: آخر تحديث

إسلام السياسي وتدوير الحقائق التاريخية

منذ ميلاد الإسلام السياسي ألإخواني في مصر أواخر العشرينات، وهذا الإسلام بمذاهبه وتفرعاته، يمسك بخناق التاريخ، مشوهاً ومدوراً ومزوراً، فإذا الباطل حق وبالعكس. وأكدت الشهادات والأدلة التاريخية على انبريطانيا كانت وراء قيام حركة الإخوان ، وذلك بأمل استخدامه ضد التيار الشيوعي وسائر تيارات التغيير الديمقراطي. وحين نشبت الثورة الشعبية على الشاه ، بمشاركة نشيطة من حزب تودة الشيوعي والحركة الكردية والعديد من القوى اليسارية والمعتدلة ، خافت الولايات المتحدة ان تكون النتيجة قيام نظام يساري ، فاجتهدت ان تتخلّى عن الشاه وتنحاز الىخميني، بأمل كسبه واستعماله ضد قوى التغيير الديمقراطي، وعدم المساس بالمصالح الأمريكية في المنطقة. وجاءت النتائج معاكسة لهذه التوقعات غير الواقعية.

وفي العراق ، قام زعيم المدرسة البريطانية نوري السعيد بإعدام فهد والعديد من قادة الحزب الشيوعي في شباط 1949 والزج بالمئات من المناضلين الشيوعيين في السجون والمعتقلات والمنافي.. وحين قامت ثورة 14 تموز ، تكالبت عليها الناصرية وشركات النفط وشاه ايران والمخابرات البريطانية والأمريكية، وانحاز الإسلام السياسي بفرعية (حزب الدعوة والحزب الإسلامي ألإخواني) الى هذه القوى المتآمرة، فتم الإجهاز على الثورة في 8 شباط 1963 وقتل زعيمها عبد الكريم قاسم والعشرات من المناضلين الشيوعيين البارزين، وقتل وسجن وتعذيب مئات آخرين من الشيوعيين. هذه هي حقائق تاريخية يعمل الإسلام السياسي العراقي اليوم على طمسها وتحريف التاريخ ، ومن ذلك الادعاء السخيف بان بريطانيا كانت ترعى شيوعيين العراق.. اجل الرعاية بالإعدامات والسجون والاغتيالات ......

ان الإسلام السياسي في العراق كما في بقية المنطقة ، قد ثبت فشله في السلطة ولم ينتج وهو في الحكم غير الفساد والطائفية وهوس اجتثاث الآخر، أي دعاة المواطنة وحقوق الإنسان وحقوق القوميات ، والمتطلعين الى نظام ديمقراطي وطيد.. ويتعمد الإسلاميون أيضا تشويه مفهوم العلمانية ، فكأنهاضد الدين ، مع أنها تحترم كل المعتقدات وتؤمن بحرية المعتقد، وتدعو لمبدأ المواطنة والمساواة والإخاء ، بالعكس من إسلاميين الذين هم دعاة التقوقع الديني والمذهبي، وأعداء مبدأ المساواة والمواطنة ولسان حال جميعهم ما أعلنه ذات يوم مرشد إخواني مصري حين قال صراحة ( طز في مصر، و ابومن في مصر، واللي في مصر) وأضاف انه يقبل مسلماً من اندونيسيا لحكم مصر ويرفض قبطياً من مصر...  ولا شك ان للتاريخ كلمته ولن تكون لصالح من يزورون الحقائق ويشوهون.

فذلكة مسلية  يعرف المشتغلون في العمل السياسي العراقي أنني تركت كل نشاط سياسي منذ حوالي نصف قرن تقريبا. ومع ذلك فان احد رموز الإسلام السياسي الشيعي في العراق ، قضى بأن عزيز الحاج كان موضع اهتمام بول بريمر حول عضوية مجلس الحكم ووصفني بزعيم الحزب الشيوعي... أهو جهل؟ أم تجاهل مقصود للطعن في الحركة اليسارية العراقية؟؟ ومهما يكن ، فالحكاية لم تخرج عن كونها مهزلة لا تليق بمن يتصدى للعمل السياسي ويتحامل على قوى التقدم ، التي قدمت تضحيات كبرى من اجل سعادة الشعب وتقدم الوطن.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 23
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما معنى الاسلام السياسي ؟ هل هناك اسلام غير سياسي
هل يوجد انواع عديدة للاسلام ؟ - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:34
البوم المقالة تتحدث عن الاسلام السياسي و قبل كم يوم كان يوجد مقالة عن الاسلام المعتدل ؟ - لا نعرف اذا كان يقابله الاسلام الأعوج ! و هناك الاسلام الوسطي و يقابله الاسلام المتطرف ، ما معنى الوسطي هل يقصد بها ان تلزم العصا من الوسط ؟ ام يقصد بها ان تلتزم بجزء من تعاليم الاسلام و تترك الباقي ! هل يمكن ان تختار ما يحلوا لك من الدين و تترك ما لا يحلو لك ؟ الدين هو صفقة غير قابلة للتجزأة اما تأخذه كله او تتركه كله ؟ الكلام عن الاسلام السياسي غير واضح ؟ هل اسلام الاخوان المسلمين هو اسلام سياسي و اسلام الكاتب الاستاذ عزيز الحاج هو غير سياسي ؟ سيبقى الاسلام الصحيح مثار جدل و لا احد يستطيع ان يجزم ما هو الصحيح و ما هو غير الصحيح ؟ المسألة تعتمد على القوة فإذا كنت قويا تستطيع ان تأخذ الاسلام الذي يوافق ضروف، و تقول انه الاسلام الصحيح و لا احد يستطيع ان يعترض ! الى ان. تصبح ضعيفا فعندها سيتغير الامر
2. يعني ايه اسلام سياسي
يا أقلية فكرية منقرضة - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 12:28
مصطلحُ “الإسلام السياسي”مصطلحٌ غربيٌ استشراقيٌ علمانيٌ، والفكرةُ الأساسية فيه فصلُ الدين عن الحياة، وهي من أهم أسس العلمانية. وقد أبطل كثيرٌ من علماء الإسلام مصطلحَ “الإسلام السياسي”ورفضوه، "لأنه مصطلحٌ ناشئٌ أصلاً عن الجهل بالإسلام، الذي جاء بالعقيدة والشريعة، خلافاً للمسيحية التي جاءت بالعقيدة فقط، ونادت بإعطاء ما لله لله،  وما لقيصر لقيصر . أما الإسلام فلا يعرف هذه الثنائية، والمسلم كله لله وحياته كلها لله: {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [سورة الأنعام الآية 16]. إنك حين تُجرِّد الإسلامَ من بُعدهِ التشريعي، لا يبقى إسلاماً، وإنما يتحوّل إلى شيءٍ آخر. إن الإسلام دينٌ شاملٌ لكل جوانب الحياة: السياسية والاجتماعية والاقتصادية…فليس هناك إسلامٌ سياسيٌّ، وإسلامٌ اقتصادي، وإسلامٌ اجتماعي..بل هو إسلامٌ واحد، شاملٌ لكلّ جوانب الحياة" "هذا المصطلحُ يحملُ تشويهاً كبيراً للمقاصد الشرعية من العمل السياسي، وقد يُعطي إيحاءً بأن هناك إسلاماً سياسياً وآخر دعوي وآخر خيري وهكذا، بينما الإسلامُ واحدٌ، وهو دينٌ شاملٌ لا يتجزأ لكل مناحي الحياة، ولم يكن المسلمون يفصلون بين العمل السياسي والدعوة في يوم من الأيام، بل كانت جميعها كُلاً متكاملاً. هذا المصطلح ”الإسلام السياسي” نتج في جملة ما نتج عنه عن الميول التجريدية، التي تُركز على فهم الإسلام كدينِ عبادةٍ وتكاليف عبادية، أكثر من كونه نظاماً سياسياً وتنظيمياً للدولة واجتماعياً، أي أن النظرة صارت تُشدد على الدين والمعتقد، أكثر من النظام والنهج والكيانية الإسلامية المنشودة" "عبارةُ ”الإسلام السياسي” كأختها ”الأصولية” صناعةٌ غربيةٌ استوردها مستهلكو قبائح الفكر الغربي إلى بلادنا وفرحوا بها، وجعلوها حيلةً يحتالون بها على إنكارهم للدين والصدِّ عنه" (ثقافة التلبيس). "مصطلح ”الإسلام السياسي” في لفظه وواقعه: تصنيف للإسلام ذاته لا للإسلاميين فحسب كما قد يقال، وهو تصنيفٌ ينطلق من خلفية الفكر العلماني المناقض للإسلام عقيدةً وشريعةً؛ ويُقصد من ترويجه وتطبيعه، دعمُ الخطاب العلماني المتطرف في إقصاء شريعة الإسلام، وتنفير الشعوب المسلمة منها، ومن دعاة تطبيقها" والإسلام السياسي” تسميةٌ خاطئةٌ، ومصطلحٌ لا وجود له في الإسلام ألبتة؛ فالإسلام عقيدةٌ وعبادةٌ
3. معممو العراق كاهنهم
الأكبر اليهودي بريمر - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 12:32
معمموالعراق الشيعة المشتغلون بالسياسة نتيجة من نواتج دستور بريمر الامريكي اليهودي روح اسأله ليش سوى هيج ..
4. وما معنى العلمانية
يعرفها القوي ايضاً! - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 15:23
كل هذا الجدل ينطبق وبصورة أعظم على العلمانية والديمقراطية والانسانية والحرية والنظام وحقوق الانسان. على الأقل هنالك قطعيات في الاسلام.
5. سياسة وليس ديانة
فول على طول - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 15:40
لاسلام سياسة وليس ديانة ومؤسس الدعوة هو أول حاكم للدولة الفاشية وجمع عادات القبائل الصحراوية وجعلها ديانة بالاضافة الى تجميع بعض الطقوس اليهودية والزرادشتية وأوهم أتباعة أنة رسول وأنة على علاقة مع جبريل . وأتى من بعدة وأعجبتهم اللعبة وخاصة أنهم جاءوا من بيئات صحراوية جائعة لكل شئ وخاصة للجنس . الاسلام أباح لهم الغزو والنهب والسلب وملكات اليمين ونكاح ما شاءوا فى الدنيا وفى الأخرة . وحتى تاريخة وكما قال المسلمون المثقفون أن المسلمين جعلوا التاريخ دين ويقدسون الغزاة والقتلة والسفاحين ويقولون عنهم سيدنا فلان وسيدنا علان رضى اللة عنهم ولا يقدر أحد أن ينتقد هؤلاء الغزاة بل من ينتقدهم يتعرض للسجن . وكما قال الكثيرون الذين تركوا الاسلام أنة لا يصلح لأى زمان ولا لأى مكان ولكن المشعوذون فقط يصدقون أنةصالح لكل زمان ولكل مكان . هل يصلح تطبيق الحدود ؟ أو نكاح ملكات اليمين أو تجارة الرقيق ؟ أو قتل كل من يخالفك المعتقد أو حتى المذهب ؟ أو نكاح مثنى وثلاث ورباع ؟ أو العلاج بالبول والحجامة والذباب ؟ أو مدة الحمل أربع سنوات ؟ أو رضاع الكبير ؟ أو زواج كهل من طفلة ؟ أو أو أو ؟ نقول تانى أم هذا يكفى ؟ بالتأكيد هذا لن يعجب المشعوذين وسوف يمطروننا بوابل من البذاءات والشتائم واتهامنا بأننا نكرة الاسلام مع أن هذة نصوص الاسلام . ربنا يشفيهم قادر يا كريم .
6. المعلق الأول
وسؤال بلا اجابة - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 16:29
هل صلاة الصبح اسلام سياسي؟
7. خطاب الفوال هو
خطاب كراهية محض - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 18:55
ما دام بروفسور فول قدس الله سره يعيد اسطوانته المشروخة: "نحن نأتيكم بتاريخكم"، لا بديل عن التكرار لأنه يفيد الشطار: "من المعلوم في مناهج البحث العلمي (تدرس سنة اولى جامعات غربية!) ان الانتقائية Selectivity والمواقف المسبقة والتجارب الماضية (الادراك الحسي المسبق Perception) يمنعان المدعو "فول" من التوصل الى المعرفة الموضوعية ... فهمت يا بروف "فول" أم أكرر؟
8. داعش منظومة صهيو/ مسيحية
بترتيب شيعي إيراني وعراقي - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 19:54
حقيقة داعش /قدرا كان اول كشف طبي هذا اليوم .. لاحد مصوري قناة فضائيه عالمية.. قادم من تغطية المعارك في الموصل..فاستحلفته بالله ان يخبرني عن حقيقة ما يحدث بالموصل.. وعن حقيقة داعش.. قال لي بالحرف الواحد :"انها مسرحية كبيرة وقذرة" قال:" ان تنظيم داعش عبارة عن مجموعات من بلاك ووتر ومارينز و كثير من المرتزقة معظمهم غير مسلمين... مع بعض المسلمين الذين دفعهم حماسهم .. الي الانضمام في صفوفهم.و يقوم مدربون بريطانيون بتدريبهم فيما يقوم اعلاميون برتغال بالدعاية لهم وتغطية اعمالهم" ويضيف:" نظرا لان الموصل كانت بمثابة عاصمة السنة في العراق .. وبها خير مقاتلي جيش صدام السابق . وبها خير العقول والقدرات والخبرات لاهل السنة.. لذلك خططت ايران وامريكا لتدميرها. وابادة اهلها... فتم ادخال هذه التشكيلة من المرتزقة تحت ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في مسرحية رتبها المالكي تم بموجبها تسليم الموصل لهم مع كامل سلاح الجيش العراقي.. ليقوموا هم بمهمة تدمير الموصل من الداخل وتسليمها لهم ركام.. وهذا ما حدث."
9. كله اسلام اسلام ! روح
اتشطر عاليهود يا علماني ؟ - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 19:58
أعلنت الوزيرة الإسرائيلية، وهي من حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف، في كلمة لها أمام المؤتمر الإسرائيلي "لليهودية والديمقراطية"، أنه يجب الحفاظ على أغلبية يهودية حتى بثمن المس بحقوق الإنسان، في إشارة لموقفها الرافض للم الشمل لعائلات فلسطينية أحد الزوجين فيها من الضفة الغربية المحتلة والثاني من الداخل الفلسطيني.ولم تخف شاكيد الدوافع العنصرية في موقفها، عندما قالت، إن ما "أزعجها" هو اعتماد الدولة (في إشارة للمحكمة الإسرائيلية العليا) وعدم دفاعها عن الدوافع القومية والديموغرافية مكتفية فقط بالاعتبارات الأمنية". وأكدت شاكيد أن على الدولة أن تجهر بالموقف القائل بوجوب العمل لضمان أغلبية يهودية، حتى لو سبّب ذلك مسًا غير قليل بالحقوق. ويهدف القانون إلى إعلاء شأن المصالح القومية اليهودية فوق قيم الديمقراطية، لتكريس وتأصيل منظومة قضائية وقانونية تنص على أن إسرائيل هي "الوطن القومي لليهود"، وأن اليهود وحدهم من يملكون حق تقرير المصير فيها، واعتبار المواطنين العرب مجرد "رعايا في الدولة"، وسد الطريق أمام أي محاولة لانتزاع اعتراف بالفلسطينيين في الداخل بأنهم أقلية قومية. ولم تخف شاكيد، أن الهدف من القانون المقترح منذ سنوات، ولم يسن نهائيًا بعد، هو منع المحكمة الإسرائيلية من شطب أية قوانين تمنح أفضلية قومية لليهود، وتنطوي على تمييز عنصري على أساس قومي ضد الفلسطينيين في الداخل، مثل قرار المحكمة الإسرائيلية العليا من العام 2000 في ملف المواطن الفلسطيني عادل قعدان (من مدينة باقة الغربية في المثلث)، الذي حاول شراء بيت في مستوطنة "كتسير"، ورفضت مديرية أراضي إسرائيل بيعه قطعة أرض، فالتمس للمحكمة العليا، التي ألزمت ببيعه قطعة أرض، وأقرت عدم جواز التمييز على أساس قومي. وادعت شاكيد، أن القوانين الإسرائيلية تكفل القيم الإنسانية العامة، مثل الحرية والمساواة، لكنها لا تكفل القيم القومية واليهودية. ودافعت شاكيد عن النص المعدل للقانون المذكر، الذي حذف وجوب ضمان المساواة، قائلة إن "دولة إسرائيل هي دولة يهودية، وليست دولة كافة قومياتها، أي أنها تقر بمساواة مدنية (للفرد)، ولكن ليس بمساواة في الحقوق القومية".؟! آلو اديني اي واحد من الصليبيين غلاظ الرقبة قاعد يشتم في الاسلام الذي اعطاهم حق الحياة وحق الاعتق
10. اعتراف اليهود برسول
الاسلام رد كاف على الحمقى - GMT الثلاثاء 13 فبراير 2018 20:03
على الرغم من أن نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم معترفًا بحقوق غير المسلمين من اليهود النصارى وغيرهم، أيًّا كانت طوائفهم في الحياة وحرصه على دعوتهم، وقبوله صلى الله عليه وسلم لهم متجاوزًا كل مساحات الاختلاف العقائدي الشاسعة التي تفصل بينهم وبينه صلى الله عليه وسلم.. على الرغم من كل ذلك فإن السؤال التالي يطرح نفسه بإلحاح: هل اعترف الآخرون بالرسول صلى الله عليه وسلم، أو بالمسلمين؟! موقف اليهود من الرسول: ماذا كان موقف اليهود من رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة؟! لقد كان التكذيب والإعراض والإنكار من أول يوم! فكل الشواهد تقول: إن اليهود كانوا يعرفون أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمكة المكرمة، وهو ما رجحه إسرائيل ولفنسون [1]، في دراسته عن اليهود -وإن كنا نختلف معه في كثير من الآراء- إلا أن هذا الاستنباط يبدو صحيحًا.. يقول ولفنسون: "ونرجح أن اليهود لم يغفلوا عن الحركة الإسلامية؛ لأنها متصلة بمصالحهم السياسية والتجارية والاجتماعية، خصوصًا إذا لاحظنا اتجاه الدعوة الإسلامية صوب المدينة أواخر سنوات مكة، وميل زعماء الخزرج إلى الاتصال بالرسول صلى الله عليه وسلم، ونحن نعلم ما كان بينهم وبين اليهود من الحقد؛ مما جعل زعماء بني النضير وقريظة يراقبون حركاتهم، ثم نعلم أن الإسلام لم ينتشر خفية في يثرب، وكان مصعب بن عمير[2] يدعو الناس إلى الله ورسوله على مرأى من جميع البطون، ثم إننا نعلم أن عددًا من تجار اليهود كان يشترك في مواسم الحج، فمن البعيد أن يجهل اليهود تلك الشئون.." [3]. وأضيف إلى ما قاله ولفنسون أن القرآن المكي صرَّح بأن علماء بني إسرائيل قد عرفوا صدق هذا الرسول صلى الله عليه وسلم، قال تعالى في سورة الشعراء -وهي سورة مكية-: {أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ} [الشعراء:197]، فكانت هذه آيةً للمشركين في مكة، فمعنى ذلك أن المشركين سألوا اليهود عن صفة الرسول صلى الله عليه وسلم فوجدوه في كتبهم، فلا شكَّ أن اليهود قد عرفوا عند ذلك أن الرسول المنتظر هو محمد صلى الله عليه وسلم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.