندما يقدمون على حرق الكتب فسوف يؤول بهم الأمر الى حرق البشر أنفسهم". وهذا القول صحيح حيث ان اغلبية ضحايا القرن العشرين، من الكتب والبشر على حد سواء، نجمت عن صراعات دارت حول نزاعات سياسية وأيديولوجية، وهذه حقيقة تشير الى ان هذين العنصرين المثيرين للخلاف من عناصر المجتمع الإنساني والسياسة والأيديولوجيا، يشكلان اطارا نظريا لفهم ظاهرة إبادة الكتب والمكتبات. 

في الحلقة الثانية، سوف نعرض لما فعله الألمان بالكتب والمكتبات خلال احتلالهم لبعض الدول الأوروبية إبان الحرب العالمية الثانية، وما فعله الصرب في كرواتيا والبوسنة والهرسك خلال الحرب الأهلية، وما فعله النظام العراقي السابق خلال احتلاله للكويت، وما فعله الصينيون خلال الثورة الثقافية.  

المصدر: كتاب "إبادة الكتب" – عالم المعرفة – العدد 461 – يونيو 2018. 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المسيحيون الصليبيون اساتذة
حرق المكتبات على مر العصور - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 02:29
كانت مكتبة الاسكندرية التي بناها بطليموس الثاني، وكانت أيضاً مركز أبحاث ومحاضرات ومناقشات ونسخ وترجمة ونقد، إذ جمعت أهم علماء اليونان في عصره. هذه أحرقها قيصر عام 48 ق. م.وأمر ديوكليانس في 303 بحرق كل كتب المسيحيين وكنائسهم، ثم أمر القديس بولس بحرق كل كتب الفلسفة اليونانية. فحين أصبحت المسيحية الدين الرسمي في الامبراطورية الرومانية أحرق المسيحيون ما كان تجمع في الاسكندرية من كتب الفلسفة والعلم "الوثنية". ومكتبات أثينا ومدارسها الفلسفية أغلقها يوستنيانس 529م لأنها لا توافق تعاليم المسيحية. وكان بروكلس، آخر مديري اكاديمية أفلاطون في أثينا، وضع 18 حجة تبيّن خطأ ما تقوله المسيحية عن خلق العالم. أما مكتبات روما فاحترقت إذ كثرت في المدينة الحرائق والثورات والحروب الأهلية، ولكن كلاوديوس، مساعد قيصر، أحرق الوثائق التي تدين الحاكم، وأحرق نيرون ثلاثين ألف مخطوطة فريدة، وليبرئ نفسه من مسؤولية الحريق، لام عليه المسيحيين القلائل وقتلهم. ومكتبة القسطنطينية التي كانت تضم 120 ألف مخطوطة نادرة احترقت نتيجة الاضطرابات، إلا أن أكبر ضرر أصابها كان على يد الصليبيين الفرنسيين الأمّيين المتوحشين عام 1204 الذين أحرقوا المخطوطات فيها. محاكم التفتيش واللائحة السوداء التي وضعتها بالكتب التي يجب حرقها أي كل ما ترجم من اليونانية والعبرية والعربية والكلدانية واللاتينية ولا يزال الفاتيكان يطبقها إلى اليوم، وإن باسم آخر. وحين غزا الاسبان العالم الجديد أحرقوا مخطوطات الاستيك والمايا وكتب غواتيمالا وهندورس ونيكاراغوا. وحين رفض البابا منح هنري الثامن الانكليزي إذن الطلاق شفى غليله بحرق مكتبة أكسفورد بكاملها،
2. حرق المكتبات احتراف المسيحيين
على مر العصور وحتى اللحظة - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 02:34
ما أحرقت الثورة الفرنسية الكتب التي كانت في القصور والأديرة، أو نهبت او بيعت أو مزقت. ويقدر انه ضاع أو أحرق أو تمزق في فرنسا ما بين عشرة ملايين واثني عشر مليون كتاب ما بين 1789 و 1803. وفي القرنين التاسع عشر والعشرين كانت الحرب، لا سيما الحربين العالميتين، السبب الأساس للقضاء على الكتب والمخطوطات القيمة النادرة. ففي الحرب العالمية الثانية خسرت فرنسا وحدها 21 مكتبة، في بعضها مخطوطات لم تطبع ولا تعوّض. وكان لا بد من أن يخص المؤلف النازية بفصل يبين ما أمر هتلر بإتلافه في ألمانيا والبلاد التي احتلها من كتب اعتبرتها النازية خاطئة ومضرة بالتاريخ والعرق الألمانيين، فخسرت بولونيا، مثلاً، 80 في المئة من كتبها. وسار ستالين على خطى النازية في إتلاف كتب التتر والليتوانيين والاستونيين، مثلاً، ملايين الكتب حوّلت إلى ورق لإعادة استخدامه أو للتدفئة أو لغير ذلك. كما سرق الروس في آخر الحرب العالمية الثانية الكثير من مكتبات فرنسا وألمانيا. وفي الصين قضت على مئات الآلاف من الكتب والمخطوطات النادرة الغارات الجوية اليابانية وما رافقها من حرائق ونهب ومصادرة. وأثناء حكم ماوتسي تونغ قضى على ما في التيبيت من مكتبات سنة 1959 وأتبعها بـ"ثورته الثقافية" التي قضت على معظم الكتب في الصين إذ اعتبرها "رجعية"، وللسبب نفسه أتلفت الكتب في كمبوديا أيام بول بوت، وفي حرب البلقان أحرق الصرب المكتبة النادرة في سارييفو التي حوت مخطوطات وكتباً لاتينية وانكليزية وروسية وعربية وألمانية وإيطالية وتركية وإسبانية وعبرية وفارسية وكل هؤلاء بالمناسبة مسيحيون .
3. المسيحيون مدمري الحضارات كمثال
الارثوذوكس وحضارة الفراعنة - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 02:40
في ما سماها "شهادة حق للتاريخ"أصدر عالم الآثار ديترتش رو رئيس البعثة الألمانية للتنقيب عن الاثار في مصر بيانا اعتبره "شهادة حق للتاريخ"، أكد فيه أن جميع الآثار والتماثيل التي عُثر عليها في منطقة المطرية، لا يُوجد بها تمثال واحد كاملا، مشيرا إلى أن هذه التماثيل قد تم تدميرها وتكسيرها خلال العصور المسيحية.وأوضح أن المسيحيين اعتبروها مباني ومعابد وثنية، وأغلقوها، ودمروا جميع التماثيل والمعابد، واستخدموا أحجارها في بناء الكنائس والمنازل، والمباني الخاصة بهم، "لذلك لن يُعثر في المطرية على تمثال واحد كامل"،وفي تصريحات لصحيفة فسربعد العثور على أجزاء من تمثال رمسيس الثاني مهشمة بالمنطقة بأنه "في العصر المسيحي المبكر كان المسيحيون يعتبرون هذه التماثيل وثنية، ولذلك جرى تدمير أغلب المعابد والتماثيل في عين شمس، وهذا ينطبق علي رأس التمثال الذي عثرت عليه البعثة الأثرية بالمنطقة".و، أكد المسؤول عن البعثة الألمانية المشاركة في الحفائر بمنطقة المطرية في مصر ديترش رو، أن التهشم الموجود في وجه التمثال المكتشف للملك رمسيس الثاني قد حدث في العصور المسيحية.وأضاف أن التمثال محطم منذ العصور المصرية مشيرا إلى أن المصريين المسيحيين كانوا يعتقدون بحرمة التماثيل الفرعونية، وقاموا بتحطيم العديد منها في مدينة "أون" القديمة، وهي عين شمس والمطرية وعرب الحصن حاليا بالقاهرة.ومؤيدا لديترش رو، قال رئيس وحدة الاختيارات الأثرية بالمتحف المصري الكبير، ناصف عبد الواحد، إن "التماثيل التي يتم اكتشافها بمنطقة المطرية معظمها يُكتشف محطما نتيجة تدميرها في العصور القديمة، وبالتحديد عصر انتشار المسيحية، نظرا لأنهم كانوا يعتبرونها عبادة وثنية".الحضارات القديمة بنتها الوثنيون ولما جاءت المسيحية دمرتها وشوهتها وطمستها .
4. اعتقاد المؤلفه وليس اعتقادي ..
Omar - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 04:55
يقول الكاتب (وتعتقد "المؤلفة" أن المكتبات القديمة قد ظهرت في العادة لمساندة المسؤولين الحكوميين والنخب الدينية والحكام الذين زعموا لأنفسهم الشرعية على أسس دينية...) هههه ههه يا اخي .. الحمد لله ان هذا اعتقاد (المؤلفه) وليس اعتقادك .. والا لوضعتك الوكاله (بوتن.. سيسي..بيبي..اردوغان) مع قنصليتك على قائمة الاستدراج .. هههه .. على كل حال .. ربما احدث مكتبة باللغه العربيه بعد بعثة سيدنا محمد كانت على ايدي المستشرقين الفرس وشعوب البحر الاسود ..
5. مهلا يا شيخ ربوت
فول على طول - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 06:52
الشيخ ربوت كما تعود لا يقرأ حتى ما يعلق بة وان قرأ لا يفهم شئ . يقول الشيخ ربوت : المسيحيون الصليبيون اساتذة حرق المكتبات على مر العصور كانت مكتبة الاسكندرية التي بناها بطليموس الثاني، وكانت أيضاً مركز أبحاث ومحاضرات ومناقشات ونسخ وترجمة ونقد، إذ جمعت أهم علماء اليونان في عصره. هذه أحرقها قيصر عام 48 ق. م.وأمر ديوكليانس في 303 بحرق كل كتب المسيحيين وكنائسهم ..انتهى الاقتباس . طيب يا شيخ ربوت كيف يكون قيصر صليبى وقبل الميلاد ب 48 عام كما تقول ؟ يعنى المسيحية لم تكن ظهرت وعجبى ؟ ثم كيف يكون نيرون أو ديوكليانس يحرق الكنائس والمسيحيين وكيف يكون صليبى ؟ صدقنى يا شيخ ذكى أن الشعوذة تعبت معاك . عموما الديانة الوحيدة التى أباحت حرق الكتب فهى معروفة للعالم كلة وانت عارفها بالطبع واسمها الاسلام ...أما أفعال البشر فيحاسب عنها البشر ..فهمت ؟ واذا كان المسيحييون الأوائل فعلوا ذلك فقد أدركوا ذلك وندموا علية بالتأكيد واعترفوا بخطئهم وبنوا حضارات ولكن ماذا عن الذين أمنوا منذ بدء الدعوة وحتى تاريخة ؟
6. وهي نصوصنا اضرتك فيه يا صليبي
ارثوذوكسي حاقد سافل - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 08:19
وهو سيدنا ابن تيمية اضرك في ايه يا صليبي ارثوذوكسي حاقد سافل ما انتم بالمشرق الاسلامي بالملايين كالهسهس والاكلان كما في مصر ولكم الاف الكنايس والاديرة والقلايات كقلاية الراهب النكاح برسوم وعايشيين متوهمين متنغنغين وفيكم اصحاب المليارات والملايين زي ساوريرس خدام عند أحذية البطاركة وبيادة العسكر يا قلالات الاصل والاصل يا ارثوذوكس حقدة صليبيين ..
7. و ما فعله المسلمون بمكتبة الاسكندرية
ماجد المصري - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 09:53
ولا ننسي ما فعله المسلمون بمكتبة الاسكندرية باحراقها بعد استئذانهم من الخليفة و رده عليهم و ما فعله المغول بكتبة بغداد و ما فعله الاخوان بمبني البحث العلمي بمصر و سابقا الارهابيون في تفجير مديرية الامن بالقاهرة المقابل لدار الكتب المصرية
8. نصوص ابن تيمية يا شيخ ربوت
فول على طول - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 10:54
نصوص ابن تيمية وابن القيم الجوزية والبخارى الخ الخ هى التى جعلتكم ارهابيين ولا تحترمون الأخرين وجعلت شخص مثلك "...... " الى أبعد الحدود ولا يطرف لة جفن .الغريب أنك دائما تتفوة بأسفل الألفاظ ولا تشعر بشئ وهذا من تأثير ما تعلمتوة ..وأعتذر أننى رددت عليك ولأول مرة بنفس أسلوبك . بالتأكيد أنا لن أقدر أجاريك.. ولن أعود الى هذا الأسلوب مرة أخرى ولكن فقط كى تحس يوما ما لعل وعسى .
9. ولنا ملاحظات هامة :
فول على طول - GMT السبت 20 أكتوبر 2018 12:30
تحية للسيد الكاتب أولا وبعد : يقول الكاتب : حمل العبرانيون مكتبتهم القومية في تابوت العهد..انتهت الجملة وهى غير صحيحة بالمرة حيث أن تابوت العهد عبارة عن صندوق بمواصفات دقيقة وفى حجم صنوق الميت كان بة فقط لوحى الشريعة اللتان استلمهما النبى موسي من اللة على جبل سيناء وعصا هارون التى أفرخت وكوز المن ..انتهى - وفى الحقيقة يكون تدمير النصوص أحيانا خدمة للانسانية وللبشرية جمعاء مثل نصوص ابن تيمية وابن القيم الجوزية وكل النصوص العدوانية والارهابية ومن أى ديانة أو من أى كتاب لأى كاتب حتى لا تعتقد أننى أهاجم الاسلام . انتهى
10. الحس العربي المرهف
卡哇伊 - GMT الأحد 21 أكتوبر 2018 01:12
مجزرة صوريا : في تاريخ 16/9/1969 الموافق في صباح يوم الثلاثاء وقعت مذبحة بقرية صوريا والشخص المسؤول عنها كان الملازم الثاني عبد الكريم الجحيشي من اهالي الموصل ، الملازم الجحيشي اتهم اهالي صوريا بانهم وضعوا الالغام في المنطقة ... فداهم القرية و واخذه سكانها ووضعهم في إحدى الحظائر فقام بقتلهم ومنهم الأب حنا ايظا وقتل في ذلك اليوم 38 وجرح 22 وكان منهم الكثير من الأطفال ودفنوا هناك وثم قامت المفرزة باحراق القرية مع الجثامين .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي